الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

سيرترالين والجنس : ما تأثيرة ؟

بواسطة: نشر في: 2 فبراير، 2018
mosoah
سيرترالين والجنس

سيرترالين أقراص تستخدم في علاج كل من الإكتئاب والوسواس القهري، فهو يحتوي عقار sertline tablets على المادة الفعالة لسيرترالين، والذي هو نوع من أنواع مضادات الإكتئاب المعروفة بإسم مثبطات إمتصاص السيروتونين الإنتقائي بجانب هذه النوعية من أدوية الإكتئاب تعمل على الخلايا العصبية بالدماغ، لهذا السبب تستخدم أقراص سيرترالين في علاج حالات الإكتئاب النفسي بالإضافة إلى علاج كل من التوتر العصبي والقلق.

الإستخدامات العلاجية لأقراص سيرترالين

  • تستخدم أقراص سيرترالين في علاج الإضطرابات التي تنتج بعد التعرض لصدمة عصبية أو بعد الشدة النفسية، بجانب أن هذا الدواء يقضي على الخوف المفرط.
  • يستخدم  سيرترالين أيضاً في علاج التوتر العصبي والقلق، بجانب ان السيرترالين يعالج الإكتئاب ويعمل على علاج حالات الوسواس القهرى.
  • كما أن سيرترالين يعالج تشوش المزاج الذي يحدث في الفترة ما قبل الدورة الشهرية أو الطمث، بالإضافة إلى أنه يعالج نوبات الفزع الشديد.

عند تناول سيرترالين متى يظهر تأثير الدواء

منذ الأيام الأولى من بدء تناول دواء سيرترالين يبدأ مفعول هذا الدواء، ولكن بالرغم من تأثيره كمضاد للإكتئاب أو مضاد للقلق والتوتر والوسواس وغيرها، ونتائج إستعمال هذا الدواء في أغلب الأوقات تتأخر في الظهور فهى تظهر إبتداء في نهاية الإسبوع الثاني حتى الإسبوع الرابع، وإن لم تظهر النتائج خلال من ست إلى ثمان أسابيع فيلزم وقتها زيادة الجرعة الدوائية وبالطبع يكون هذا على علم من الطبيب المختص وتحت إشرافة حتى لا تحدث أى مضاعفات للمريض عند تناوله هذا الدواء.

مدة اللازمة لإستخدام سيرترالين

الهدف من تناول سيرترالين هو الشفاء التام من الأعراض، ويتبع هذا الهدف هدف أخر هام وهو منع حدوث الإنتكاسات أو عودة الأعراض مدة أخرى، لذا لابد من الإستمرار على تناول هذا الدواء حتى تختفي الأعراض نهائياً ثم لابد أن يتبع ذلك فترة كبيرة من الإستمرار على الدواء حتى لا تعود الأعراض مرة أخرى، لذا قد يحتاج الأمر للإستمرار على الدواء لمدة طويلة وهذا لمنع عودة الأعراض مرة أخرى.

وقد تمتد تلك الفترة إلى عام كامل أو تزيد طبقاً لشدة الأعراض والتاريخ المرضي وعوامل أخرى يحددها الطيب المعالج، لهذا عند تناول هذا الدواء يجب المتابعه المستمرة مع الطبيب المختص.

طريقة إستخدام سيرترالين

الجرعة المبدئية هي 50 جم للمرة الواحدة، ويتم تناوله يومياً في الصباح بعد تناول وجبة الإفطار، ولا يتم إتخاذ قرار زيادة الجرعة إلا بعد مرور وقت كافي لتقييم فاعليته وهذا بالطبع يتم تحت إشراف الطبيب المختص، والجرعة القصوى لتناول هذا الدواء تكون 200 جم.

سيرترالين والجنس

هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من الإكتئاب يعانون أيضاً من مشاكل في العلاقة الجنسية، ومنها العجز الجنسي وعدم القدرة على الوصول إلى النشوة الجنسية التي تحدث بالتزامن مع الإكتئاب، فمثل هذه المشاكل يمكن علاجها بشكل مناسب من قبل الأطباء.

بالرغم من أن مضادات الإكتئاب تساعد على تحسين الحالة المزاجية والشعور بإحترام الذات، فالبعض منها أدوية تثبط إمتصاص السيروتونين وتسبب أثاراً جانبية غير مرغوب فيها، وهذه المشاكل يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في الأداء الجنسي، فالأدوية المضادة للإكتئاب مثل سيرترالين تعمل على تحسين من الحالة المزاجية وهذا من خلال تغير التوازن بين المواد الكيمائية بالدماغ، لكن لسوء الحظ هذه نفس المواد الكيمائية التي تشارك في الإستجابة الجنسية، لذلك فإن مضادات الإكتئاب مثل سيرترالين قد تحدث خلل في توازن تلك المواد الكيمائية، مما يتسبب في الغالب في خلق الكثير من المشاكل في الأداء الجنسي، ويعتبر هذا من الآثار الجانبية بمضادات الإكتئاب مع تضاعف الجرعة.

كما يمكن أن يتسبب سيرترالين فى مشاكل في القذف، بجانب أن هذا الدواء يمكن إستخدامه أن يتسبب في عدم القدرة على الإنتصاب، وحدوث تغيرات في القدرة أو الرغبة الجنسية.

موانع استعمال دواء سيرترالين

  • يمنع تناول دواء سيرترالين للأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسية لأحدى مكونات الدواء أو أي مكون أخر من مكونات الدواء الأخرى.
  • يحذر تناول دواء سيرترالين للأشخاص الذين يعانون من حدوث إضطرابات في النزيف وتحديداً فى القناة الهضمية، كما لا يمكن إستخدامه من قبل مرضى السكري.
  • يحذر تناول سيرترالين للأشخاص الذين يعانون من إنخفاض قوي في وظائف الكلي.
  • كما لا يمكن تناول دواء سيرترالين لمرضى نوبات الهوس والصرع.
  • عدم إستعمال الدواء في الحمل لأنه يؤثر على حالة الجنين، مما قد يحدث بعض التشوهات.
  • كما لا يمكن إستعمال سيرترالين في حالة الرضاعة، لأن الدواء يفرز في حليب الأم مما يتسبب في الخطورة على الطفل الرضيع.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.