الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع الميلاتونين للاطفال

بواسطة: نشر في: 14 ديسمبر، 2021
mosoah
تجربتي مع الميلاتونين للاطفال

يتعرض بعض الأطفال إلى الأرق وصعوبة في النوم نتيجة فرط الحركة أو ربما بسبب حدوث خلل في تغيرات الجسم وتوجد عدة علاجات فعالة في معالجة الأرق بشكل قوي وآمن على الطفل، لذا نتحدث في مقال اليوم عن تجربتي مع الميلاتونين للاطفال عبر موقع موسوعة ونعرض الجرعات المحددة للأطفال وفوائده الدواء لجسم المريض كل ذلك من خلال السطور التالية.

تجربتي مع الميلاتونين للاطفال

التجارب الحياتيه تجعلنا نتعلم من أخطاء السابقين لذا نطلع في تلك الفقرة عن تجارب الأهل مع أطفالهم في الارق وعلاقة دواء الميلاتونين، لذا نتناول في تلك الفقرة تجربتي مع الميلاتونين للاطفال بشكل تفصيلي في الآتي.

  • الميلاتونين هو دواء مخصص للأطفال الذين يعانون من نقص الهرمون المسئول عن النوم بشكل طبيعي، ويساعد الدواء على الشعور بالإرتخاء وهدوء الأعصاب.
  • تسرد إحدى السيدات إن أبنها كانت كثير الحركة لكن مع ذلك لا ينام بالقدر الكافي ما جعلها تشك أنه يعاني من مشكلة صحية، وعليه ذهبت الى طبيب الاطفال الذي وضح إن الطفل لديه نقص في معدل هرمون الميلاتونين.
  • لذلك نصحها بأن بتناول الطفل الدواء بشكل يومي لمدة أسبوع ويعود للمعاينة مرة أخرى، و بالفعل أتبعت الأم التعليمات الطبية مع الطفل وبدأت حالته تستجيب وينتظم في النوم.
  • الى جانب هذا يذكر إحدى الآباء أنه لاحظ على طفله إن نومه لا يتعدى الأربع ساعات بالرغم من حركتة المستمرة طوال اليوم التي يجب أن تشعره بالارهاق والتعب حتى النوم لمدة ثماني ساعات، وقد أصطحب ابنه إلى الطبيب الذي فسر حالة الطفل بوجود خلل في الساعة البيولوجية لذلك تأثر هرمون الميلاتونين المسئول عن النعاس، لذلك تناول الطفل حبوب دواء الميلاتونين وبعد عشرة أيام توقف عن الجرعة وعاد الطفل للنوم الطبيعي.
  • يوضح الاطباء الى إن تغير معدل هرمون الميلاتونين يرجع الى عدة عوامل منها التغيرات المناخية التي تؤثر على صحة الجسم، و هو عرض ليس مقلق بل يتم علاجه ويعود الطفل الى حالته الطبيعية.

متى يبدأ مفعول الميلاتونين

يتساءل العديد من الأفراد حول متى يبدأ مفعول الميلاتونين لذا نوضح تلك الجزئية بشكل تفصيلي في السطور التالية.

  • يعاني الكثير من الأشخاص من الأرق وصعوبة في النوم نتيجة توتر الأعصاب والقلق بسبب العمل أو أمور الحياة مما يؤثر على حالة المريض و يجعله غير قادر على النوم.
  • يعمل دواء الميلاتونين على توازن معدلات الجسم حتى يستطيع المريض النوم بصورة طبيعية، حيث يساعد على الشعور بالنعاس وهدوء الأعصاب.
  • يبدأ مفعول الدواء بعد ساعتين من تناوله، وتظهر آثاره على المريض بداية من الشعور بالإرتخاء والتثاؤب المستمر إلى أن يرغب في النوم.
  • يفضل أستشارة الطبيب قبل البدء في تناول الدواء، وذلك حتى تحدد الكمية المناسبة وإذا كان يتماشى مع حالة المريض أم لا حتى لا يسبب ضرر على الجسم.

جرعة الميلاتونين للاطفال

نوضح من خلال تلك الفقرة جرعة دواء الميلاتونين المخصصة للأطفال بشكل تفصيلي في الآتي.

  • يساعد دواء الميلاتونين على النوم لمدة تتراوح بين ثماني ساعات حتى أثنى عشر ساعة طوال اليوم، وتلك الفترة مناسبة مع الاطفال.
  • تحدد جرعة دواء الميلاتونين من خلال الطبيب المعالج وذلك بناء على سن الطفل وحالته الصحية، حيث يتناول قرص واحد في اليوم بعد وجبة الغذاء.
  • يفضل أن يتناول المريض جرعة الدواء بعد الطعام وليس قبل حتى لا يشعر بالاعراض الجانبية والاضطرابات في المعدة، وسوف يبدأ مفعول العلاج بعد ساعة أو ساعتين كحد أقصى.
  • لا ينصح بتكرار الجرعات إلا تحت إشراف الطبيب لأن الدواء لا يتم تناوله لفترات طويلة حيث لا تتعدى فترة العلاج عن أسبوعين وتختلف من حالة إلى أخرى.

فوائد الميلاتونين

نتناول في تلك الفقرة فوائد دواء الميلاتونين بشكل كامل في السطور التالية.

  • تتعدد فوائد دواء الميلاتونين حيث لا يعالج الأرق فقط بل يحسن من حالة الجهاز الهضمي ويقلل من أعراض الاكتئاب.
  • أثبتت الدراسات إلى إن أقراص الميلاتونين قدرة في علاج العين،| وذلك من خلال تقليل تجمع السوائل بداخلها وعليه لا تصبح الشبكية معرضة للإصابات والأمراض.
  • الى جانب هذا يمكن تناول حبوب الميلاتونين من أجل علاج آلام المعدة حيث يفرز مادة تقلل من أعراض ارتجاع المريء وبذلك لا يصاب المريض بقرح المعدة وتختفي أعراض الألم بشكل تدريجي.
  • الميلاتونين والأرق: أشارت الأبحاث العلمية إن دواء الميلاتونين دواء فعال في علاج قلة النوم والأرق، فإن المكونات الداخلة في تركيب العلاج تنظيم معدل الهرمون بالجسم وعليه تستجاب الحالة ويشعر المريض بالنعاس.
  • الميلاتونين وعلاج الاكتئاب: قد لا يعلم الكثيرين إن دواء الميلاتونين يعالج أعراض الأكتئاب التي تنتج عن خلل في الصحة النفسية التي تؤثر على نوم المريض بصورة طبيعية متزنة، لذا فإن جرعات الدواء تعيد الجسم لحالة الاتزان وتجعله قادر على النوم لعدد ساعات طويلة وتحسن من الحالة المزاجية.

أضرار الميلاتونين

لا يخلو دواء من الأعراض الجانبية التي قد تضر بعض الحالات والبعض الآخر قد لا يشعر بها فالتفاوت نسبي حسب أستقبال حالة الجسم لمكونات العلاج، لذا نعرض لكم أضرار الميلاتونين بشكل كامل في الفقرة التالية.

  • من أضرار دواء الميلاتونين هي الشعور بالصداع والدوار في بعض الأحيان، مع الرغبة في القيء لكن ذلك العرض غير منتشر لدى المرضى.
  • بمجرد تناول الدواء يشعر المريض بالرغبة في النوم حتى خلال أوقات الصباح، لذا يجب تناول الجرعة قبل ساعات النوم المحددة وبعد تناول الطعام حتى لا يغفو المريض في أوقات العمل أو الدراسة.
  • يشعر المريض بإرتخاء الأعصاب وعدم القدرة على الانفعال وذلك لأن الجسم يكون في حالة الاستعداد لبدء النوم وتسمى تلك الحالة بالنعاس، الى جانب ذلك يمكن أن تتغير الحالة المزاجية للمريض بعد تناول العلاج لفترة قصيرة.
  • لم تطرأ تلك الأثار الجانبية على جميع المرضى لكن تلك جميع الأعراض التي من الوارد أن يشعر بها المريض، لذا وجب الإطلاع عليها للمعرفة.

سعر حبوب الميلاتونين

نتناول في تلك الفقرة سعر حبوب الميلاتونين بشكل تفصيلي في السطور التالية.

  • يشتهر دواء الميلاتونين بأنه أمن على الأطفال فهو يساعد على فرز الهرمون المسئول عن النعاس حتى ينال الطفل قسط من الراحة اليومي بصورة طبيعية.
  • يتوافر دواء الميلاتونين على هيئة أقراص وتُباع في الصيدليات الكبرى في المملكة العربية السعودية بسعر مائة وواحد وسبعون ريال سعودي.
  • من الضروري أن يلتزم المريض بالجرعات التي حددها له الطبيب وعدم تكرار الدواء من جديد الى بعد المعاينة، حتى لا يؤثر بالسلب على صحته.
  • يحفظ دواء الميلاتونين في مكان جاف وآمن بعيد عن أيدي الأطفال وفي درجة حرارة لا تزيد عن 28 درجة مئوية

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال تجربتي مع الميلاتونين للاطفال الذي عرضنا من خلاله الآثار الجانبية لدواء الميلاتونين، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح ونامل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

كما يمكنكم قراءة المزيد من المقالات:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.