الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الاجهاض في الشهر الرابع المسببات والأعراض والتشخيص والوقاية من الإجهاض

بواسطة: نشر في: 15 يونيو، 2020
mosoah
الاجهاض في الشهر الرابع

في المقال التالي نوضح لكم ما هي علامات الاجهاض في الشهر الرابع بالتفصيل، بالإضافة إلى توضيح أبرز الأسباب التي تؤدي إلى نزول الجنين، والإجهاض يُقصد بها نزول الجنين وفقدانه لسبب يعود إلى إرادة الأم، أو لأسباب خارجة عن إرادتها، مثل إصابة الأم بحالة مرضية معينة تجعل الرحم غير قادراً على استقبال الجنين أو لإصابة الطفل بالتشوهات الخلقية، أو لأسباب أخرى، الأمر الذي يؤدي إلى موته وطرحه خارج الرحم، ومع نزول الجنين من الرحم تبدأ بعض الأعراض في الظهور على الأم، وتتساءل الكثير من الأمهات ما هي الأعراض التي يمكن الاستدلال منها على موت الجنين وحدوث الإجهاض، وهذا ما سنوضحه لكم بالتفصيل من خلال فقرات موسوعة التالية، فتابعونا.

الاجهاض في الشهر الرابع

بالطبع فإن الإجهاض من التجارب القاسية التي قد تمر بها أي امرأة، وذلك لأنه قد يلحق ضرراً كبيراً بصحتها، كما أنه يؤثر على نفسيتها بصورة كبيرة، فتظل الكثير من النساء تعاني من تلك التجربة لفترة طويلة حتى تستطيع أن تجتازها، وتتساءل الكثير من الأمهات ما هي الأسباب التي قد تؤدي إلى الإجهاض، وذلك حتى تتفاداها وتحاول تجنبها، ولهذا سنوضح لكم في السطور التالية أسباب الاجهاض في الشهر الرابع بالتفصيل، بالإضافة إلى توضيح العلامات التي قد تشير إلى وفاة الجنين ونزوله.

أسباب الإجهاض في الشهر الرابع

قد السبب الرئيسي للإجهاض هو رغبة المرأة الحامل، وذلك لأسباب نفسية أو اجتماعية، ولكن إذا كان الإجهاض بالمعنى الطبي (Miscarriage)، فهذا يعني أن موت الجنين ونزوله حدث نتيجة أسباب خارجة عن إرادة الأم، ويتم تصنيف هذا النوع علمياً وفقاً لما ورد في المراجع الطبية بأنه قيام الجسم برد فعل انعكاسي بسبب حدوث خلل في توازن جسم الأم (Homeostasis)، وفي السطور التالية سنوضح لكم ما هي أبرز الأسباب الطبية التي قد تؤدي إلى حدوث الإجهاض:

  • إصابة الأم بالالتهابات في فترة الحمل، مثل الالتهابات المعوية، أو التهابات المسالك البولية، أو أي نوع آخر من الالتهابات.
  • إصابة الجنين في الرحم ببعض الاختلالات الجينية التي تؤدي إلى وفاته.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض التي قد تشكل خطراً على صحة الجنين، مثل اعتلالات الغدة الدرقية، والإصابة بمرض السكري، وذلك لأن كافة تلك الأمراض تؤثر على ثبات الجنين في الرحم.
  • تعرض الأم لمشاكل واضطرابات هرمونية.
  • تأثر مناعة الأم، وحدوث بعض المشاكل المناعية لديها في فترة الحمل.
  • قد يحدث الإجهاض نتيجة حدوث بعض المشاكل الجسدية للأم، مثل قلة الوزن، وضعف الجسم، وفقدان العناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات التي تحتاجها في فترة الحمل.
  • تعرض رحم الأم للمشاكل والاعتلالات.
  • في حالة ضيق الرحم، أو انسداد إحدى قنوات الرحم في جسم الأم، فقد يتعرض الجنين للوفاة.
  • حدوث بعض الاضطرابات في الكروموسومات، والتي قد تؤدي إلى موت الجنين.
  • إصابة هيكل رحم الأم بالتشوهات.
  • إصابة الأم بتكيس المبايض، وذلك لأنه يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الهرمونات.
  • ضعف عضلات الرحم، الامر الذي يؤدي إلى فتح الرحم في الشهور الأولى من الحمل.
  • زيادة وزن الأم بشكل كبير في فترة الحمل، أو فقدان الكثير من الوزن.

أمراض تؤدي إلى الإجهاض في الشهر الرابع

في حالة إصابة الأم بتلك الأمراض، فإن نسبة الإجهاض وخسارة الجنين تكون كبيرة:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض الذئبة الحمراء.
  • الإصابة بالسكري.
  • إصابة الأم بأمراض الكلى.
  • المعاناة من اعتلالات في الغدة الدرقية.
  • إصابة الأم بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الإصابة بالملاريا أو الكلاميديا.
  • التعرض للحصبة الألمانية.
  • الإصابة بالسيلان أو بالزهري.
  • الإصابة بالاضطرابات الهضمية مثل مرض سيلياك.

عادات غير صحية تؤدي إلى الإجهاض

هناك بعض العادات الغير صحية والتي قد تؤدي إلى الإجهاض في الشهور الأولى من الحمل، ومنها:

  • توجد بعض أنواع الأدوية التي قد تؤدي إلى الإجهاض عند الاستمرار في تناولها.
  • تناول اللحوم النيئة والغير مطهية جيداً، مثل السوشي.
  • التدخين وتناول المشروبات التي تحتوي على الكحول.
  • تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • القيام بالأعمال الشاقة والتي تتطلب مجهود كبير وحمل الأوزان الثقيلة.

أعراض الاجهاض في الشهر الرابع

هناك بعض الأعراض التي يمكن الاستدلال منها على حدوث الإجهاض في الشهر  الرابعة، وسنوضح لكم تلك الأعراض بالتفصيل في السطور التالية:

  • التعرض لنزيف مهبلي.
  • الشعور بآلام حادة في منطقة أسفل البطن.
  • التعرض للإفرازات المهبلية.
  • خروج بعض الأنسجة من المهبل مصاحبة للإفرازات المهبلية.
  • الشعور بالتخدير في الثدي.
  • الشعور بالضعف العام والوهن والإعياء.
  • الشعور بآلام حادة في الظهر.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
  • الإصابة بالإسهال المزمن.

الوقاية من الإجهاض

إليكِ عزيزتي القارئة بعض النصائح للعادات الصحية التي ستساعدك على الوقاية من التعرض للإجهاض:

  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم طوال فترة الحمل، ويمكن الاستعانة بالمتخصصين لتوضيح التمارين الخاصة بالمرأة الحامل.
  • اتباع نظام غذائي صحي متكامل ومتوازن يحتوي على العناصر الغذائية التي تحتاجها الأم في فترة الحمل.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق والحد من الضغط العصبي.
  • الحفاظ  على وزن الجسم، وتجنب الإصابة بالسمنة في فترة الحمل، وتجنب خسارة الوزن.
  • تناول المكملات التي تحتوي على الفوليك يومياً، ويمكن استشارة الطبيب لوصف الأنواع المناسبة.
  • الحد من العادات السيئة التي قد تؤدي إلى الإجهاض، مثل التدخين وشرب الكحول وتناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الحرص على تزويد الجسم بالسوائل طوال الوقت، وشرب كميات كبيرة من المياه.
  • تجنب القيام بالأعمال الشاقة والتي تحتاج إلى مجهود بدني كبير، وتجنب رفع الأوزان الثقيلة.
  • ينصح بالنوم على الجانب الأيمن، والحرص على وضع وسادة بين كل ساق والأخرى، وذلك حتى تحصل الأم على أكبر قدر من الراحة أثناء النوم.
  • يمكن للأم ممارسة رياضة المشي كل يوم، والحرص على ارتداء حذاء طبي أثناء المشي، وذلك حتى تكون قدماها مستريحة.

تشخيص الإجهاض

عند ظهور تلك الأعراض التي يمكن الاستدلال منها على حدوث الإجهاض، فيجب على الأم مراجعة الطبيب على الفور، وذلك حتى يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات التي يمكن من خلالها الاطمئنان على صحة الأم والجنين، ويمكن تشخيص الإجهاض من خلال اختبار الموجات فوق الصوتية، أو عن طريق اختبار الحوض، أو من خلال القيام بتحليل الدم، وسنوضح لكم في السطور التالية الفحوصات التي يمكن من خلالها تشخيص الإجهاض:

  • اختبار التصوير بالموجات فوق الصوتية: يقوم الطبيب المختص بإدخال جهاز في مهبل الأم، ويقوم هذا الجهاز بالكشف عن ضربات قلب الجنين، وفي حالة ملاحظة وجود أي ضربات، فهذا يعني أن الجنين بخير، ولكن في حالة ملاحظة سكون، فهذا يعني أن الأم قد تعرضت للإجهاض.
  • اختبار تحليل الدم: يتم أخذ عينة من دم الأم وفحصها، ومن خلال تلك العينة يتم تحديد مستوى الهرمونات التي تقوم المشيمة بإفرازه، وفحص مستوى هرمون البروجسترون في جسد الأم، وفي حالة ملاحظة وجود اعتلال في تلك الهرمونات التي تم فحصها، فهذا يعني أن الأم قد تعرضت للإجهاض، ويجب عليها الخضوع لتنظيف الرحم.
  • اختبار الحوض: في تلك الحالة يقوم الطبيب المختص بفحص رحم الأم، وملاحظة إذا كان الرحم ضعيف أم قوي، وفي حالة ملاحظة ضعف الرحم، فإنه يتم إجراء الفحوصات الأخرى للتأكد من حدوث الإجهاض.

المراجع

1

2

3

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.