الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أدوية لعلاج جفاف الجلد

بواسطة: نشر في: 23 نوفمبر، 2021
mosoah
أدوية لعلاج جفاف الجلد

نقدم لكم في هذا المقال أدوية لعلاج جفاف الجلد حيث أن جفاف الجلد من ضمن الحالات الشائعة خاصة في فصل الشتاء بسبب فقدان كميات كبيرة من الماء في البشرة نتيجة البرد القارس أو الجو الجاف، مما يؤدى إلى رغبة الفرد في الحكة، بالإضافة إلى تكون بعض القشور وتغيير لون الجلد إلى اللون الداكن، كافة هذا يؤدى إلى حدوث التهابات في الجلد.

ومن الجدير بالذكر أن جفاف الجلد يحدث نتيجة الإكثار من غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار بسبب احتواء الصابون على بعض المواد الكيميائية الغير رقيقة على الجلد؛ نظرا لأنه يحتوى على بعض المواد المنظفة الكاوية، كما أن كبار السن هم من ضمن الفئات المعرضة لجفاف الجلد بالإضافة إلى بعض الفئات؛ لذلك فأننا من خلال موسوعة سوف نقدم لكم بعض الأدوية الخاصة بجفاف الجلد.

أدوية لعلاج جفاف الجلد

بما أن جفاف الجلد يحدث نتيجة فقدان الجلد كميات كبيرة من الماء والسوائل، فإنه لحسن الحظ توجد بعض الأدوية التي تعمل على تعويض تلك السوائل واستعادة الجلد مرة أخرى عن طريق ترطيب الجلد والحد من فقدان السوائل،وتتمثل هذه الأدوية في الآتي:

أدوية تؤخذ عن طريق الفم

  • قد يصف لك الطبيب في هذه الحالة بعض الأدوية المضادة للهيستامين التي يجب الالتزام بجرعاتها المحددة بحسب الإرشادات، ومن بين هذه الأدوية ما يأتي:
    • هيدروكسيزين.
    • ديفينهيدرامين.
    • سيتريزين.

أدوية موضعية

  • وهى إحدى الأدوية التي تستخدم عن طريق دهن الجلد بها وتحتوى على الستيرويدات، والتي تتمثل في الآتي:
    • فلوسينونايد.
    • هايدروكيرتيزون.
    • تريامسينولون.
    • بريموسان.

ما هي علامات جفاف الجلد

هناك بعض العلامات والأعراض التي تشير إلى إصابة الجلد بالجفاف، يوجد الملحوظ وغير الملحوظ لذلك يجب الانتباه إليها فور ظهورها على الساقين والذراعين، ومن أ[رز علامات جفاف الجلد الآتي:

  • وجود طبقات خشنة ذات لونا أحمر على الجلد، أو بما يعرف باسم الأكزيما الدهنية ومن الجدير بالذكر أن مرضى الاكزيما هم أكثر الناس عرضة للإصابة بجفاف الجلد.
  • ظهور بعض النتوءات البارزة بلونها الأحمر.
  • الرغبة في الحكة التي قد تؤدى إلى إحداث خدوشا وتقرحات نتيجة الهرش الزائد، الأمر الذي يؤدى بدوره إلى ازدياد نسبة جفاف الجلد.
  • الإصابة بأنواع متعددة من التهابات الجلد.
  • من ضمن مضاعفات جفاف الجلد في حال عدم الاستعانة بالأدوية والكريمات الموضعية هو الإصابة بعدوى فطرية أو بكتيرية.

أسباب الإصابة بجفاف الجلد

هناك بعض الأسباب التي تحدث تأثيرا بالغا على الجلد وتسبب له الجفاف عن طريق فقدان بعض السوائل الموجودة فيه وتنقسم إلى أسباب مرضية داخلية وعادات خارجية خاطئة، ولكل سبب من الأسباب علاجا محددا يتم وصفه من قبل الطبيب وتتمثل تلك الأسباب في الآتي:

  • المصابون بمرض الاكزيما هم من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بجفاف الجلد.
  • الإصابة بداء السكرى.
  • من لديهم مستويات عالية من مرض الأنيميا نتيجة سوء التغذية.
  • الإصابة بمرض التهاب الجلد التأتبى.
  • خلل الغدة الدرقية.
  • دخول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة.
  • العيش في أماكن البرد القارس.
  • الإفراط في غسل اليدين واستخدام الصابون والمنظفات.
  • استخدام المطهرات والكحول بشكل مفرط.
  • انخفاض رطوبة الجو.
  • أدوية علاج ضغط الدم المرتفع.
  • وجود سجل عائلي وراثي يعد من ضمن الأسباب التي تؤدى إلى إصابة الفرد بجفاف الجلد.
  • تناول أدوية الكوليسترول.
  • أدوية علاج البثور وحب الشباب؛ نظرا لأن هذه الأدوية تعمل على تنشي الحبوب الموجودة في البشرة وبالتالي جفاف الجلد بشكل عام.
  • استخدام بعض مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة الرديئة، إذ لابد أن يتم الاستعانة بمنتجات موثوق فيها.

تشخيص جفاف الجلد

عند ظهور أعراض جفاف الجلد يجب أن يتم الذهاب إلى الطبيب المعالج لتحديد الأسباب، ويتم الاستعانة بتلك الطرق التشخيصية الآتية:

  • اختبار عينة من الجلد.
  • القيام بإجراء بعد التحاليل الطبية.
  • الاستعانة بالفحص السريري.

علاج جفاف الجلد منزليا

هناك بعض العلاجات المنزلية التي تعتمد على بعض الزيوت والأعشاب المعروفة بخصائصها في ترطيب الجلد والقضاء على الجفاف، بالإضافة إلى بعض العادات الحياتية التي تساهم في الوقاية من تفاقم أعراض جفاف الجلد، وتتمثل في الآتي:

  • يجب أن يتم ارتداء القفازات في حال التعامل مع المنظفات المنزلية التي تحتوى على نسب من الكحول أو بعض المواد الكيميائية المعروفة بخصائصها التنظيفية؛ وذلك لحماية اليد من الجفاف الذي تسببه هذه المواد والحفاظ على الأيدي ناعمتين.
  • ينبغي أن يتم ترطيب الجسم جيدا باستخدام الكريمات واللوشن الملائم لاسيما بعد النزول إلى حمامات السباحة؛ نظرا لكونها تحتوى على الكلور الذي يقضى على السوائل الموجودة في الجلد مما يجعل الجلد عرضة للإصابة بالجفاف لاسيما الأطفال.
  • يجب ترطيب الجسم والأيدي بالجليسرين بعد القيام بغسله بالماء والصابون؛ لكونه يساعد البشرة على الاحتفاظ بالسوائل ويمنعها من الجفاف.
  • الاستعانة بالشوفان لأنه يساعد على ترطيب الجلد من خلال إضافته إلى ماء الاستحمام والمكوث فيه مدة تزيد عن عشرون دقيقة.
  • الابتعاد عن الأتربة وعث الغبار الموجود في المفروشات والسجاد المنزلي، والتي تتطلب غسيلها أسبوعيا بماء ساخن لتطهيرها.
  • اختيار نوعية الأقمشة الملائمة للجلد والتي تمنع تهيجه
  • استخدام الكريمات المرطبة للبشرة والأيدي معا على سبيل المثال: مرطبات البانثينول بأنواعها واعتمادها من ضمن الروتين اليومي الخاص بالعناية بالبشرة.
  • الابتعاد عن الاستحمام بالماء الساخن لأنه يقضى على كافة الزيوت الموجودة بالبشرة؛ وبالتالي الإصابة بجفاف البشرة، يمكن الاستعانة بالأقمشة القطنية بدل من الصوف والحرير.
  • الاستعانة بالمنظفات الخالية من العطور التي يمكن أن تسبب تهيجا للجلد.
  • استخدام الكمادات الباردة للمناطق المصابة بالتزامن مع كريمات الهيدروكورتيزون.
  • الاستعانة ببعض الزيوت التي تساعد على ترطيب الجلد.

وصفات طبيعية للتخلص من جفاف الجلد

هناك بعض الوصفات الطبيعية التي تعمل على ترطيب الجلد مدة كافية بجانب الأدوية والمراهم المستخدمة، ولها العديد من الفوائد كونها مستخلصة من الطبيعية، بالإضافة إلى كونها تناسب العديد من أنواع البشرة وتتمثل هذه الوصفات في الآتي:

مقشر السكر والليمون للجسم والوجه

  • من أبرز الوصفات وأهمهما فضلا عن سهولة تحضيره.
  • المكونات:
    • ملعقتين كبيرتين من السكر.
    • ملعقتين من عصير الليمون.
    • ثلاثة ملاعق من زيت الزيتون أو اللوز.
    • نصف كوب من الماء الدافئ.
  • طريقة التحضير:
    • قومى بمزج كافة المكونات السابقة معا حتى تصبح ذات قوام متماسك.
    • يتم فرد الخليط قبل الاستحمام على الجسم كاملا لمدة نصف ساعة.
    • في حال إن كانت البشرة حساسية يتم تجنب الليمون.

ماسك الحليب لعلاج جفاف الجلد

  • المكونات:
    • ملعقتين من اللوز المطحون.
    • ثلاثة ملاعق من الحليب.
  • طريقة التحضير:
    • يتم فرد الخليط على الوجه أو الجسم لمدة عشرون دقيقة.
    • يُشطف الجسم باستخدام الماء الفاتر.

ماسك زبدة الشيا

  • تعرف زبدة الشيا بفوائدها العديدة على ترطيب البشرة بعمق.
  • يتم خلط زبدة الشيا مع زيت جوز الهند، ويتركا على الجلد لمدة ثلاثون دقيقة.
  • يجب مراعاة الاستمرار على هذه الوصفة طوال فترة الشتاء.

ماسك الموز

  • يتم خلط الموز مع الحليب معا في الخلاط الكهربائي.
  • يوضع الخليط على البشرة لمدة ثلاثون دقيقة.
  • يُعرف هذا الماسك بفوائدها المذهلة في القضاء على جفاف البشرة بشكل نهائي، بالإضافة إلى قضاءه على كافة قشور الوجه الميت.

اكلات لعلاج جفاف الجلد

لابد أن تتكامل كافة علاجات جفاف الجلد معا للحصول على أفضل النتائج، وبالنسبة إلى أهم مصادر يمكن الحصول منها على كافة السوائل اللازمة للقضاء على جفاف الجلد هي ما يأتي:

  • الشاي الأخضر يعتبر من أفضل المشروبات التي تعمل على علاج جفاف الجلد بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة التي تساهم في الوقاية من الشيخوخة، وحماية البشرة بشكل عام من الأشعة فوق البنفسجية والحفاظ على كولاجين الجلد.
  • فول الصويا من ضمن الأطعمة التي تحتوى على مواد مرطبة ويمنع من تدمير جزيئات الكولاجين التي تساهم في الحفاظ على نضارة وحيوية الجلد.
  • زيت الزيتون يجب أن يتم وضعه على كافة الأكلات؛ نظرا لكونه عنيا بالأحماض والدهون الصحية واحتوائه على بعض مضادات الأكسدة، كما أن يدخل في تركيب الكثير من منتجات العناية بالبشرة.
  • تعتبر المكسرات أيضا من أبرز الأطعمة التي ينصح أطباء الجلدية بالإكثار من تناولها لمرضى جفاف البشرة لاحتوائها على بعض العناصر الغذائية المهمة لعلاج جفاف البشرة.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي قدمنا لكم فيه أدوية لعلاج جفاف الجلد واستعرضنا لكم فيه كافة الأدوية الموصوفة لحالات جفاف الجلد كما تطرقنا إلى بعض العلامات والأسباب وطرق العلاجات المنزلية، أملين أن نكون قد أفدناكم.

كما يمكنك الإطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.