الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فيما يستعمل دواء emifenac إيمفيناك وما هي اضراره

بواسطة: نشر في: 12 فبراير، 2020
mosoah
emifenac

نقدم لكم اليوم مقالا حول دواء إيمفيناك emifenac وهو نوع من أنواع الأدوية المسكنة والمضادة للالتهابات، ونقدم لكم في المقال التالي من موسوعة أبرز المعلومات حول هذا الدواء، ومنها تركيبه، والأمراض التي يستخدم من أجل علاجها، والآثار الطبية التي تصاحب استخدامه، كما نتعرف كذلك على موانع استخدام هذا الدواء والاحتياطات الطبية التي يجب اتباعها بعد إرشادات الطبية، فتابعوا معنا.

ماهو دواء emifenac

هو أحد الأدوية المضادة للالتهاب، وينتمي لعائلة مضادات الالتهابات غير الستيرويدية، ويقوم كذلك بتسكين الألم وذلك عن طريق تثبيط صنع البروستاجلاندين وهو المادة التي تتسبب في إحداث الالتهاب والشعور بالألم، حيث يحتوي على المادة الفعالة “ديكلوفيناك”

دواعي استعمال إيمفيناك

هناك العديد من الأمراض التي يعالجها إيمفيناك، ومن أبرزها:

  • التهاب المفاصل.
  • التهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التهاب المفصل النقسري.
  • التهاب الفقرات.
  • كما أنه يعمل كمسكن للألم المتوسط.
  • يساهم في تخفيف آلام الطمث.
  • يعمل على خفض الحرارة
  • يساهم في علاج الالتهابات بكل من الأربطة والعضلات.
  • يساهم في التخفيف من الآلام الحادثة بعد الإصابات أو الجراحات.

الجرعة المناسية من emifenac

يوصى باستشارة الطبيب قبل تناول هذا الدواء، حيث يصف الجرعة المناسبة بحسب العمر والحالة الصحية والأعراض التي يشكو منها المريض، وعادة تكون الجرعة المسموح بها للبالغين تختلف عن الأطفال، كالآتي:

البالغين

لا يجب أن تزيد الجرعة اليومية منه عن 150 مللي جرام، وتؤخذ مرة واحدة أو يتم تقسيمها إلى جرعات متعددة.

الأطفال/ من عمر سنة وحتى 12 عام، تتراوح الجرعة المناسبة بين واحد إلى ثلاثة مللي جرامات في اليوم الواحد يتم تقسيمها على جرعات مختلفة.

تحذير: لا يجب بأي حال من الأحوال أن يزيد استخدام الحقن عن يومين، كما أنه لا يجب إعطائها للأطفال الذين يقل عمرهم عن ثلاث سنوات.

الجرعة الزائدة قد تتسبب في حدوث:

  • قيء.
  • إسهال.
  • دوار.
  • نزيف بالأمعاء.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • تشنجات.
  • قد يتسبب في الفشل الكلوي الحاد أو تليف الكبد في حالات الجرعات العالية.

موانع استخدام emifenac

هناك العديد من الحالات المرضية التي لا يجب أن تتناول هذا الدواء، ومن أهمها:

  • الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه أي من مكونات هذا الدواء، أو الأدوية الغير ستيرويدية.
  • الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الأسبرين أو مسكنات الألم الأخرى التي تتسبب في حدوث الأرتكاريا.
  • الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة.
  • المصابون بالنزيف المعوي.
  • المصابون بالربو.
  • من يعانون من التهاب القولون، وخاصة التهاب القولون التقرحي يجب عليهم الامتناع عن استخدام هذا الدواء.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلات بالقلب والمشكلات الدموية الأخرى.
  • الأشخاص الذين خضعوا لجراحة تتعلق بالشرايين التاجية.
  • الأشخاص الذين يعانون من القصور الكلوي أو الكبدي.
  • الأشخاص الذين يتناولون الأدوية التي تمنع حدوث التجلطات.
  • يمنع تناول هذا الدواء على المرأة الحامل، وخاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل.

تفاعل اميفناك مع الأدوية الأخرى

  • يتفاعل مع الأدوية التي تحتوي على نفس المادة الفعالة ويزيد من نسبة الدواء بالدم ويتسبب في الأمراض التي تنتج عن الجرعات الزائدة منه.
  • يتفاعل مع الأدوية التي تستخدم لخفض الحرارة، ويعمل على التقليل من تأثيرها.
  • يزيد احتمالات حدوث النزيف للأشخاص الذين يتناولون الأدوية المانعة للتخثر.
  • يتفاعل مع الأدوية المضادة للسكري، حيث يعمل على تخفيض نسبة السكر في الدم بشكل كبير.
  • الجرعات العالية من الأدوية المضادة للحموضة تعمل على تقليل فاعلية هذا الدواء.

الآثار الجانبية لاستعمال إيمفيناك

هناك العديد من الآثار الجانبية التي قد يتسبب في إحداثها هذا الدواء، ومنها:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التهاب الأوعية الدموية.
  • احتباس السوائل بالجسم.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • الانتفاخ.
  • قد يتسبب في إحداث نزيف معوي وهو عَرَض نادر.
  • قد يتسبب في حدوث الصداع والدوخة.
  • اكتئاب أو قلق.
  • أحلام غير مرغوب فيها.
  • قد يتحسس الشخص منه ويظهر ذلك على شكل طفح جلدي.
  • يسبب ارتفاع أنزيمات الكبد.
  • قد يتسبب في حدوث الفشل الكلوي.
  • قد يسبب تشوش الرؤية.
  • من الممكن أن يتأثر السمع نتيجة تناول هذا الدواء.
  • من الأعراض نادرة الحدوث أن يتسبب في تقليل عدد كرات الدم البيضاء في الدم، أو التسبب في فقر الدم.

وبهذا نكون قد تعرفنا على هذا الدواء والمعلومات المتعلقة به، ونُذكِّر بأنه يجب استخدامه فقط تحت إشراف الطبيب.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.