الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حبوب لورينيز وحبوب منع الحمل

بواسطة: نشر في: 20 ديسمبر، 2019
mosoah
حبوب لورينيز وحبوب منع الحمل

هل هناك تعارض بين حبوب لورينيز وحبوب منع الحمل تساؤل يشغل بال الكثير من النساء ويبحثون عن الإجابة المؤكدة المتعلقة به لخشيتهم من الإصابة بمكروه أو ضرر عند تناولهما في ذات الوقت وهو ما سوف نوضح كافة التفاصيل المتعلقة به في المقال التالي عبر موسوعة.

تعد حبوب لورينيز من أفضل العقاقير التي يمكن استعمالها في حالة الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا وما يصاحب ذلك من أعراض مثل السعال والعطس والكحة وارتفاع درجات الحرارة، وعندما تشعر المرأة بأي من تلك الأعراض قد تلجأ لذلك العقار لما له من فعالية قوية وسريعة في التخفيف من حدة ما تشعر به ولكن القلق يحدث عندما تتناول حبوب منع الحمل في تلك الأثناء.

حبوب لورينيز وحبوب منع الحمل

  • التركيب الأساسي للعقار يعتمد على مضاد حبوب لورينيز وحبوب منع الحمل المعروف بفاعليته الشديدة في علاج الاحتقان  وقد أفاد الأطباء حول أنه في حالة تناوله في ذات الوقت الذي يتم فيه استخدام حبوب منع الحمل لا يترتب تعارض بينهما ولا يبطل من مفعول حبوب منع الحمل وعلى ذلك لا يوجد قلق من تناولهما معاً، ولكن الأفضل دائماً بالطبع هو استشارة الطبيب المختص حول الأمر.

حبوب لورينيز في فترة الحمل والرضاعة

من أكثر الأوقات التي يجب فيها العناية من كل ما تتناوله الأم من عقاقير وكذلك أغذية هما فترتي الحمل حتى لا يلحق بالجنين أذى وكذلك فترة الرضاعة لكي لا ينفذ الدواء مع حليب الرضاعة أثناء غذاء الطفل، أما فيمات يتعلق بتأثير عقار لورينيز في هاتين المرحلتين فسوف نوضحه في التالي:

  • لم تثبت التجارب والدراسات وجود آثار جانبية تلحق بالجنين داخل رحم أمه خلال فترة الحمل ولكن ذلك لا يعني إمكانية تناوله دون استشارة الطبيب المتابع للحمل حيث تختلف كل حالة فيما يمكن أخذه من عقاقير وما هي الجرعة المناسبة.
  • يختلف الأمر في فترة الرضاعة حيث تبين ما يقوم به الدواء من تأثير على حليب الأم حيث يعمل على فرد اللوراتدين به وفي ذلك خطر على الرضيع، ولذلك يجب استشارة الطبيب لأخذ بديل له وفي حالة الضرورة لابد من أخذ أقل جرعة ممكنة والأفضل هو عدم القيام بذلك.

موانع استعمال حبوب لورينيز

هناك بعض الأشخاص يعانون من أمراض يمتنع معها تناول ذلك العقار دون استشارة الطبيب نذكرها في النقاط التالية:

  • المعاناة من احتباس البول.
  • اضطرابات في الغدة الدرقية.
  • حالة الإصابة بتقرحات المعدة.
  • أعراض تصلب الشرايين وأمراض القلب.
  • ارتفاع ضغط العين المعروف بالجلوكوما.
  • أمراض الكبد ووجود خلل في أدائه لوظائفه.
  • المرضى الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع.
  • المعاناة من تضخم البروستاتا عند الرجال.
  • تناول الأدوية النفسية والمضادة للاكتئاب.
  • الأطفال أقل من أثني عشرة عام، والأشخاص ما فوق الستون عام.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي عرضنا فيه تأثير حبوب لورينيز وحبوب منع الحمل عند تناول كليهما مع الآخر، كما قمنا ببيان تأثيره في فترات الحمل والرضاعة، والجدير بالذكر أن كافة النصائح والمعلومات التي أوردناها لا تتعدى كونها نصائح استرشادية ولابد من مراجعة الطبيب ليقوم بتحديد ما هو مناسب لكل حالة على حدة.

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.