مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

دواء دوفاستون duphaston الاستخدامات واهم التحذيرات

بواسطة:
دواء دوفاستون

يوجد بأقراص دوفاستون مادة نشطة تسمى ديدروجيستيرون ، وهي عبارة عن هرمون اصطناعي يشبه هرمون البروجسترون الذكوري، ويستخدم دوفاستون في علاج اضطرابات الدورة الشهرية الناتجة عن قلة البروجستيرون في الجسم الذي يحافظ على الوضع الصحي لجدار الرحم وهذا ضروري لحدوث الحمل، حيث تصبح بطانة الرحم  مهيئة لتعلق البويضة المخصبة بها بعد الدورة الشهرية ، ولكن عند انخفاض نسبة هذا الهرمون فإن الجسم يتخلص من بطانة الرحم، كما يمد الرحم بهرمون البروجسترون المصنع الذي يشبه هرمون البروجسترون الانثوي ويستطيع أن يتحد  مع مستقبلات البروجسترون بالجسم ويعمل معاملة البروجسترون الطبيعي كما هو ضروري لانغراس البويضة بالرحم وتهئيته لحدوث الحمل.

الدواعي التي يستعمل فيها دواء دوفاستون

  • حدوث نزيف في الحمل وآلام في البطن والإنذاربالإجهاض
  • عسر الطمث وما يصاحبه من آلام البطن
  • انقطاع  الدورة الشهرية
  • الإصابة  بالعقم
  • عدم انتظام الطمث
  • علاج بطانة الرحم المهاجرة
  • حدوث نزيف حاد في فترة الدورة الشهرية.

موانع استعمالات دواء دوفاستون

  • لا يجب استعمال هذا الدواء دون أخذ استشارة من الطبيب لمتابعة الحالة بشكل جيد
  •  التأكد من عدم حدوث حساسية لمكوناته.
  •  يفضل للمرأة الحامل استشارة طبيبها عند الحمل والرضاعة قبل استعماله
  • لا يجب على النساء أقل من الثامنة عشرة أخذه لعدم وجود تأكيد على سلامة استعماله

الجرعات المستخدمة من دواء دوفاستون

  • يتاح دواء دوفاستون على هيئة حبوب، أو حقن، ويحدد الطبيب تناوله  كحبوب أو حقن وفقًا للحالة المرضية، وعادة ما تؤخذ الحقن منه للسرعة في العلاج .
  • أما لعلاج الحالات المرضية طويلة الأمد، فإنه يصف لها الحبوب، ويتم تناولها حسب وقت الدورة الشهرية، كما تؤخذ لعلاج عسر الطمث، والإجهاض المتكرر والعقم.

الحالات المرضية التي يؤخذ فيها دوفاستون

عسر الحيض

يمكن للسيدة تناول حبة واحدة منه كل 12 ساعة من خامس يوم في الدورة الشهرية إلى اليوم الخامس والعشرين لها، أوحسب استشارة الطبيب المعالج.

تكرار النزيف

  1. يمكن للسيدة تناول حبة واحدة منه كل 12 ساعة من خمسة أيام إلى سبعة أيام.
  2. كما يمكن لعدم حدوث النزيف أن يتم أخذ تلك الحبة من اليوم الحادي عشر إلى اليوم الخامس والعشرين للدورة الشهرية.

انقطاع الحيض

يصف الطبيب عادة تناول حبوب دوفاستون مع الأستروجين، حيث يتم تناول حبة واحدة من الأستروجين كل يوم حتى اليوم الخامس والعشرين للدورة الشهرية، وحبة واحدة  من دوفاستون  كل 12 ساعة من اليوم الحادي عشر للوصول إلى اليوم الخامس والعشرين للحيض.

عدم انتظام الدورات

تؤخذ حبة واحدة  كل 12 ساعة  من اليوم الحادي عشر إلى اليوم الخامس والعشرين للحيض.

الوقاية من الإجهاض

تؤخذ  حبة واحدة  كل 8 ساعات إلى أن تقل أعراض الإجهاض، ويفضل استشارة الطبيب على الفور.

الحالات المتكررة من الإجهاض

تؤخذ كبسولة واحدة  كل 12 ساعة إلى أن تصل السيدة للأسبوع العشرين من حمله، ويفضل متابعة الطبيب.

الإصابة بالعقم

تؤخذ كبسولة واحدة  يوميًا من اليوم الرابع عشر للوصول إلى اليوم الخامس والعشرين من الحيض، حتى يحدث الحمل، ويفضل أخذ الدواء حتى إشراف الطبيب المتابع للحمل وصحة الأم.

 

الآثار الجانبية المسبب لها دواء دوفاستون

لا يشترط أن يسبب هذا الدواء آثار جانبية على جميع الأشخاص المتناولين له فهناك أشخاص لا يتأثرون به، حيث تختلف مقاومة كل شخص للدواء عن الآخر من هذه الآثار

  • الإصابة بالصداع
  • حدوث الغثيان
  • الإصبة بالانتفاخ
  • حدوث حكة في الجلد
  • زيادة افراز اللبن

حقائق تجهلها المرأة الحامل

  • يتم افراز هرمون البروجسترون بعد الإباضة مما يهييء الرحم للحمل، وذلك عن طريق زيادة حجم بطانة الرحم لكي تستقبل البويضة التي سوف تلقح إذا ما التقت بالسائل المنوي،  لكن عند عدم حدوث التلقيح يقل معدل هرمون البروجسترون وتزال البطانة وتتكون بعد ذلك الدورة الشهرية.
  • ويعمل دواء دوفاستون  في تنمية بطانة الرحم بطريقة صحية وسليمة، كما يعالج عدد كبير من مشكلات الدورة الشهرية، كانعدام الحيض وعدم انتظامه
  • والإصابة ببطانة الرحم حيث يثبت الغشاء المخاطي بالرحم، كما يستعمل في تثبيت الحمل وعدم تكرار الإجهاض.
  • ويراعى أن تلتزم المرأة الحامل بتعليمات طبيبها عند أخذ دواء دوفاستون، كما يجب أن تلتزم بالجرعات الموصوفة لها حتى لا يتسبب ذلك في الضرر لها ولجنينها.