الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الفلافل مسموح في الكيتو

بواسطة: نشر في: 14 أغسطس، 2022
mosoah
هل الفلافل مسموح في الكيتو

هل الفلافل مسموح في الكيتو

تعد الفلافل هي من أكثر الأكلات الشعبية انتشاراً في الدول العربية، وبالتحديد في مصر والشام والخليج العربي والسودان، والتي يطلق عليها أيضاً اسم طعمية، والتي تعتمد على الفول النيء في تجهيزها مع بعض الخضراوات والتوابل، والتي يتم قلي تلك العجينة بالنهاية على شكل كرات في الزيت، ومع الأسف فالفلافل التقليدية غير مسموح بها في نظام الكيتو، ويرجع السبب في ذلك ليس إلى مكوناتها الأساسية من عجينة فول وبقدونس وشبت وكزبرة، وإنما في كمية الملح التي تحتويه تلك العجينة، بالإضافة إلى نسبة الدهون المشبعة التي يحتويها الزيت الذي يستخدم في تحضير تلك الفلافل، مع أن بعض المطاعم تقوم بوضع بعض الدقيق أو إضافة الحمص بدلاً من الفول، وهو الذي يعد غير مسموح به في نظام الكيتو.

ما هو نظام الكيتو

يعد نظام الكيتو أحد أشهر الأنظمة المستحدثة في مجال الرجيم الغذائي وإنقاص الوزن، والذي قد ظهر على الساحة العلمية لأول مرة بالقرن السابق، ولكن بدأ ازدياد الناس بهذا النظام، ومتابعة هذا النظام لإنقاص الوزن فقط منذ سنوات قليلة، وبدأ الحديث عنه في الفترة التي سبقت جائحة كورونا بما يقرب من 5 سنوات، أي تقريباً منذ عام 2015، ويعتمد هذا النظام في الأساس على الابتعاد عن كل الأطعمة الغذائية التي تحتوي على كربوهيدرات أو دهون نباتية، والتي يصعب على الجسم التخلص منها، ولكن هذا النظام واجه في بداياته العديد من العروض عنه، بعد ما قدمه العديد من الأطباء من نصائح بالابتعاد عن هذا النظام، بحكم أنه يفرض عدم احتواء النظام الغذائي على بعض المكونات المهمة للجسم كالكربوهيدرات.

  • بحكم أن جسم الإنسان يحتاج بشكل دوري تلك المواد الغذائية، صحيح بكميات بسيطة، ولكنه يحتاجها بشكل دوري، ولكنه جذب اهتمام العديد من الرياضيين وعشاق الاهتمام بالرشاقة بحكم أنه ليس كباقي أنواع الأنظمة الغذائية التي تعمل على تقليل حجم الأكل الداخل للشخص في اليوم، وإنما على نوعية الأكل، بالإضافة إلى أن الكيتو يسمح بتناول البروتينات والدهون الحيوانية، والخضراوات والفاكهة -إلا بعض الأنواع التي تحتوي على السكر بنسبة مرتفعة أو الكربوهيدرات مثل البطاطس-.
  • يعتمد هذا النظام على فكرة أساسية، وهي كمون الجسم في فترة الامتناع عن تناول الكربوهيدرات أو التقليل منها لأقصى حد ممكن لا تظهر عليه أعراض ارتفاع معدلات السكر في الدم، الأمر الذي يساعد الجسم على الحفاظ على المعدل الطبيعي للجلوكوز، وعند حدوث ذلك فلن يزيد الوزن، بل سيعتمد الجسم في توليد الطاقة على الدهون المخزنة داخل الخلايا، وليس على الكربوهيدرات والسكريات بحكم أن نسبتها في قليلة ولا تكفي الجسم.

كيفية تناول الفلافل في الكيتو دايت

يمكن تناول الفلافل في نظام الكيتو لحسن الحظ، ولكن عند الالتزام بطرق خاصة عند تحضير تلك الفلافل، والتي من ضمنها كل مما يلي.

الطريقة الأولى

  1. يتم وضع كوب من البروكلي المغسول والمقطع جيداً.
  2. ثم يتم وضع كوب من الفول السوداني المحمص.
  3. ثم يتم وضع قطع من الجبنة المثلثات، بالإضافة إلى بعض زيت الزيتون لعجن المكونات.
  4. ثم بعض البهارات، مثل كل مما يلي.
    1. ملح.
    2. سمسم.
    3. زعتر.
    4. بذور الكتان.
    5. الفلفل الأسود.

كل ما عليك فعله هو أن تقوم بخلط كل تلك المكونات سوياً مع بعضها البعض، وعليك بجلب صينية فرن، ثم تقوم بوضع كمية مناسبة من الزيت، ثم تقوم بتشكيل الطعمية على شكل كرات صغيرة، ثم تقوم بوضعها في الصينية، ثم تقوم بإدخالها الفرن، ثم تقوم بتركها في حرارة متوسطة حتى يكتمل نضجها، وتخرج جاهزة للأكل.

الطريقة الثانية

  1. تقوم بوضع بعض القرنبيط والبروكلي المغسولين بشكل جيد، ثم تقوم بتقطيعهما.
  2. ثم تقوم بوضع 3 بيضات.
  3. ثم تقوم بتقطيع بعض البقدونس والكزبرة والشبت الطازج، ثم تقوم بوضعها على الخليط.
  4. تقوم بوضع كمية صغيرة من دقيق اللوز المحمص بشكل جيد.
  5. ثم تقوم بوضع بعض البهارات مثل كل مما يلي.
    1. الكمون.
    2. الكزبرة.
    3. البقدونس.
    4. الملح.
  6. تقوم بخلص طل تلك المكونات جيداً في الخلاط الكهربائي، ثم تتأكد من أن المكونات أصبحت متماسكة مع بعضها البعض، ثم تقوم بتفريغ الخليط في وعاء كبير.
  7. تقوم بتجهيز طاسة للقلي، تقوم فيها بوضع بعض زيت جوز الهند، ثم تقوم بتركه ليسخن، بعد ذلك تقوم بتقسيم الخليط إلى بعض الكرات الصغيرة، ثم تقوم بقليها في الزيت.

فوائد الطعمية للجسم في نظام الكيتو

يتفق العلماء والخبراء في أن الطعمية من الأطعمة المفيدة للغاية للجسم، لما تحتويه من عناصر غذائية مختلفة، مفيدة وتزيد من صحة الجسم، ومن بين تلك الفوائد ما يلي.

تمد الفلافل الجسم بالبروتينات

تعتبر الفلافل في الأساس مكونة من الفول، وهو من نوعيات البقوليات، ومصدر قوي للأحماض، الأمر الذي يجعل الفلافل من الأكلات النباتية الغنية بالبروتينات، إضافة إلى ذلك احتوائها على مستويات مرتفعة من البروتين والمعادن، لكن في المقابل فنسبة الدهون فيها- بعيداً عن احتساب الزيت المستخدم في القلي- فهي منخفضة، الأمر الذي جعل من الفلافل العديد من الفوائد الصحية، فللبروتين الموجود بها دور كبير في الجسم في إصلاح وبناء الأنسجة العضلية وصناعة الهرمونات والإنزيمات، ومن المهم تناول البروتين بشكل دوري من مصادره المختلفة، لأنه من المواد الغذائية التي لا يقوم الجسم بالاحتفاظ بها وتخزينها.

تحتوي الفلافل على الدهون الصحية

تعد الفلافل من الأطعمة منخفضة الدهون، وتعد الدهون الموجودة بها كمية جيدة من الدهون الصحية، فعادة عند تحضير الفلافل يوضع عليها كمية بسيطة من السمسم، ويتم تناولها مع بعض الخضراوات والخبز مما يزيد من فوائدها الصحية، وبسبب تلك الدهون الصحية الموجودة بها فهي تنعكس بشكل إيجابي على زيادة معدل الطاقة الناتجة من الجسم، وزيادة النشاط، بحكم أنها تخفض من معدلات الكوليسترول الضار في الجسم، الأمر الذي يجعل الأطباء بقولون بأن الفلافل تعمل على حماية القلب وتعزيز صحته.

تحافظ الفلافل على مستويات السكر في الدم

لا تحتوي الفلافل على نسبة السكريات الموجودة في بعض الأطعمة الأخرى، والتي تؤدي إلى الشعور المفاجئ بالطاقة، والتي تختفي بسرعة كبيرة، مثل الأطعمة المليئة بالكربوهيدرات، فتعمل الفلافل على الحفاظ على معدل السكر في الدم في مستوياته الطبعية، ويجنب الجسم الشعور بالإرهاق والتعب الذي يصاحب حالة النشاط بسبب زيادة السكر في الدم، فبحكم أنها تحتوي على الألياف الغذائية، والتي تعمل على مد الجسم بالطاقة، ولكن يحدث ذلك بشكل تدريجي، كما تزيد من فرص شعور الجسم بالشبع لأطول فترة ممكنة، فالجسم يحتاج لوقت طويل لهضمها.

تمد الفلافل الجسم بالحديد

تعد الفلافل مصدراً غنياً بالحديد، والذي يعد الغذاء الأمثل للدم، فجسم الإنسان يحتاج بشكل دوري إلى الحديد حتى يستطيع إنتاج خلايا الدم الحمراء، والتي تعمل على نقل الأكسجين والغذاء لخلايا الجسم، الأمر الذي يجعل من الفلافل سبيل للوقاية من أمراض نقص الحديد في الدم مثل الأنيميا، ففي حالة عدم تناول مصدر غذائي يحتوي على الحديد، سيؤدي الأمر غلى نقص مستوى الحديد في الجسم، ما يؤدي إلى قلة إنتاج خلايا الدم الحمراء، الأمر الذي يتسبب في إيجاد خلل في الأنسجة والعضلات بسبب نقص الأكسجين في الخلايا الناتج بدوره عن نقص عدد كرات الدم الحمراء.

تعزز الفلافل من صحة الإناث بشكل عام

تعمل الفلافل على وقاية الإناث من العديد من الأمراض الخاصة بهن، فهي تعمل على تعزيز الجهاز المناعي، وبالأخص في بعض الأماكن المعرضة بالعديد من الأمراض النسائية الغير محمودة العواقب، ومن بين تلك الفوائد الوقائية التي تمدها الفلافل للإناث كل مما يلي.

  1. تعمل الفلافل على حماية الأنثى من خطر الإصابة بهشاشة العظام، والتي تزيد نسبة الإصابة في للإناث عن الذكور كثيراً.
  2. تفلل الفلافل من تعرض الإناث من هبات الحرارة، والتي تصاب بها الإناث في الفترات المرافقة لانقطاع الطمث.
  3. كما تعمل الفلافل على التقليص من فرص الإصابة بسرطان الثدي.

كل ذلك بسبب احتواء الفلافل على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة، والتي تعد ضرورية في عملية تخليص الجسم من بقايا عملية إنتاج الطاقة التي يقوم بها الجسم.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.