مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

سبب مغص الحمل في الشهر الثاني وعلاجه

بواسطة:
مغص الحمل في الشهر الثاني

تعرفي على أهم أسباب مغص الحمل في الشهر الثاني ، حيث أنه في الأشهر الأولى من الحمل تتعرض المرأة للكثير من التغيرات الحادة، الناتجة من الاضطرابات الهرمونية التي تتعرض لها منذ بدء التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم، وكثيراً ما تشعر بالقلق الشديد، ولا تعرف إن كان هذا المغص عرض طبيعي من أعراض الحمل، أم أنه علامة على الإجهاض لا قدر الله، ومن خلال مقال اليوم على موسوعة، سنتعرف على مغص الحمل بالتفصيل، وكيفية علاجه، فتابعونا.

مغص الحمل في الشهر الثاني

  • تُعاني المرأة في بداية الحمل وتحديداً في شهرها الثاني منه، من حدوث الكثير من الاضطرابات الهرمونية.
  • وينتج عنها الكثير من الأعراض التي تستدل من خلالها المرأة على وجود الحمل من عدمه.
  • ومن تلك العلامات، تقلصات حادة أسفل البطن، أشبه بتلك التي تتعرض لها أثناء دورتها الشهرية.
  • ولكن هذا الأمر يكون في بداية الحمل، فماذا عن وجود هذا المغص في الشهر الثاني من الحمل؟

أسباب مغص الحمل في الشهر الثاني

  • أرجع الكثير من الأطباء، أسباب الشعور بمغص في الشهر الثاني من الحمل، على أنه ناتج عن الانقسامات المتتالية التي تتعرض لها البويضة المخصبة.
  • حيث يتسع بها حجم الرحم، ويتمدد من أجل أن يتسع لاستيعاب الجنين.
  • وأفاد آخرين بأن هذا المغص في بعض الأحيان، يكون ناتج عن مشكلة عسر الهضم التي تتعرض لها المرأة الحامل في شهورها الأولى.
  • حيث أن التغيرات الهرمونية الشديدة، ينتج عنها حدوث عسر هضم، وكذلك صعوبة في التبرز، وتجمع بالغازات.

متى يكون المغص خطر على الحامل

  • إذا صاحب هذا المغص وجود قطرات من الدماء، أو إن استمر لمدة تزيد عن أسبوع.
  • من الضروري أن تتوجه المرأة إلى طبيبها المعالج من أجل التعرف على سبب هذا المغص على وجه التحديد.
  • حيث سرعان ما سيستخدم الطبيب أشعة السونار، من أجل التأكد من سلامة الحمل، وصحة الجنين.
  • ففي بعض الحالات يكون هذا المغص علامة على فقدان الجنين، والتعرض للإجهاض، لا قدر الله.
  • وفي حالات أخرى يكون المغص في الشهر الثاني من الحمل، علامة على تعرض المرأة لما يُعرف بالحمل خارج الرحم.
  • حيث ينتج عنه نمو الجنين في مكان مختلف عن المكان الطبيعي وهو الرحم، فينمو في الأنابيب، أو في عنق الرحم أو غيرها، وينتج المغص بسبب كبر حجم الجنين، وتأثيره بالسلب على صحة المرأة.
  • كما قد يكون هذا المغص ناتج أيضاً، عن إصابة المرأة بتسمم الحمل، أو حدوث انفصال بالمشيمة.

علاج مغص الحمل في الشهر الثاني

هناك العديد من الوسائل التي يُمكن من خلال اتباعها التقليل من آلام المغص التي تتعرض لها المرأة في شهرها الثاني من الحمل، ومن أهمها:

  • الحصول على فترات من الراحة والاسترخاء، بعيداً عن التعب، وتحمل الأوزان الثقيلة.
  • الاستلقاء على الظهر، وتناول المشروبات الساخنة، التي من شأنها أن تقلل من آلام المعدة، مع ضرورة تجنب المشروبات التي تُمثل خطر على الحمل، أو الرحم.
  • استخدام كمادات من المياه الدافئة ووضعها على مكان الألم. أو الاستحمام بالماء الدافئ.
  • اتباع الطرق السليمة في الجلوس، وكذلك عند النوم.
  • تناول وجبات خفيفة، على فترات متقاربة في اليوم، بدلاً من وجبة واحدة كبيرة.
  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة، ولو لمدة ساعة يومياً، وذلك من أجل تنشيط الدورة الدموية.

ومن هنا لا داعي للقلق سيدتي، فالمغص عرض طبيعي يدل على وجود الحمل، ولكن إن صاحبه عرض آخر أو استمر لفترة طويلة فلابد من استشارة الطبيب المعالج من أجل التأكد من سلامة الحمل، وصحة الجنين.