مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

دواعي استعمال وارفارين واهم التحذيرات

بواسطة:
وارفارين

معلومات عن دواء وارفارين واهم اضراره ، هو واحد من المضادات المستخدمة لمنع تخثر الدم وتجميعه وتجلطه داخل الجسم. وبصورة خاصة في المناطق التي يتدفق فيها الدم بشكل بطئ؛ كالأوردة المتواجدة في منطقة الساقين أو الحوض. هو أكثر الأدوية استخداماً بين المرضى ويوصفه جميع الأطباء بوجه عام وذلك لقوة مواده الفعالة وتأثيراته القوية. فهو يندرج ضمن مجموعة علاجات أمراض القلب والشرايين. ولا يمكن صرفه بدون وصفة طبية، إذا كنت تعاني من تلك المشكلة فيمكنك قراءة مقال موسوعة لليوم بشكل جيد ومعرفة كيفية استخدام هذا العقار وآثاره الجانبية على صحة المريض.

دواعي استعمال دواء وارفارين

  1. السبب الرئيسي في تناول هذا العقار هو منع تجلط الدم داخل الجسم وخاصة في أماكن التدفق بشكل بطئ.
  2. كما أنه يُستخدم في بعض الأوقات لتقوية عضلة القلب ودفعها للعمل بصورة مناسبة.
  3. يُستخدم في الحالات المصابة بالنوبات القلبية للقضاء عليها.
  4. يُستخدم في منع تخثر الدم داخل الشرايين والأوردة الضيقة.
  5. يُستخدم في علاج السكتات القلبية.

طريقة تناول دواء وارفارين

  • يتواجد في الأسواق على هيئة أقراص يتم تناولها بطريقة فموية.
  • يتم تناول الجرعة مرة واحدة على مدار اليوم، ويمكن تقسيمها في حالة الشعور بعدم راحة في المعدة.
  • يتراوح تركيز الجرعة اليومية من 2 وحتى 15 ملجم، ويتحدد ذلك على حسب قابلية الجسم للعقار وللوزن والعمر دخل في ذلك.
  • يبدأ ظهور مدى فعالية العقار بعد تناوله بيومين أو ثلاثة، لذلك يتم تناول عقارات سريعة في علاج التخثر في أول يوم مثل الهيبارين.
  • يستمر مدى فعاليته حتى خمسة أيام من تناوله.
  • في حالة الأفراط في تناوله لابد من سرعة التوجه لعمليات الطوارئ لأنه قد يُسبب حدوث نزيف خطير جداً على صحة الفرد وقد يصل لفقدان الوعي.
  • في حالة نسيان الجرعة يمكن تناولها قبل ميعاد الجرعة القادمة بأربع ساعات على الأقل.

الآثار الجانبية الناتجة من دواء وارفارين

  • يُعاني الكثير من متخذيه من صعوبة في عمليات هضم الطعام.
  • تكرار عمليات التبول بشك مبالغ خلال اليوم الواحد.
  • يسبب غثيان.
  • عدم الاستفادة من العناصر الغذائية الهامة في الطعام وذلك بسبب القئ المستمر.
  • ظهور بعض الالتهابات في المعدة وخاصة في الجزء العلوي منها.
  • يعمل على تقليل نسبة الصفائح الدموية الموجودة في الجسم.
  • نقص في عدد كرات الدم البيضاء.
  • قد يصاب المريض بخلل في إنزيمات الكبد.
  • يُعاني البعض من بعض التشنجات العضلية وبصورة خاصة مرضى الفشل الكلوي.
  • ظهور بعض الالتهابات في الرئة.
  • عدم القدرة على التنفس بطريقة طبيعية.
  • إصابة الرئة بكثير من التليفات وقد يصل الأمر لتدميرها بالكامل.
  • ظهور بعض التورمات والانتفاخات في الجلد.
  • نادراً يُعاني البعض من نزيف مستمر قد يُسبب الوفاة.
  • تساقط الشعر.
  • يميل لون البول أو البراز إلى اللون الأسود.
  • ظهور بعض البقع زرقاء اللون على البشرة.
  • طفح جلدي.

موانع استخدام دواء وارفارين

  1. في فترة الحمل: لا ينصح إطلاقاً بتناوله في أي مرحلة من مراحل الحمل؛ ففي الشهور الأولى قد يصيب الجنين بكثير من التشوهات، وقبل الولادة قد يُصيب الأم بنزيف حاد الأمر الذي قد يجعلها تتعرض لخطورة بالغة.
  2. في فترات الرضاعة الطبيعية: سريع الظهور في حليب الأم، ولكن في حالة تناوله مع استشارة طبيب وبالالتزام بالجرعات في مواعيدها وعدم الأفراط فيها لا يتسبب في أي مشاكل للطفل.
  3. الأطفال: يمكن تناوله ولكن بجرعات محددة مراعاةً للوزن والسن.
  4. كبار السن:
  • يمتنع في حالات وجود حساسية من إحدى مكوناته.
  • يمتنع منها مرضى الكلى.
  • كما أنه يحظر تناولها في حالة وجود نزيف بسبب أي عقار آخر.
  • السياقة؛ حيث لا يمكن القيادة في تلك الفترة حتى تظهر آثاره على الفرد.

طريقة تخزين دواء وارفارين

لابد من وضعه في علب محكمة ومغلقة جيداً، وفي درجات حرارة باردة، بعيداً عن أشعة الشمس ومتناول أيدي الأطفال.