الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى يبان الحمل بعد التبويض بكم يوم

بواسطة: نشر في: 26 مايو، 2019
mosoah
متى يبان الحمل بعد التبويض بكم يوم

تعرفي على متى يبان الحمل بعد التبويض بكم يوم ، حيث أن أحياناً عملية انتظار حدوث الحمل تكون صعبة على كثير السيدات خاصةً إذا استغرق الأمر مدة طويلة، فحلم الأمومة يظل يراودهن ليلاً ونهاراً، والكثير منهن يحرصن على تحضير الغرفة الخاصة بالأطفال وأحياناً ملابسه في أعماره المختلفة لارتدائها عند قدومه.

ومعرفة حدوث الحمل لا يقتصر على القيء والشعور بالغثيان أو الإحساس بالدوار، فهناك عدد من الأعراض التي تظهر بعد عملية تلقيح البويضة والتي يمكنكِ التعرف عليهم من خلال موسوعة إذا كنتِ في انتظار هذا الحدث السعيد.

كيفية احتساب أيام التبويض

من المهم قبل الإطلاع على أعراض الحمل التعرف على حساب أيام التبويض التي تزداد فيها فرص حدوث الحمل، وذلك من خلال الآتي:

  • تنقسم عملية التبويض إلى فترتين، الفترة الأولى تكون بدءاً من اليوم الأخير من الدورة الشهرية وتمتد حتى حدوث التبويض، حيث أنه يستمر ما بين أسبوع حتى 40 يوم.
  • الفترة الثانية تبدأ من أول يوم في التبويض حتى الفترة التي تليها، وتمتد ما بين 12 إلى 16 يوم.
  • تحدث الإباضة عادةً ما بين يوم الحادي عشر حتى اليوم الواحد والعشرين من أيام الحيض.
  • تقوم عملية احتساب أيام التبويض وفقاً لمتوسط طول الدورة الشهرية نفسها ففي حالة أنها كانت أكثر من 30 يوم ففي تلك الحالة أيام التبويض يكون في اليوم 21.
  • في حالة أن الدورة الشهرية أقصر من 30 يوم وتصل إلى 21 يوم، فتكون أيام التبويض التي تزداد فيها فرص الحمل ما بين اليوم الخامس والسابع والتاسع من الحيض.
  • من أجل تسهيل الأمر، يمكنكِ تحميل تطبيقات حاسبة أيام التبويض الذي يتيح لكِ بكل سهولة معرفة أيام التبويض لديك من أبرزهم WomanLog Calender.
  • يتيح لكِ التطبيق السابق معرفة أيام التبويض من خلال معرفة ميعاد حدوث الدورة بدءاً من اليوم الأول بجانب مدة استمرارها.

ماهى أعراض الحمل المبكرة بعد التبويض ؟

  • قلة الرغبة في تناول الطعام.
  • تأخر في ميعاد قدوم الدورة الشهرية.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وفي حالة استمراره لفترة أسبوعين فذلك من الاحتمالات الكبيرة التي تدل على حدوث الحمل.
  • الشعور بألم في الثديين نتيجة التغيرات الهرمونية.
  • الشعور بالغثيان، وقد يحدث ذلك نتيجة استنشاق بعض الروائح مثل رائحة العطور أو الطعام.
  • حدوث القيء، والذي يحدث في فترة الصباح على وجه التحديد.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق نتيجة حدوث تغيرات هرمونية، حيث أن نسبة هرمون البروجسترون ترتفع داخل الجسم.
  • قد تصاب بعض السيدات في بعض الأحيان بانخفاض في معدل السكر في الدم مما يؤدي إلي شعورهن بالتعب وقلة قدرة الجسم على الحركة، بجانب الشعور بالدوار.
  • الإحساس بصداع في الرأس، حيث أن التغيرات الهرمونية تسبب في تزايد الدورة الدموية مما ينتج عنه تلك الحالة.
  • حدوث نزيف في منطقة المهبل، وهو من أبرز الأعراض التي تحدث في وقت مبكر جداً من الحمل، وذلك  نتيجة تلقيح البويضة.
  • من بين الأعراض الشائعة أيضاً الاضطرابات الهضمية مثل حدوث الإمساك والانتفاخ.
  • أحياناً تصاب بعض السيدات بتقلصات تشبه التقلصات التي تحدث في فترة الدورة الشهرية.
  • من بين العلامات المبكرة للحمل والأكثر شيوعاً هو حدوث التقلبات المزاجية من الإصابة بالاكتئاب، وذلك نتيجة للتغيرات الهرمونية.
  • تؤدي التغيرات الهرمونية أيضاً إلى الميل إلى تناول أطعمة معينة مثل الأطعمة المقلية، بجانب تناول مشروبات مثل القهوة.
  • الميل إلى النوم كثيراً، وقد يحدث العكس وهو وجود اضطرابات في النوم.
  • وجود رائحة نفاذة في البول، مع الشعور بألم خفيف عند التبول.
  • كثرة التعرق.

وكل تلك الأعراض السابقة لا تدل بالتأكيد على الحمل فهي مجرد علامات، ومن الأفضل القيام بإجراء التحاليل، فتلك الوسيلة الوحيدة التي تثبت حدوث الحمل من عدمه كما أنها أكثر دقة من أداة اختبار الحمل، ويجب عند انتظار حدوث ذلك الاهتمام بتناول غذاء صحي غني بالفيتامينات من أبرزهم حمض الفوليك، مع تجنب التدخين.