الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دواعي استعمال موتيليوم Motilium واهم التحذيرات انتبه قبل الاستخدام

بواسطة: نشر في: 6 يناير، 2018
mosoah
موتيليوم

يعد دواء موتيليوم “Motilium “من الأدوية المهمة التي تستخدم في علاج اضطرابات المعدة وعلاج التقيؤ والغثيان، واليوم سوف نتعرف سوياً عن طريقة عمل هذا الدواء وسنتعرف على التركيبة الطبية الخاصة به، وكيفية تأثيره على الجسم، وكيف يمكنه أن يخلص الجسم من تلك الأعراض.

كيفية عمل دواء موتيليوم :

تحتوي مكوناتها على عنصر الدومبيريدون النشط، ويعد واحداً من أنواع الأدوية التي يسمونها باسم مضاد الدوبامين، حيث أن هذا الدواء يتم إستخدامه في التخفيف من الأعراض التي تتسبب في انتفاخ المعدة والشعور بعدم الراحة، كما أنه يستخدم لمنح الإحساس بالامتلاء لدى الأشخاص البالغين.

أما عن عنصر الدومبيريدون فهو في المقام الأول يعمل من خلال منع المستقبلات التي تستقبل الدوبامين، هذه المستقبلات توجد بنهاية الجزء العلوي بالجهاز الهضمي لدى الإنسان، الأمر الذي يتسبب له في شد العضلات التي توجد عند مدخل المعدة، فيعمل على إستخراج العضلات عن المخرج الخاص بالمعدة، ويزيد من انقباضات العضلات بالمعدة ذاتها، كل هذه الإجراءات تساعد بشكل كبير على تزويد سرعة مرور الأطعمة من المعدة للأمعاء، الأمر الذي يحد من القئ ويقلل بشكل كبير من الغثيان، ويقضي على مشكلة الإمتلاء والإنتفاخ، كما أنه يساعد على منع الأطعمة أن تتدفق إلى المعدة بشكل خاطئ الأمر الذي يمنع مشكلة الإرتجاع.

الحالات التي تستدعي إستخدام دواء موتيليوم

  • يستخدم في إيقاف الإحساس بالغثيان والشعور بالقيء.
  • تم الترخيص لمادة الدومبيريدون من أجل التخفيف من إحساس عدم الراحة بالمعدة، والإحساس بالإنتفاخ والإمتلاء وعلاج حرقة المعدة للأشخاص البالغين.

الجرعة

يتم تحديد جرعة الدواء بحسب الأعراض والتي تختلف من حالة لأخرى، لذا لابد من إتباع التعليمات التي سيخبرك الطبيب بها، ومن الأفضل أن لا يتم تناولها لفترة تزيد عن أسبوع في كل مرة.

يجب القيام ببلع الأقراص بجانب شربة ماء، قبل تناول وجبات الطعام، وذلك لأنه قد تحتاج لوقت طويل في العمل إذا تم تناولها بعد الأكل.

تحذيرات مهمة حين تناول أقراص دواء موتيليوم

  • قامت وكالة تنظيم الرعاية الصحية بتقديم عدد من النصائح للأشخاص الذين يقومون بإستخدامه بأن يستخدم كعلاج على المدى القصير وذلك بسبب أنه يتسبب في بعض المخاطر والآثار الجانبية على القلب، بينما في حال تناول هذا الدواء لأسباب أخرى أو أن الشخص الذي يستخدمها يعاني من بعض المشاكل في القلب فعليه أن يناقش هذا العلاج مع الطبيب المختص.
  • في حال حدوث حالة إغماء أو الإحساس بإنقباضات سريعة في القلب أو إضطراب ضربات القلب بصورة غير منتظمة في حال تناول هذا العلاج فلابد من إخبار الطبيب بأقصى سرعة.

موانع الإستعمال

  • ممنوع استخدامه لمرضى القلب مثل المصابين بعدم الانتظام في ضربات القلب أو المصابين بقصور القلب.
  • ممنوع تناوله للأشخاص الذين يشكون من مرض السرطان في الغدة النخامية، الأمر الذي يتسبب في الإصابة بإضطرابات في إنتاج هرمون البرولاكتين.
  • أقراص هذا الدواء تحتوي على نسب عالية من اللاكتوز، لذا فمن الأفضل عدم استخدامه مع الحالات التي تشكو من المشاكل الوراثية النادرة مثل مشكلة التعصب الجالاكتوز، وممنوع إستخدامه مع الحالات التي تعني من نقص اللاكتاز لاب أو مع الحالات التي تشكو من سوء الإمتصاص الجلوكوز والجالاكتوز.
  • ممنوع استخدامه مع الأشخاص المصابين بنزيف المعدة، أو المصابين بوجود ثقب غير طبيعي أو من يشكون من مشكلة انسداد في الأمعاء أو المعدة.
  • هذه الأقراص لا تتناسب مع الأطفال الذين تقل أوزانهم عن ال35 كيلو.
  • ممنوع استخدامه مع الحالات التي لديها حساسية مع أي من مكونات هذا الدواء، ومن الأفضل إبلاغ الصيدلي أو الطبيب في حال إن كان لديك خبرة سابقة لمثل هذا النوع من الحساسية.
  • في حال الإحساس بأي رد فعل تحسسي فمن الأفضل التوقف تماماً عن تناول هذا الدواء، والقيام بإبلاغ الطبيب المختص أو الصيدلي على الفور.

أثارة الجانبية

من الأثار الجانبية لهذا الدواء والتي من المحتمل حدوثها مع بعض الحالات الفردية بين الناس والتي قد تؤثر بطرق مختلفة مع الناس، ولكنها ليس من الضروري أن تصيب هذه الآثار الجانبية لجميع مستخدمي هذا العقار، إلا أن هناك بعض الأثار الجانبية المشتركة التي تصيب الجميع بلا استثناء مثل:

  • الإصابة بمشكلة جفاف الفم.
  • أما عن الأثار الجانبية التي تحدث للحالات الفردية نجد ما يلي:
  • الرغبة في النعاس.
  • إنتاج حليب الثدي.
  • الرغبة في الحكة.
  • الإحساس بالصداع.
  • الإصابة بمشكلة الإسهال.
  • قد يحدث حالة من فقدان الرغبة الجنسية.
  • الإحساس بألم في الثديين أو الحنان.
  • الشعور بقلق دائم.
  • قد يحدث لبعض الحالات طفح جلدي.
  • الإحساس بالضعف العام.
  • أما عن أثاره الجانبية النادرة جدا والغير معروفة فهي:
  • حدوث حكة طفح.
  • الإصابة ببعض التشنجات.
  • مواجهة صعوبة في البتول.
  • تصبح وظائف الكبد تسير بصورة غير طبيعية.
  • الإصابة بانفعالات غير معروف أسبابها.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من العصبية.
  • حدوث حالة من عدم الانتظام بضربات القلب وتصبح ضربات القلب غير طبيعية.
  • حدوث تورم في الحلق والوجه وأحياناً اللسان.
  • حدوث زيادة في مستوى البرولاكتين (الهرمون المسئول عن إنتاج الحليب في الثدي) بالدم الأمر الذي قد يؤدي بالشخص إلى حدوث بعض الأعراض مثل تضخم الثدي عند الرجل أو امتناع نزول الحيض عند المرأة.
  • حدوث بعض التحركات الغير طبيعية حيث تصبح حركة اليدين والوجه والأرجل والعينين وحركة اللسان والرقبة غير طبيعية، كأن يُصاب الشخص مثلا بتصلب أو رعاش، في ظهور أي من هذه الأعراض لابد من ألاستشارة الفورية لطبيب مختص.

آثاره الجانبية لاستخدام موتيليوم للحامل وفترة الرضاعة

حتى الآن ولم تثبت سلامة دواء استخدامه من قبل السيدات الحوامل، حيث من الأفضل عدم استخدامه في شهور الحوامل إلا في حال إن كان استخدامه أمر ضروري، ولا يتم استخدامه إلا من قبل طبيب مختص.

هذا الدواء تمر كميات صغيرة منه جداً في حليب الثدي الأمر الذي لا يُتوقع أنه له أضرار على الطفل الرضيع أو على الأمهات المرضعات، ورغم هذا إلا أن الشركة التي تقوم بتصنيع هذا الدواء تنصح بعدم استخدامه من قبل السيدات المرضعات إلا في حال إن كانت الفائدة المرجوة للأم أكثر بكثير من أية مخاطر أخرى على الرضيع وعلى الأم، وعلى كل لابد من استشارة طبية دقيقة من طبيب مختص.

أبحاث ودراسات حول هذا الدواء

ذكرت دراسة أمريكية أن مادة الدومبيريدون تلك المادة الفعالة التي توجد في حبوب الموتيليوم قد تتسبب في تسريع امتصاص الأمعاء لبعض الأدوية، كتسريع امتصاص البارسيتامول هذا التأثير أحياناً يكون مفيد في معالجة حالات الصداع النصفي.

فيديو معلومات عن دواء الموتيليوم واهم اضراره والتحذيرات :

المراجع :

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.