مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

دواعي استعمال بروبرانولول وأهم التحذيرات

بواسطة:
بروبرانولول

بروبرانولول Propranolol هو من الأدوية التي تدخل في علاج الذبحة الصدرية، كما أنه يدخل في علاج ارتفاع الضغط والاضطرابات التي قد تُصيب القلب، وعلى الصعيد التركيب الداخلي له فهو الذي يُعد من حاصرات البيتا التي ثبُت فعاليتها، حيث اكتشف العالم الاسكتلندي جيمس بلاك البروبرانولول في أواخر القرن الماضي وتحديداً في عام 1988، والتي استمدت من مادة بيتا ثم بدأ في إعادة تشكيل هذه المكونات فيما بعد، وقد تهدف هذا التغيير إدخال الجسر الميثوكسي في هيكل arylethanolamine مما يؤدي إلى زيادة فعالية هذه المركبات وقدرتها على القضاء على العديد من الأمراض، فما هي استخدامات بروبرانولول وماذا عن دوره في الحد من القلق، تُجيب موسوعة عن هذه التساؤلات من خلال هذا المقال، تابعونا.

  • هو من الأدوية التي تدخل في علاج العديد من الأمراض والتي من بينها الضغط وانخفاض ضربات القلب، ويرجع ذلك إلى المواد التي إدراجها في مكوناته.
  • يُباع في الصيدليات تحت مسمى دواء الاندرال أو بروبرانولول.

دواعي استعمال بروبرانولول

يُستخدم هذا الدواء في علاج الكثير من الحالات المرضية التي سوف نقوم بعرضها في السطور التالية:

  • يدخل في علاج ارتفاع ضغط الدم، إذ أنه يعمل على خفض ضغط الدم.
  • يستخدم في تنظيم ضربات القلب والتي لا تنتج عن الإصابة بسبب عضوي في القلب، وإنما هي تأتي كنتيجة للشعور بالقلق والتوتر واحتساء كميات كبيرة من الشاي والمشروبات الغنية بمادة الكافيين.
  • يُعالج حالات الارتجاف العصبي الحميد الذي لا ينتج من أسباب محددة.
  • يساعد دواء بروبرانولول في علاج اضطراب الهلع، وفي حالات التململ وعدم القدرة على الجلوس.
  • يدخل في علاج حالات التسمم الدرقي.
  • يُستخدم في علاج ضيق الشريان الأورطي، وفي حالات الجلطة القلبية.
  • يُعالج نزيف الدوالي الذي يُصيب المريء.
  • يحد بروبرانولول من السلوك العدواني.
  • ثبت هذا الدواء فعاليته في علاج الصداع النصفي.
  • يُستخدم في علاج الورم القواتم، بالإضافة إلى الورم الوعائي الطفولي النامي.

بروبرانولول للتوتر

  • يدخل هذا الدواء في علاج حالات التوتر والقلق، حيث يعمل على الحد من ضربات القلب والذي بدوره يساعد في الحد من القلق، وذلك لإنه يبرز دوره في الحد من ضربات القلب المتسارعة.

الجرعات المناسبة لتناول Propranolol

  • يُشير الأطباء إلى أن الجرعة العلاجية تختلف من شخص إلى آخر على حسب الحالة الصحية ومدى تقدمها أو تأخرها بالإضافة إلى عمر المريض، فهيا بنا نتعرف على تلك الجرعات المناسبة التي يجب أن يتناولها المصابين.
  • ينصح الأطباء بتناول جرعة تتراوح ما بين 30 إلى 160 ملي جرام، والتي تؤخذ في حالة الإصابة باضطرابات في القب.
  • يُشيرالأطباء إلى ضرورة تناول  جرعة تتراوح ما بين 80إلى 120 ملي جرام، وذلك في حال الإصابة بالذبحة الصدرية.
  • يتناول المريض جرعة تتراوح ما بين 160 إلى 480 ملي جرام، في حالة الإصابة بأمراض ضغط الدم.
  • ينصح الأطباء بتناول جرعة بروبرانولول تتراوح ما بين 80 إلى 160  ملي جرام، وذلك بهدف الوقاية من الإصابة بالصداع النصفي.
  • يُشدد الأطباء على ضرورة تناول دواء بروبرانولول بمعدل ثلاثة أو أربعة اقراص في اليوم، بعد الرجوع والمتابعة وإتباع إرشادات الطبيب المعالج.

الأعراض الجانبية بروبرانولول

قد تظهر بعض الأعراض الجانبية التي من شأنها أن تُسبب إعياء للمرضى، والتي لا يجب أن يتغاضى عنها المريض فور ظهورها، والتوجه إلى الفور إلى الطبيب.

  • حدوث اضطرابات في المعدة، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان.
  • الشعور بزيادة في الوزن مفاجئة.
  • الحاجة إلى النوم والشعور بالنعاس.
  • حدوث تورم في الأطراف والفم واليدين.

موانع استخدام بروبرانولول

تبرز بعض الحالات التي يجب أن تمتنع عن تناول هذا الدواء لما له من تأثير سلبي على الصحة، ومن بين تلك المحاذير.

  • يُحذر تناول هذا الدواء على النساء الحوامل، بالإضافة إلى النساء اللائي في مرحلة الرضاعة.
  • يُمنع استخدامه على من يعاني من بعض الأمراض والتي من بينها الانسداد في الشرايين، والانسداد الأذيني و الابطيني، الحالات التي تتعرض للتشنجات في القصبة الهوائية، وكذا مرضى فشل القلب و الفشل الكبدي.

قدمنا لكم من خلال هذا المقال كافه المعلومات التي تتعلق ببروبرانولول ودواعي استخدامه و موانعه، والله خير شافي.