الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا هرمون الحليب يمنع الحمل

بواسطة: نشر في: 24 فبراير، 2019
mosoah
لماذا هرمون الحليب يمنع الحمل

لماذا هرمون الحليب يمنع الحمل سؤال يطرأ على أذهان الكثير من النساء، خاصة عندما يتأخر حدوث الحمل دون سبب واضح، ولهذا فنقدم لكِ في الموسوعة كل المعلومات التي تحتاجين لمعرفتها عن هرمون الحليب، وتأثيره على الحمل، وأسباب زيادته وعلاجه.

لماذا هرمون الحليب يمنع الحمل

بداية دعونا نتعرف على ماهية هذا الهرمون وأسباب ارتفاعه لدي بعض النساء دون غيرهم، قبل أن نكتشف السبب وراء منع هذا الهرمون للحمل.

ما هو هرمون الحليب ؟

يُقصد بهرمون الحليب هرمون “البرولاكتين” وهو من الهرمونات الهامة الذي تقوم الغدة النخامية بإفرازه، ويقوم هذا الهرمون بالكثير من الأدوار في الجسم أهمها هو تحفيز عملية إنتاج الحليب لإرضاع الطفل بعد الولادة.

ويعمل هرمون الحليب على زيادة حجم الثدي استعداداً لعملية الرضاعة الطبيعية للطفل، والمعدل الطبيعي لهذا الهرمون بالنسبة للمرأة الغير حامل لا يجب أن يتجاوز العشرين مل، بينما يتضاعف هذا الرقم بالنسبة للمرأة الحامل أو المرضعة.

علامات زيادة هرمون الحليب

يمكن للمرأة أن تشعر بزيادة هرمون الحليب لديها إذا شعرت بأحد هذه الأعراض:

  • عدم حدوث حمل على الرغم من عدم وجود أي مشكلات لدي كلاً من الزوج والزوجة.
  • اضطراب الحالة النفسية، وتغيير الحالة النفسية للمرأة دون داعي.
  • التأخير في موعد الدورة الشهرية، أو تغير موعدها كل شهر.
  • قلة رغبة المرأة الجنسية بصورة كبيرة.
  • ظهور إفرازات بيضاء من الثديين دون حدوث حمل أو رضاعة.

تأثير هرمون الحليب على الحمل

إن هرمون الحليب من الممكن أن يؤثر على فرص حدوث الحمل لدي المرأة خاصة إذا ارتفع عن الحد الطبيعي، لأن هذا الهرمون يظهر في فترات الحمل والرضاعة التي يكون فيها الجسم في حالة عقم، ويؤدي إلى ضعف عمل المبيضين، وعدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها تماماً. فإذا حدث ارتفاع في هذا الهرمون في غير هذه الحالات ينتج عنه تأخر حدوث الحمل، أو انعدام القدرة على الإنجاب.

يمكن اكتشاف وجود مشكلة في هرمون البرولاكتين، أو هرمون الحليب من خلال إجراء اختبار دم لمعرفة النسبة الحقيقية لهذا الهرمون في الدم. كما يقوم بعض الأطباء بتشخيص المرض من خلال مجموعة العراض التي سبق وتم ذكرها.

لكن يفضل أن يقوم الطبيب بإجراء الفحص للتأكد من نسبة الهرمون في جسم المرأة بالضبط، فإذا كانت النسبة بسيطة من الممكن ألا تظهر أعراض على المرأة لكن تتأثر الخصوبة لديها بشكل كبير، مما يمنع حدوث الحمل. بينما الزيادة في هرمون الحليب بشكل كبير يتعدى 100 مل ينتج عنها تغيير كامل في وظائف الجهاز التناسلي للمرأة.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

توجد أسباب طبيعية لزيادة هرمون الحليب لدي المرأة وهي حدوث الحمل والرضاعة، مما يؤثر على نسبة هرمون البروكلاتين. لكن توجد بعض الأسباب الغير طبيعية التي تؤدي لارتفاع نسبة الهرمون في الجسم مثل:

  • تناول الأدوية التي تسبب زيادة هذا الهرمون بالجسم.
  • تورم الغدة النخامية مما ينتج عنه زيادة إنتاج الهرمون.
  • بعض النساء يحدث لديها ارتفاع في هرمون الحليب بصورة طبيعية.
  • الإصابة بالأمراض النفسية وتناول أدوية مضادة للاكتئاب قد يسبب زيادة هرمون الحليب.

علاج ارتفاع نسبة هرمون الحليب

إن ارتفاع هرمون البرولاكتين يحتاج لعلاج متخصص، ويختلف هذا العلاج على حسب المشكلة المسببة له، فإذا كان السبب وراء ارتفاع الهرمون هو تورم الغدة النخامية، فإنه يحتاج لعلاج لكنة يتطلب فترة طويلة من الزمن وعلى المرأة التحلي بالصبر طوال هذه الفترة.

أما إذا كان السبب هو تناول أدوية خاطئة فيمكن علاج المشكلة ببساطه عن طريق:

  • تناول بعض الأدوية التي تزيد من نسبة الدوبامين في المخ، لأنه يقلل من إفراز هرمون البرولاكتين.
  • مع الاستمرار في عمل تحاليل دورية للتأكد من انخفاض نسبة الهرمون مع تناول الدواء.
  • يتطلب الأمر اقل من شهر للشعور بتحسن حقيقي، والوصول إلى نسبة امنه من الهرمون.

في النهاية إن الأمومة غريزة، ولابد أنه من الصعب على أي امرأة أن تشعر بالعجز عن الإنجاب، لكن الله سبحانه وتعالي هو الخالق القادر على كل شيء، فيجب أن نسلم الأمر كله لله ونتتبع الأسباب ونعالجها في هدوء ونحن على يقين دائم أن الله لن يخذلنا أبداً.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.