الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى تذوب التحاميل المهبليه

بواسطة: نشر في: 10 سبتمبر، 2018
mosoah
متى تذوب التحاميل المهبليه

تعرفي على متى تذوب التحاميل المهبليه ، تعتبر من أهم الوصفات الطبية التي يقوم الطبيب لوصفها لحالات الكثير من أمراض المهبل، فهي من الأدوية الذي يتم وصفها لمن يعاني من الأمراض الصحية التي تعاني منها معظم السيدات ومن أهمها التهابات المهبل الناجمة عن إصابة عنق الرحم بالبكتريا والفطريات، كما من الممكن أن يتم استخدامها لعلاج تأخر الإنجاب ولبعض من الأمراض الأخرى، حيث يوجد بعض من النساء التي لا ترغب في استخدام التحاميل بسبب عدم معرفة استخدامها، وسوف نتحدث في هذا المقال على الموسوعة سوف نتعرف على المزيد من المعلومات .

ما هي التحاميل المهبلية :

تعتبر التحاميل المهبلية نوع من الأدوية مثل الحبوب والأقراص وغيرها، ولكنها تعرف باسم اللبوس أو الأقماع، وتتكون التحاميل من مادة جيلاتينية أو مادة رخوية وتلك المواد تساعد على دخول التحاميل إلى الجسم بسهولة، وهو من العلاجات الذي يمتصها الدم بسرعة كبيرة وينتقل من خلال الدم  إلى الجسم، حتى أنها تساعد السيدات في أن تتخلص من الفطريات المتراكمة في عنق الرحم.

كما أنها مضاد حيوي أو مضاد للفطريات، وهناك أنواع وأشكال مختلفة من التحاميل المهبلية ومنها التحاميل ذو الشكل البيضاوي أو المخروطي والكروي الشكل، كما يتم وضعها عن طريق فتحة المهبل، ويوجد بعض من التحاميل المهبلية الذي يمكن أن يتم وضعها عن طريق فتحة الشرج، ولكن عند وضع التحاميل من فتحة المهبل فإنها تكون ما بين المهبل والرحم أي أنها تكون تحت الرحم، وتحديداً عند عنق الرحم، والرحم يكون محمي فلن يدخل إليه أي شيء بسهولة.

متى تذوب التحاميل المهبليه وأهم استخداماتها :

يوجد الكثير من الاستخدامات الطبية لتلك التحاميل المهبلية لعلاج بعض من الأمراض الصحية المتعلقة بالجهاز التناسلي، كما أنها تستخدم اللبوس المهبلي كمضاد لخفض درجة حرارة الجسم، والعمل على التخلص من البكتريا والفطريات الضارة التي تتراكم في منطقة المهبل، ومن أهم استخدامات التحاميل المهبلية هو التخلص من من الالتهابات والإفرازات المهبلية التي تتعرض إليها أغلب السيدات، كما أنها تسبب في حدوث مشكلات تعيق الحمل، وهناك أيضاً بعض من التحاميل المهبلية الذي يتم وضعها لتثبيت الحمل والجنين داخل الرحم، كما أنها تستخدم لتنظيف المهبل وتقوم بتضيق المهبل، فهي أيضاً تساهم في التخلص من الروائح الكريهة التي تسببها الإفرازات المهبلية، فهي تستخدم في معادلة حموضة المهبل ومنع الحمل و ترطيب الجهاز التناسلي لدى السيدات، ويوجد تحاميل خاصة لعلاج البواسير وعدوى الجهاز التناسلي والأمراض التناسلية، مثل العدوى الفطرية، وداء المبيضات او عدوى الخميرة.

أهم فوائد التحاميل المهبلية :

  • تعتبر التحاميل المهبلية من أهم العلاجات الطبية التي يستخدمها معظم السيدات لعلاج بعض الأمراض، كما أنه من الأدوية الآمنة جداً على الصحة ولا تتسبب أي مضاعفات أو آثار جانبية، فهي من أشهر العلاجات الفعالة التي تقضي على الفطريات والجراثيم والبكتريا التي تتكاثر في عنق الرحم ومنطقة المهبل، حيث أنها لا تتسبب في جفاف المهبل بل أنها تعمل على ترطيبه وتنظيفه وتطهيره من الالتهابات والإفرازات التي تتراكم داخل الرحم.
  • التحاميل المهبلية تعمل على عدم حكة المهبل الحادة، لأنها تقضي على الخمائر الذي يصاب بها الأغشية المخاطية بمنطقة المهبل، فهي أيضاً تساعد على امتصاص المواد والمضادات الحيوية الموجودة بداخل التحاميل.

طريقة استخدام التحاميل المهبلية

مؤكد أن لا يوجد سوى طريقة واحدة لاستخدام التحاميل المهبلية وهي الاستلقاء على الظهر مع ضم الفخذين وقومي بعد ذلك بوضع التحاميل داخل منطقة المهبل إلى أبعد مسافة ممكنة، ويكون من الأفضل إذا تم وضع التحاميل المهبلية في المساء قبل النوم، لكي تظل لوقت أطول داخل الجسم وهو وقت النوم ليلاً، وهنا لا تحتاج السية أن تتحرك أو أنها تقف، فهذا يساعد على تثبيت التحاميل داخل الجسم، سوف تلاحظين في الصباح نزول الإفرازات البيضاء، فلا تقلقي من هذا أبداً فهذا من الأمور الطبيعية التي تحدث بعد استخدام التحاميل، ولكن يجب أن تحرصي على نظافة الأيدي بالماء الفاتر والصابون قبل وضع التحاميل وبعدها.

تحذيرات استخدام التحاميل المهبلية

يجب أن تستخدم السيدات التحاميل المهبلية تحت إشراف الطبيب النسائي، ولا يجوز أن تقومين باستخدامها بمفردكِ ولا يجب الإفراط في استخدامها لأن الإكثار في استخدامها يؤدي إلى قتل البكتيريا النافعة الموجودة بمنطقة المهبل، والتي تعمل على حماية المهبل والرحم، وعندما يتم القضاء على البكتريا النافعة يكون الرحم أكثر تعرضاً للإصابة بالعدوى والالتهابات.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.