تجربتي مع الحقن المجهري للحمل بولد

شيرين عبد السلام 31 مايو، 2022

تجربتي مع الحقن المجهري للحمل بولد

يمثل الحقن المجهري التقنية الحديثة الأكثر استخدامًا في الإنجاب، ويتم الاعتماد عليها في حالات تأخر الإنجاب ومشاكل الإخصاب، كما أنه يتم الاعتماد على هذه التقنية في تحديد نوع الجنين سواء ذكر أو أنثى، وتمثل واحدة من أبرز مراحل الحقن المجهري، كما يعتمد تحديد نوع الجنين على تقنية حديثة وهي تقنية التشخيص الوراثي للأجنة أو تقنية الفحص الوراثي، ويهتم الكثير في التعرف على تجارب الغير في الاعتماد على هذه التقنية للحمل بولد، وفيما يلي في موسوعة نعرض لك أبرز هذه التقنيات:

  • تروي صاحبة التجربة تجربتها في الحمل بولد عن طريق الحمل المجهري حيث أنها رغبت في إنجاب صبي بعد أن إنجابها لفتاتين، وقد دفعها ذلك إلى الاعتماد على الحقن المجهري.
  • تروي صاحبة التجربة أن الطبيب المختص أخبرها بأن نسبة نجاح العملية مرتفعة، وقد وصف لها حقن لتنشيط المبيضين.
  • بدأت صاحبة التجربة بعد ذلك في إجراءات الحقن المجهرب بسحب البويضات، وسحب الحيوانات المنوية من زوجها من أجل التخصيب.
  • تذكر صاحبة التجربة أنها ذهبت إلى المستشفى بعد مرور 5 أيام من التخصيب من أجل زرع البويضات المخصبة في الرحم، وقد أعطاها الطبيب عدة تعليمات تشمل الاهتمام بالأكل الصحي وتجنب بذل مجهود.
  • بعد مرور 12 يوم من العملية أجرت صاحبة التجربة اختبار حمل وقد تبين بعد ذلك أنها حامل بالفعل، ومن ثم بمرور الوقت اكتشفت أن الجنين ولد.

كيفية تحديد الجنين بالحقن المجهري 

يعتمد هذا الإجراء على عدد من الخطوات والتي تشمل ما يلي:

  • يتم في البداية تنشيط المبايض عند الزوجة باستخدام الحقن التي يصفها له الطبيب المختص.
  • في الخطوة التالية يتم البدء بتخصيب البويضات بعد أن يتم سحبها من الزوجة، وبعد ان يتم سحب الحيوانات المنوية من الزوج.
  • توضع البويضات والحيوانات المنوية في حاضنات للإخصاب.
  • تتشكل بعد ذلك في الحاضنات 8 خلايا، ليتم بعد ذلك الكشف عن نوع كل خلية والتي تعبر عن نوع الجنين ليتم زرعه في رحم الزوجة.
  • كما يتم الكشف عن الخلية التي تحتوي على عيوب وأمراض وراثية حتى لا تُزرع في رحم الزوجة.
  • كما أنه يتم الاعتماد على طريقة أخرى في تحديد جنس المولود من خلال الكشف عن السائل المنوي الخاص بالزوج ليتم تحديد الحيوانات المنوية التي تضم النوع المطلوب في الجنين لزرعه في رحم الزوجة، وهي عملية ُعرف بترجيح جنس الجنين.

حكم تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري 

  • أشار العلماء إلى أنه لا يجوز إجراء عملية الحقن المجهري من أجل تحديد نوع الجنين، حيث أنه يتم اللجوء إلى هذه العملية في حالات مشكلات الإنجاب التي يتعرض لها الرجال أو السيدات.
  • ولا يجوز تحديد نوع الجنين بسبب احتمالية اختلاط الأنساب للحيوانات المنوية أو البويضات، إلى جانب كشف العورة المغلظة، فالتدخل الطبي في تحديد النوع أمر غير جائز، ولكن في حالة الطرق الطبيعية مثل النظام الغذائي فهذا جائز.

إجراءات عملية الحقن المجهري 

قبل بدء إجراء هذه العملية، هناك عدد من الإجراءات التي تؤخذ والتي تشمل ما يلي:

إيقاف نزول الدورة الشهرية

في هذه المرحلة يصف الطبيب المختص للزوجة حقن تستخدمها يوميًا لمدة 14 يوم من أجل إيقاف نزول الدورة الشهرية.

تنشيط المبيض

يصف الطبيب المختص أدوية هرمونات صناعية تعمل على تنشيط المبيض، وذلك حتى تنتج المبايض البويضات اللازمة للحقن المجهري.

سحب البويضات

  • في تلك العملية يتم سحب البويضات من الزوجة بعد مرور فترة تتراوح ما بين 34 ساعة إلى 36 ساعة من استخدام حقنة تنشيط المبيض.
  • تتطلب هذه العملية إجرائها قبل الإباضة، وبعد سحب البويضات تُحفظ في أنابيب خاصة.

سحب الحيوانات المنوية

في تلك المرحلة يتم سحب عينة من السائل المنوي من الزوج للحصول منها على الحيوانات المنوية، ثم تُحقن البويضة بالحيوانات المنوية من أجل الإخصاب.

نقل الأجنة

  • يتم نقل الأجنة إلى رحم الزوجة عبر أنبوب يُدخل إلى المهبل، وذلك من أجل التمهيد لحدوث الحمل.

أسباب اللجوء إلى الحقن المجهري 

بجانب الرغبة في تحديد جنس المولود، فإن هناك عدد من العوامل التي تدفع العديد من الأزواج إلى الحقن المجهري والتي نوضحها لك فيما يلي:

  • وجود مشكلات في الحيوانات المنوية لدى الزوج مثل قلة عدد أو جودة الحيوانات المنوبة، أو ضعف حركتها، وهي مشكلات تعيق إخصاب البويضة.
  • إصابة الزوج بانسدد في الجهاز التناسلي والذي يمنع حركة الحيوانات المنوية من الخروج.
  • تعرض الزوجة لزيادة في سُمك في طبقة البويضة الخارجية التي يعرقل من حدوث الإخصاب بصعوبة وصول الحيوانات المنوية إليها.
  • إصابة الزوج بفقد النطاف والذي يشير في معناه إلى خلو السائل المنوي من الحيوانات المنوية.

شروط الحقن المجهري 

من أجل ضمان نجاح عملية الحقن المجهري فإن هناك عدة شروط يجب أن تتوفر، وتشمل هذه الشروط ما يلي:

  • يجب ألا يتجاوز سن الزوجة 40 سنة، لأن ذلك يقلل من فرص حدوث الإنجاب.
  • يجب زيادة عدد وجودة الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج.
  • يجب حصول الزوجة على راحة لمدة نصف ساعة بعد حقن تنشيط المبايض.
  • يجب تناول مضادات البروستاجلاندين التي تقاوم تقلصات الرحم.
  • يجب أن يكون عنق الرحم خاليًا من النزيف.
  • يجب توفر صورة واضحة للرحم وتجويفه باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  • يجب التخلص من مخاط عنق الرحم قبل زرع البويضة المخصبة فيه.
  • يجب تجنب لمس قاع الرحم.

مخاطر الحقن المجهري 

على الرغم من نجاح تقنية الحقن المجهري في حدوث الإنجاب إلا أنها يشوبها العديد من المخاطر والتي نوضحها لك فيما يلي:

  • الإصابة بمتلازمة فرط تنبيه المبيض بسبب كثرة استخدام الهرمونات المنشط للمبايض.
  • الإصابة بتلف في البويضات.
  • عدم حدوث إخصاب للبويضة التي حُقنت بها الحيوانات المنوي.
  • زيادة احتمالية إصابة الأطفال بعيوب خلقية والتي من أبرزها: متلازمة آنجلمات، متلازمة بكويث ويدمان، المبال التحتاني.

نصائح هامة قبل الحقن المجهري 

هناك عدد من التعليمات التي يجب اتباعها قبل إجراء عملية الحقن المجهري والتي تشمل ما يلي:

  • يجب الاهتمام بالتغذية الجيدة بالإكثار من تناول الخضروات.
  • يجب الابتعاد من تناول منتجات الألبان والأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات.
  • يُنصخح بتدفئة منطقة الرحم قبل الحقن المجهري باستخدام وسادة دافئة.
  • يجب تجنب ممارسة تمارين الرفع الثقيل والتمارين العنيفة التي تؤثر بالسلب على الرحم واستبدالها بالأنشطة الخفيفة مثل اليوجا.
  • يجب قبل الحقن المجهري بثلاثة أشهر تناول مكملات حمض الفوليك التي تساعد على الوقاية من إصابة الجنين بالعيوب الخلقية تحت إشراف الطبيب المختص.
  • يحب المحافظة على الحالة المزاجية بتجنب كافة مسببات التوتر والاكتئاب، ومحاولة قضاء أوقات ممتعة وسعيدة قبل العملية.

نصائح بعد الحقن المجهري 

كما أن هناك عدد من النصائح الواجب اتباعها بعد الحقن المجهري والتي تشمل ما يلي:

  • يُنصح بالحصول على الدعم النفسي من المحيطين للابتعاد عن التوتر والضغط والاكتئاب.
  • يجب الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمية لتجنب تشنجات الرحم.
  • يجب الامتناع عن ممارسة الرياضة.
  • يجب الحصول على قسط كافي من الراحة والنوم يوميًا.
  • يجب تجنب الحرارة المرتفعة بالابتعاد عن أي نشاط يزيد من درجة حرارة الجسم الداخلية، مع تجنب الاستحمام بالمياه الساخنة.

المراجع 

1

تجربتي مع الحقن المجهري للحمل بولد