الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الحلبة للجسم بصفة عامة

بواسطة: نشر في: 23 سبتمبر، 2019
mosoah
فوائد الحلبة للجسم

يرشدك الموسوعة في المقالة الحالية إلى أبرز فوائد الحلبة للجسم والتي ترجع لغناها بالكثير من العناصر الغذائية الهامة مثل: البروتينات، والكربوهيدرات، وحمض الفوليك، والثيامين، والريبوفلافين، والنياسين، وفيتامين ب6، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والفوسفور، والحديد، والصوديوم، والسيلينيوم، والمنجنيز.

فوائد الحلبة للجسم بصفة عامة

فوائد بذور الحلبة للجسم

  • زيادة معدل إفراز الحليب لدى المرضعات فقد بيت دراسة شارك فيها 66 مرضعة بالمداومة على استهلاك مشروب الحلبة مما سادى إلى ارتفاع معدل إفراز الحليب من 34 مل إلى 73 مل.
  • التأثير على مسوى هرمون التوتسيرون لدى الرجال وهو الأمر الذي يُمكنك معرفة أهم المعلومات عنه بمطالعة مقالة (فوائد الحلبة للرجال جنسيًا وصحيًا).
  • خفض مستوى السكر في الدم؛ إذ بينت دراسة فعالية استهلاك بذورها في ذلك لدى غير المصابين بمرضى السكر وقد قُدر الانخفاض بـ 13.4 %. وهو التأثير الذي استمر لمدة 4 ساعات من وقت استهلاكها.
  • تثبيط المعدل الكلي للكوليسترول ومعدل الكوليسترول الضار في الدم؛ حيث أشار بحث أن المداومة على استهلاك 50 جرام من البذور المطحونة لمدة 10 أيام متواصلة فعال في ذلك ومن الجدير بالذكر أن المشاركين في البحث كانوا من مرضى النوع الأول من مرض السكر وقد ساهم استهلاك البذور في دعم قدرتم على ضبط معدل السكر في الدم أيضًا.
  • دعم القدرة على ضبط الوزن ويرجع ذلك إلى دور البذور في المساعدة في ضبط الشهية؛ وقد أكد هذا بضعة دراسات.
  • المساهمة في تخفيف شدة أعراض حرقة المعدة وللاستفادة منها بخصوص ذلك يوصى بالمداومة على استلاكها يوميًا لمدة أسبوعين على الأقل.

فوائد أوراق الحلبة للجسم

  • تساهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي وللاستفادة منا بخصوص ذلك يُمكن استهلاكها طازجة أو بعد تجفيفها وخلطها مع بضعة قطرات من عصير الليمون.
  • تُعزز صحة القلب والأوعية الدموية نظرًا لدورها في تثبيط المعدل الكلي للكولليسترول، ومعدل الكوليسترول الضار، ومعدل الدهون الثلاثية. ومن أفضل الطرق لاستلاكها بهذا الغرض هي نقع الأوراق في الماء بضعة ساعات ثم إزالة الأوراق وتناول كوب من المشروب.
  • تساعد في ضبط معدل السكر في الدم لدى الأصحاء والمرضى على حد سواء مهما كانت الطريقة المستهلكة بها سواءً كانت بتناولها طازجة بشكل مباشر أو بتناول شايها.

لاحظ أنه بالرغم من أن الحلبة ليس لها أضرار جانبية في أغلب الحالات إلا أنه يجب تناولها باعتدال في جميع الحالات؛ كما يجب عدم استهلاكها لأي من الأغراض العلاجية دون استشارة الطبيب المختص وذلك في حالة التداوي بأي من أنواع العلاجات في الفترة الحالية.

المصادر: 1، 2.