الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل فقر الدم يسبب الوسواس

بواسطة: نشر في: 22 فبراير، 2022
mosoah
هل فقر الدم يسبب الوسواس

كثير من المهتمين بالصحة النفسية يتساءلون هل فقر الدم يسبب الوسواس ؟، ويبحثون عن الأسباب العلمية للإصابة بمرض الوسواس القهري، وهذا ما سنجيب عنه بصورة تفصيلية في هذا المقال في موقع موسوعة، كما سنشير إلى علاقة فقر الدم بالأمراض النفسية بشكل عام.

هل فقر الدم يسبب الوسواس

الأمراض النفسية تؤثر بشكل مباشر على صحة الجسد وهذا أمر متعارف عليه بشكل كبير، ولكن أكد الأطباء أن في بعض الأحيان من الممكن أن تُسبب الأمراض الجسدية في تفاقم وسوء الحالة النفسية للشكل.

  • هناك العديد من المرضى المصابين بفقر الدم اشتكوا كثيرًا من إصابتهم ببعض الأفكار الغريبة، التي تشبه بشكل كبير الوسواس.
  • وبالفعل أثبتت العديد من الأبحاث صحة هذا الأمر، فمن الممكن أن يسبب مرض فقر الدم الإصابة بالوسواس القهري، أو الإصابة بأي من الاضطرابات النفسية الأخرى.
  • وأحيانًا كثيرًا سوء التغذية الثانوية الذي يعد من مسببات فقر الدم، يؤدي إلى معاناة المريض مع اضطراب الوسواس القهري ocd
  • ويبدأ الأمر عندما يشعر المريض بالخوف الشديد من تفاقم الحالة، أو خوفهم أن تسوء حالتهم بشكل سريع ومن الممكن أن يتطور الشعور بالخوف إلى الوسواس والقلق الدائم.
  • وهذا يسبب حدوث مشاكل كبيرة في التغذية، ويجعل عملية العلاج عملية صعبة، وليس من السهل ملاحظة نتائجها.
  • وقد وجد الأطباء أن فقر الدم أحيانًا يسبب اضطرابات وظيفية وإدراكية بصورة ملحوظة، ممكن تصل في بعض الأحيان إلى الإصابة بالاكتئاب.
  • وإذا كان المريض يعاني من نقص ملحوظ في نسبة الهيمجلوبين بالجسد بسبب إصابته بفقر الدم، ففي هذه الحالة من الممكن ألا تصل التغذية المطلوبة إلى الخلايا العصبية بالمخ، مما يسبب الاضطرابات النفسية والعقلية.
  • وحدوث أي نقص أو زيادة في نسبة الحديد بالجسد، يؤثر على عملية الإدراك والفهم بشكل كبير.
  • ويكن هذا الأمر بداية الدخول في أزمات نفسية متلاحقة، ومن الممكن أن يسبب مرض فقر الدم الدخول في نوبات اكتئاب.
  • فكثيرًا من الأدوية الكيميائية من آثارها الجانبية التأثير على اتزان الحالة النفسية للشخص.

علاقة فقر الدم بالحالة النفسية

كما أشرنا بالطبع يؤثر فقر الدم على حالة الشخص النفسية، ومن الممكن أن يصل الأمر به للإصابة بالوسواس القهري، ولذلك ينصح بضرورة العلاج المبكر لفقر الدم، حتى لا تسوء الحالة وتتدهور بشكل كبير، ولتفادي وقوع الأضرار النفسية.

  • فعندما يعاني المريض من فقر الدم ومن تدهور حالته بشكل كبير، يؤثر ذلك على تغذية خلايا المخ، لعدم وصول الهيمجلوبين والحديد الذي تحتاج إليه الخلايا.
  • مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالأعراض الشهيرة للأمراض النفسية.
  • فبجانب الأعراض الجسدية لفقر الدم، هناك العديد من الأعراض النفسية المنتشرة أيضًا.

الأعراض النفسية لفقر الدم

  • الشعور بالإرهاق دائمًا، وسيطرة حالة من التعب ومن الإجهاد الشديد للغاية.
  • عدم القدرة على التفاعل مع الآخرين.
  • ويجد المريض صعوبة في الحديث بطلاقة شديدة عندما يتعرف على شخص لأول مرة.
  • ومن الممكن أن ينفر تمامًا من التجمعات.
  • ويشعر بأن الأصوات عالية للغاية، وتحيط به من كل جانب.
  • ويعاني أيضًا من تقلبات مزاجية حادة للغاية، تجعل عملية التواصل أكثر صعوبة.
  • فأحيانًا يشعر بالفرح والرضا التام، وأحيانًا أخرى يشعر بالحزن والإحباط الشديد.
  • عدم القدرة على أداء مهام حياته الشخصية أو حياته العملية بشكل طبيعي، لصعوبة التركيز في نقطة ما.
  • ويشعر بالتشتت الشديد للغاية.
  • ومن الممكن أن يسبب فقر الدم الشعور بالتوتر الدائم، لأن المريض لا يعلم جيدًا كيف يمكنه أن يتجاوز هذا الأمر.
  • يعد النسيان المستمر أيضًا من أهم أعراض فقر الدم، وأكثرها انتشارًا.
  • ويهرب المريض من الآلام الجسدية والآلام النفسية أيضًا عن طريق النوم، فينام لساعات طويلة للغاية، على الرغم من عدم قيامه بمجهود بدني شاق.
  • ومن أعراض فقر الدم التساقط الشديد لشعر الرأس، وهذا العرض أيضًا يجعل الحالة النفسية أسوأ بشكل كبير.
  • ويزعجه كثيرًا الألوان القوية والصاخبة، ومن الممكن أن يعاني من اضطرابات بصرية أيضًا.

أسباب الإصابة بفقر الدم

هناك العديد من الأسباب والعوامل العلمية لإصابة الشخص بمرض فقر الدم، من أهمها:

  • سوء التغذية، يعد السبب الأول والأساسي لإصابة الكثير بفقر الدم، فإذا لم يحصل جسدهم على ما يحتاج إلى من العناصر الغذائية، يُصاب على الفور بفقر الدم.
  • ومن الممكن أن تؤدي الإصابة بالسرطان أيضًا إلى فقر الدم، فالخلايا السرطانية تهاجم الجسد بالكامل، وتؤثر على كل الأعضاء الداخلية للشخص، وبطبيعة الحال تؤثر أيضًا الجهاز المناعي.
  • وإذا لم يحصل المريض على العلاج المناسب لحالات التهاب المعدة، أو كان يعاني لفترة طويلة من صعوبة في هضم الطعام، أو في امتصاص المواد الغذائية به، ففي هذه الحالة هناك احتمالية كبيرة لإصابته بمرض فقر الدم.
  • إذا كان هناك اضطرابات في الغدة الدرقية، سواء كان هناك زيادة أو نقص في فرز الهرمونات، فهذا من الأسباب المباشرة للإصابة بالمرض.

علاج فقر الدم

  • لكي لا تزداد الحالة سوءًا من الضروري أن يتلقى المريض العلاج المناسب لحالته.
  • وقد أكد الأطباء أن الشفاء من مرض فقر الدم يساعد بشكل كبير في الحد من الأعراض النفسية المصاحبة له.
  • وفي أغلب الحالات يتم علاج المريض عن طريق تناول أدوية الحديد، وفيتامين 12
  • كما يُنصح بضرورة الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن، للحصول على العناصر الغذائية التي يحتاج إليها المريض.
  • ومن الأطعمة المفيدة للغاية لمرضى فقر الدم:
    • اللحوم الحمراء.
    • الفاكهة.
    • الخضراوات.
    • العسل.
    • المأكولات البحرية.
    • الفول السوداني.
    • الحبوب الغذائية.
    • البيض.
    • اللبن.

أسباب الإصابة بالوسواس القهري

مرض فقر الدم ليس المسبب الوحيد للوسواس القهري، بل هناك العديد من الأسباب العلمية الأخرى، ومنها:

  • الوراثة، فالكثير من علماء النفس أكدوا أن الوسواس القهري من الأمراض النفسية الوراثية، أي جانب العائلة مؤثر بشكل كبير على إصابة الشخص.
  • فالجينات لها تأثير على الإصابة، ولذلك في بداية التشخيص يقم الشخص بالبحث عن تاريخ العائلة في البداية، وإذا كان هناك أحد من العائلة مُصاب بالفعل بأي اضطراب نفسي، فهذا يزيد احتمالية إصابة الشخص بالوسواس القهري بشكل كبير.
  • والوسواس القهري له العديد من الدلالات الجسمانية والعلمية الواضحة، فكيمياء مخ المريض تكن مختلفة، وإذا تم قياس نسبة السيروتونين سيلاحظ الشخص بالتأكيد انخفاض كبير في نسبته بالمخ.
  • ولكن لكي تظهر أعراض الوسواس القهري، في الأغلب يكن قد تعرض لصدمة ما حياته، كأن يكون مُصاب بفقر الدم، أو يكون قد تعرض لأزمة أو لصدمة ما.
  • فيزداد احتمالية إصابة المريض به إذا تعرض لموقع صعب للغاية، كوفاة أحد المقربين منه، أو تعرض للتنمر، أو للإهمال، أو أساء إليه شخص ما.
  • ومن يبحثون عن المثالية دائمًا وعن الكمال، من أكثر الأشخاص المعرضة للإصابة بهذا المرض، فهم يكونوا دائمًا في حالة من القلق الشديد، أو التوتر بشكل عام.
  • وللسيطرة على هذا المرض من الضروري أن يطلب المريض الدعم من أحد الأطباء المتخصصين، وتختلف طرق العلاج تبعًا لاختلاف حالة المريض.

وهكذا نكن قد أجبنا على سؤال هل فقر الدم يسبب الوسواس ، وأوضحنا الأسباب العلمية التي تُسبب الوسواس بدرجاته، كما أشرنا إلى طرق السيطرة على المرض.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.