الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد اكسيد الزنك للجسم والصحة

بواسطة: نشر في: 17 مايو، 2019
mosoah
اكسيد الزنك

اكسيد الزنك Zinc oxide هو الذي يُستخدم في كل منزل يوجد به طفل لما يوفره من راحه جمه لهم أثناء النوم، إذ أنه يُعد من الكريمات والأدوية التي تمثل الحل السحري لكافه الآلام التي يعاين منها الأطفال الناتجة عن ارتداء الحفاضات والتي بدورها تسبب طفح جلدي أو احمرار في تلك المنطقة، الجدير بالذكر هو توفر مادة أكسيد الزنك في معجون الديسين وهو من أقوى العلاجات الموجودة في الأسواق للالتهابات التي تُصيب الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، فما هو أكسيد الزنك وماذا عن تأثيراته، وماهي أشكاله الموجودة في الأسواق، تُجيب موسوعة على تلك الأسئلة من خلال هذا المقال، تابعونا.

 اكسيد الزنك

  • هو من الأدوية التي تساعد الأمهات في المحافظة على جلد طفلها والعناية به أثناء ارتداءه الحفاضات.
  • إذ يدخل أكسيد الزنك في علاج الاحمرار الذي يُصيب الجسم، بالإضافة إلى الحد من الطفح الجلدي، بالإضافة إلى الحكة الناجم عن ارتداء الحفاضات لفترات طويلة.

دواعي استعمال Zinc oxide

تبرز أهمية استخدام زينك أكسيد في علاج حالات تهيج الجلد، وكذا فهو يساعد في التخلص من الاحمرار الذي يُصيب الجسم نتيجة للاحتكاك، فهيا بنا نقترب أكثر من دواعي استعمال زينك أكسيد.

  • يدخل الزنك أكسيد في علاج جفاف الجلد، وتشققاته.
  • يعالج التهيجات الجلدية والحروق، والالتهابات الناتجة عن ارتداء الأطفال للحفاضات.

جرعات استخدام اكسيد الزنك

  •   يُستخدم أكسيد الزنك حسب الحاجة إليه وفقاً لإرشادات الأطباء، إذ نجد أنه يختلف من حاله إلى آخري على حسب شدة الإصابة بالتهابات أو احمرار على الجلد.
  • ينصح الأطباء باستخدام كريم أكسيد الزنك على الموضع المُصاب بالتهابات وذلك بعد تنظيفه جيداً وشطفه بالماء الفاتر ثم القيام بوضع كريم أكسيد الزنك وتركه لمدة خمس دقائق ثم تركه حتى يجف.

محاذير استخدام اكسيد الزنك

توجد العديد من المحاذير التي لا يجب أن يتغاضى عنها المُصاب باحمرار على الجلد أوتهيجات جلديه، ومن بين تلك المحاذي ما يلي:

  • يُحذر استخدامه على كبار السن بشكل كثيف، وأن يتم استعماله تحت إشراف الطبيب، إذ لم تثبت صحه وفعالية هذا الدواء على هذه الفئة حتى الآن.
  • لا يمنع استخدامه في حالات الأطفال الرضع، إذ لم تثبت أي آثار جانبية  لتناول الرضع أكسيد الزنك.
  • يتفاعل هذا الدواء مع الأدوية الأخري وفي حال وجود أي تاريخ مرضى مسبق، يجب إبلاغ الطبيب المعالج له لكي يتجنب المريض أي تداخلات علاجية من شأنها أن تؤثر على سلامته وأمانة.
  • في حال التحسس من مكونات هذا أكسيد الزنك يجب إبلاغ الطبيب على الفور لكي يجد لك بديلاً عن استخدامه.

الأعراض الجانبية لأكسيد الزنك

تظهر بعض الأعراض الجانبية الغير مرغوب فيها على الأطفال في حال تكرار استخدام أكسيد الزنك، والتي لا يجب أن يتغاضى عنها المريض أو الأمهات إذ ما لاحظتها على الطفل، إذ يتوجب عليها أن تتوجه لاستشارة الطبيب على الفور، إليكم أهم تلك الأعراض والتي منها ما يلي :

  • حدوث قشعريرة للطفل.
  • زيادة الطفح الجلدي بشكل مفاجئ.

 طريقة استخدام اكسيد الزنك

يجب أن تتبع عزيزي القارئ طريقة الاستخدام الخاصة بهذا الكريم أو العلاج بأشكاله المختلفة، والتي تتمثل في اتباع الخطوات التالية:

  • قم بغسل اليدين بالماء والصابون جيداً قبل استعمال الكريم.
  • نظف مكان الحفاضات للطفل بالصابون الذي لا يحتوى على مواد كيماوية.
  • اترك مكان الحفاضات يجف تماماً، قبل البدء في وضع الكريم.
  • قبل وقت النوم بعشر دقائق، قم بوضع الكريم على مكان الحفاضات واتركه حتى يجف.

قدمنا لك عزيزي القارئ علاج أكسيد الزنك الذي يجد له الأطباء العديد من الاستخدامات التي تدخل في علاج حالات تهيج الجلد، وتبقى الحاجة دوماً إلى استشاره الأطباء ومتابعه الجرعات من خلالهم.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.