مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسباب الترجيع بالشهر الثامن

بواسطة:
اسباب الترجيع بالشهر الثامن

تعرفي على أهم اسباب الترجيع بالشهر الثامن وعلاجه ، فمن الطبيعي أن بعض السيدات الحوامل يتعرضن ظهور بعض أعراض الحمل مرة أخرى وبالأخص في الثلث الأخير من شهور الحمل مثل الشهر الثامن، وضمن أعراض الحمل التي تظهر عليهن الترجيع أو الغثيان والقيء فهو من الأمر الأكثر شيوعاً بينهم.

فمن المؤكد أن الترجيع يكون من الأمور المزعجة جداً والتي تتعرض لها بعض السيدات بتلك الفترة، ومن المعتاد أنه يظهر خلال الشهور الأولى من الحمل، ولكن من النادر حدوثه في الشهر الثامن فيوجد عدد بسيط من السيدات الذين يتعرضن لهذا الأمر، ولكن دائماً ترغب الحوامل في معرفة السبب في حدوث وهذا ما سنقوم بتقديمها إليكم من خلال موقع موسوعة فكونا معنا.

هل الغثيان في الثلث الثالث من الحمل من الأمور الطبيعية؟

سؤال تسائله العديد من السيدات مما يجعل البعض منهم في حيرة كبيرة من أمرهم، ولكن سيدتي سوف نقوم بالإجابة على سؤالكِ، عند بداية الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ينمو الطفل في بطن أمه بسرعة كبيرة، ويستهلك العديد من المعادن والفيتامينات من الأم، لذا يكون الغثيان أو الترجيع في الربع الثالث من الحمل من الأشياء الطبيعية التي يمر بها البعض منهم، وخاصة إذا كان الغثيان يصاحبه القيء المتكرر وفي تلك الحاجة يجب أن يتم استشارة الطبيب المعالج على الفور، لأن الغثيان في هذا الوقت يمكن أن يكون له أسباب مرضية إذا لم يتدخل الطبيب في الوقت المناسب.

اسباب الترجيع بالشهر الثامن :

هناك بعض من الأسباب التي تسبب حدوث غثيان في الثلث الثالث من الحمل في حال حدوث بشكل متقطع أو لم يحدث على الإطلاق، بشكل عام، في حال كان الغثيان موجود بصورة مستمرة فهذا لا يقلق الطبيب المتابع، لأن يوجد بعض من الأسباب المؤدية لحدوث الغثيان في الثلث الثالث من الحمل وهي:

  • غثيان الصباح:

تتعرض بعض السيدات لإرتفاع نسبة هرمونات الأنوثة عن المعدل الطبيعي لها بداية من الأشهر الثلاثة الأولى، مما يسبب حدوث غثيان الصباح وتستمر معهم طوال شهور الحمل، وقد تزيد وتميل إلى الغثيان خلال الربع الثالث من الحمل.

  • الحموضة المعوية:

وهي من أكثر الأسباب انتشاراً بين السيدات الحوامل والذي تؤدي إلى حدوث الغثيان بالأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، ويكون السبب في ذلك هو عندما يسمح الصمام بين المعدة والمريء لمحتويات المعدة الحمضية بالمرور إلى الخلف في اتجاه المريء، وفي الأغلب يحدث ما تسمى حمض الجزر، والحرقة المستمرة ومن الممكن أن تسبب أيضاً حروق في بطانة المريء، الذي يمكن أن تتسبب في حدوث مشكلة مستمرة حتى بعد الولادة.

كما من الممكن في الشهور الأخيرة من الحمل يكون نمو الطفل وضغطه على المعدة يسبب انتقال المواد الغذائية وأحماض المعدة إلى المريء، وبالتالي يحدث الغثيان.

  • تسمم الحمل:

هناك بعض  من السيدات التي تتعرض للحالات الأكثر خطورة وعادة تحدث في الثلث الثاني من الحمل، كما من الممكن أن تحدث في الربع الثالث من الحمل وحوالي 5 إلى 10 % من السيدات الحوامل يصابون بهذا المرض ويتوجب على السيدات الحوامل أن يتعرفوا على علاماتها وأعراضها، ويكون من أهم الأعراض الأكثر شيوعاً لهذا المرض هو الغثيان وفي تلك الحالة يتوجب على الحامل التوجه للطبيب المتابع لعمل الفحوصات اللازمة للاطمئنان عليها وعلى صحة الطفل، فإذا لاحظتي حدوث تورم وألم في البطن وعض من التغيرات البصرية أو الشعور بالصداع مع الغثيان، كما يجب أن يقوموا باختبار نسبة ارتفاع ضغط الدم والبروتين في البول، وتكون هذه من الحالات الخطيرة التي تؤثر على الأم والطفل ويجب أن يتم السيطرة على تلك الحالة، وعدم السيطرة عليها يمكن أن يكون السبب في الإصابة بالسكتة الدماغية، وفشل الكبد والجهاز التنفسي، كما من الممكن أن يكون السبب في وفاة كلاً من الأم والطفل لا قدر الله.

من الممكن أن يكون الغثيان من أحد المؤشرات الدالة على أن السيدة الحامل قد وصلت إلى نهاية المطاف وموعد الولادة قد اقترب، فمن الطبيعي أن يحدث هذا مع بعض السيدات في هذا الوقت، كما أنه يكون مصحوب ببعض من الأعراض الأخرى مثل مثل الشعور بألم شديد في الظهر، والضغط في الحوض، وتقلصات بالبطن، وبعض السيدات يمكن أن تعاني من التشنج والإسهال مع الغثيان الناتج عن الولادة، وفي تلك الحالة يتوجب عليكِ سيدتي الإتصال بالطبيب على الفور وإطلاعه على كل ما تمر به من أعراض هو سوف يقدم إليكِ كل النصائح اللازمة.

ما هي الطرق التي تساعد في تخفيف الغثيان بالشهر الثامن من الحمل؟

يجب على الحامل أن تتجنب حدوث الغثيان بأي مرحلة من مراحل الحمل، لذا يجب عليهم الابتعاد عن بعض من الأمور التي تكون كالتالي:

  • يكون من الأفضل إذا حرصت على تناول الطعام على هيئة وجبات صغيرة متكررة بدلاٍ من تناول الوجبات الكبيرة، ومحاولة تقسيم وجبات الطعام على 6 وجبات صغيرة طوال اليوم.
  • يفضل تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على كمية كبيرة من الكافيين.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة الذي يسمح بها الطبيب المختص.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة والمشروبات التي تتسبب في حدوث الغثيان، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على كثير من التوابل التي تتعب المعدة.
  • عدم تناول الأطعمة قبل النوم لأن هذه العادة السيئة قد تساعد في تطور الحموضة خلال فترة الليل.
  • يجب عليكِ أن تكثري من شرب المياه في حال عدم حدوث الغثيان والقيء لتفادي حدوث مشكلة الجفاف.
  • يجب أن تحصلين على قسط كافي من الراحة.
  • يفضل أن يتم رفع القدمين لمدة ساعة في منتصف النهار، مع الحرص على الالتزام بوقت النوم المنتظم ليلاً.

ما هي أفضل العلاجات الطبيعية لتخفيف الغثيان بالشهر الثامن من الحمل؟

من الطبيعي أن هناك بعض من العلاجات الطبيعية التي تعتمد عليها معظم النساء الحوامل، حيث أنها مواد طبيعية لا تؤثر على صحة الجنين أو الأم، كما أنها تساعد في تخفيف الشعور بالغثيان وتقلل من حدوثه، وعلى الرغم من أن المواد الطبيعية تحتوي على كثير من الفوائد ألا أن يجب أن يتم استشارة الطبيب في حال كانت الحامل تتناول الأدوية التي تتفاعل مع تلك المواد الطبيعية ومنها:

  • النعناع:

وهو من الأعشاب الطبيعية التي تعمل على تهدئة الأعصاب والمعدة، حث أنه من العلاجات الهامة للغثيان ومن الممكن تناول كوب من شاي النعناع الساخن، أو إضافة القليل من النعناع لكوب من الشاي.

  • الزنجبيل:

يعد الزنجبيل ملك الأعشاب التي تستخدم في علاج بعض من الأمراض المختلفة وله تأثير فعال في تخفيف الغثيان، كما أنه من الأعشاب الهامة جداً والتي تساعد في تخفيف الغثيان، فيكون تناول كوب من الزنجبيل من الأمور الهامة الذي يجب أن يتم تناوله ولكن لا يجب أن يكون بشكل يومي، على الرغم من أهمية الزنجبيل وكثرة فوائده إلا أنه يسبب تثبيط تجلط الدم عند بعض السيدات.

كما من الممكن أن يتم استخدام أنواع أخرى من الأعشاب منها شاي البابونج، شاي الليمون، وعلى الرغم من الفوائد الكثيرة التي تحتوي عليها الأعشاب والمواد الطبيعية إلا أن يجب أن يتم مراجعة الطبيب في حال تعرضت السيدة الحامل لأي من الأسباب السابقة للتأكد من سلامة صحة الأم والطفل.