الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بسكوبان للحرقان والمعدة الجرعة وطريقة الاستخدام واهم الاحتياطات

بواسطة: نشر في: 15 يونيو، 2021
mosoah
بسكوبان للحرقان

يبحث الكثير من المرضى عن مدى فاعلية دواء بسكوبان للحرقان ، وفي هذا المقال في موقع موسوعة سنشير بالتفصيل إلى إرشادات استخدام هذا الدواء ودواعي استعماله، وما المواد الفعالة به، فدواء بسكوبان يُستخدم بكثرة لعلاج الكثير من الأعراض المختلفة، وينصح دائمًا باستخدام العلاج تحت إشراف الطبيب المعالج، وذلك للتأكد من عدم وقوع أي آثار جانبية سلبية من الممكن أن تؤثر على صحة المريض.

بسكوبان للحرقان

  • حبوب بسكوبان هو دواء يُستخدم لعلاج أمراض المعدة وأمراض الجهاز الهضمي، وتساعد هذه الحبوب على علاج مشاكل الجهاز الهضمي وعلاج التقلصات.
  • ويرجع السبب وراء استخدام هذا الدواء بكثرة هو فاعليته الكبيرة في تسكين الآلام.
  • وتعتبر آلام المعدة وآلام الجهاز الهضمي من أكثر الآلام المزعجة التي يعاني منها الكثير.
  • ويريدون إيجاد مسكن سريع وفعال لهذه الآلام المزعجة.
  • ويُستخدم دواء بسكوبان للحرقان ولتسكين آلام التقلصات، والآلام التي ترافق إصابات الكلى وإصابات المرارة.
  • كما يُستخدم في علاج مشاكل وآلام الدورة الشهرية، كتخفيف آلام أسفل المعدة، وآلام الصداع وآلام أسفل الظهر.
  • ولدواء بسكوبان العديد من الأشكال الدوائية المختلفة، ويُحدد الطبيب الشكل الدوائي تبعًا لحالة المريض.
  • فهناك حبوب بسكوبان، وبسكوبان لبوس، وحقن بسكوبان أمبول، وشراب بسكوبان.
  • والمادة الفعالة واحدة في كل الأشكال الدوائية، والاختلاف يكن في الأصل في التركيز.
  • فتركيز المادة الفعالة في الحبوب يختلف عن تركيزها في الحقن.
  • ويتكون دواء بسكوبان من العديد من المواد الدوائية الفعالة.
  • والمادة الفعالة الرئيسية للدواء هو مادة هيوسين، كما يتكون من مادة بوسكوبان كومبوزيتم.
  • ومادة دايبيرون، وميتاميزول، ومادة باراسيتامول.
  • ويختلف تركيز المواد الطبية تبعًا لاختلاف الشكل الدوائي للحبوب.
  • وبسبب تركيز هذه المواد ساعد الدواء في علاج التهابات الجهاز الهضمي، كما يساعد في خفض الحرارة.
  • ويعتبر بوسكوبان بلس من أكثر الحبوب الفعالة فيما يتعلق بتسكين الآلام، وذلك لزيادة تركيز المواد به مما يجعله أكثر فاعلية.

بسكوبان للمعده

  • يُستخدم بسكوبان لعلاج أغلب مشاكل المعدة ومشاكل الجهاز الهضمي.
  • فقد وجد الأطباء والمتخصصون أن بسكوبان من أكثر الأدوية المستخدمة لكثير من حالات الإصابة بالتقلصات الشديدة.
  • وما يثبت فاعلية الدواء هو سرعة علاج وتسكين آلام الجهاز الهضمي.
  • فالمرضى يريدون من يقوم بتسكين آلام التقلصات في أقصر وقت ممكن.
  • وفيما يخص مرضى الكلى ومرضى المرارة، فكثيرًا ما يقم الأطباء بكتابة بسكوبان للمريض، وذلك ليساعده في السيطرة على الحصوات والآلام الصعبة الناتجة عنه.
  • وبجانب تسكين الآلام، فيستخدم بسكوبان أيضًا لعلاج التهابات المعدة.
  • فالآلام تكن ناتجة لإصابة المريض بالالتهابات وبسبب المواد الطبية المصنع منها هذا الدواء يتم علاج الالتهابات لتقليل الآلام.
  • ويُستخدم مرضى القولون العصبي هذا الدواء بصورة دورية، وذلك بسبب وجود مادة هيوسين بوتيل بروميد الذي يقلل من الآلام والتقلصات الناتجة عنه.
  • ومن استخدامات بسكوبان أيضًا هو منع دوار السفر.
  • فقد أثبت فاعليته القوية فيما يخص المسافرين عن طريق البحر، فقد قلل الدواء من دوار السفر بطريقة ملحوظة.
  • وطريقة عمل دواء بسكوبان هو المساعدة في استرخاء عضلات المعدة للتقليل من آلامها.
  • ولابد من استخدام بسكوبان تبعًا للوصفة الطبية، فجرعة الدواء تختلف تبعًا لاختلاف حالة المريض.

حبوب بسكوبان للدوره

  • دواء بسكوبان للحرقان ولمشاكل المعدة والجهاز الهضمي، ولتسكين آلام الدورة الشهرية أيضًا.
  • فينصح باستخدام النساء لهذا الدواء أثناء فترة الدورة الشهرية.
  • لتقليل الآلام التي تصاحب هذه الفترة، فبسكوبان يقوم بالسيطرة على الآلام والتشنجات في وقت قياسي.
  • ويرى الأطباء أن مفعول بسكوبان سيظهر بشكل واضح على جسد المريض خلال 15 دقيقة فقط من تعاطيه.
  • فسيساعد في هذه الفترة في تقليل التشنجات.
  • ورغم فاعلية بسكوبان، ولكن دائمًا ما ينصح الأطباء بعدم تناول مسكنات الآلام لفترة طويلة.
  • فلا يمكن بأي حال من الأحوال أن يستخدم المريض بسكوبان لمدة تزيد عن أسبوعين.
  • ولابد من مراجعة الطبيب إذا استمرت الآلام لفترة طويلة، وكان دائمًا المريض بحاجة إلى مسكن للآلام.
  • وإذا تم استخدام الدواء بوصفته الطبية السليمة والمتعارف عليها لن يكون له إن شاء الله أي أثار جانبية تذكر.
  • ومن الضروري ألا يُستخدم الدواء إلا في الحالات الحرجة والضرورية.
  • وذلك لأنه دواء آمن بإذن الله على المريض، ولكن بشرط أن يتم الالتزام بالجرعة التي يحددها الطبيب للمريض.
  • وحبوب بسكوبان يكن آمن لكل من هم فوق الـ6 سنوات وبعض الأطباء حددوا السن الآمن من 12 عام، ولا ينصح به للأطفال.

موانع استخدام بسكوبان

  • وهناك بعض الأشخاص الذي ينصح بتجنب تناول الدواء، فهذا الدواء يعتبر غير مناسب لحالتهم الصحية.
  • مثل كل من لديه تحسس تجاه أي مادة من المواد الدوائية الفعالة المكونة للدواء.
  • فمكونات حبوب بسكوبان معروفة وعلى المريض أن يطلع عليها قبل تناول الدواء، وذلك لتجنب أي ردات فعل تحسسية.
  • كما يحذر من استخدامه لكل من يعاني من مرض الجلوكوما، وهذا المرض يُصيب العين، ويُسبب مشاكل في الرؤية، كالشعور بانسداد الرؤية، أو وجود تشوش وعدم وضوح وصعوبة التركيز في نقاط معينة.
  • كما يُسبب مرض الجلوكوما في ضغط كبير على عدسة العين، وإذا تم تناول بسكوبان فمن الممكن أن يزداد الشعور بهذه الأعراض، ويزداد الشعور بالضغط على العين.
  • كما يحذر استخدامه للمرضى الذين تم تشخيصهم بالفعل وتم ملاحظة تضخم ملحوظ في الأمعاء، فتناول بسكوبان في هذه الحالة يمكن أن يؤدي إلى تدهور هذا التضخم.
  • ولا يمكن أبدًا أن يستخدمه المرضى المصابين بتعب ووهن وإرهاق العضلات.
  • فالعضلات في هذه الحالة تكن في حالة ضعف شديدة، ويكن من الضار استخدام أي نوع من أنواع المسكنات.

إرشادات حول استخدام دواء بسكوبان

  • قبل تناول دواء بسكوبان للحرقان أو لتسكين الآلام، هناك بعض الإرشادات والنصائح الطبية اللابد أن تؤخذ في الحسبان.
  • فعلى سبيل المثال المتزوجين جدد، أو المقبلين على الزواج عليهم أن يأخذوا حذرهم جيدًا إذا كانوا يرغبون في إنجاب الأطفال في الفترة القريبة.
  • وذلك لأن المواد الدوائية الفعالة التي تدخل في تكوين هذا الدواء تصعب عملية هضم السكريات.
  • مما وذلك لأن الدواء بالفعل به مادة السكريات.
  • وكل من لديه مشاكل قلبية عليه أن يحتاط جيدًا قبل تناول أي نوع من أنواع المسكنات.
  • وذلك لأن في كثير من الأحيان يسبب البسكوبان سرعة في نبضات القلب بشكل ملحوظ.
  • ويحذر من استخدامه للرجال الذين يعانون من مرض البروستاتا، وكل من لديه مشكلة مرضية تخص التبول.
  • وفي حالة كان آلام المعدة تشتد لفترة طويلة، وكنت تجد صعوبة ملحوظة في التبرز، ويصاحب هذه الآلام مشاكل في الاتزان، أو الشعور برغبة في الغثيان أو القيء، ففي هذه الحالة لابد استشارة الطبيب على الفور.
  • وعدم الاكتفاء بتناول المسكنات دون وصفة طبية.
  • وكل من لديه مشاكل في الغدة الدرقية، سواء خمول أو نشاط زائد فعليه أن يأخذ حذره عند تناول أي نوع من الأدوية.
  • وذلك لأن الغدة الدرقية تتأثر بشكل كبير بكل أنواع المسكنات.
  • والمصابين بالتهاب القولون التقرحي يحتاجون إلى دواء فعال لعلاج هذه الالتهابات، وعليهم ألا يعتمدوا على المسكنات لفترة طويلة، وذلك حتى لا يتأثر الكبد بالسلب.
  • ومن لديه ارتفاع طفيف في درجة الحرارة من الممكن أن يلجأ إلى بسكوبان، ولكن إذا استمرت الحرارة في الارتفاع فلابد من اللجوء إلى دواء أكثر فاعلية.

انواع بسكوبان

  • لدواء بسكوبان العديد من الأشكال الدوائية، فمن الممكن أن يأتي في صورة حبوب، أو حقن، أو تحاميل.
  • وتختلف جرعة الدواء تبعًا لاختلاف الحالة الصحية للمريض، وبعد النظر إلى عمره وتاريخه الطبي.
  • وكل قرص من أقراص بسكوبان يحتوي على حوالي 10 ملغ من مادة هيوسين بوتيل بروميد.
  • والعلب الدوائية تحتوي تقريبًا على 20 قرص.
  • والجرعة الدوائية للبالغين فوق الـ12 عام هو 2 قرص 4 مرات في اليوم.
  • أما إذا كان المريض يتراوح عمره بين 6 أو 11 عام، تكن الجرعة قرص واحد فقط 3 مرات في اليوم.
  • ويحذر تمامًا من استخدام هذا الدواء لأكثر من أسبوعين.
  • فلا يجب الاعتماد على مسكنات الآلام أبدًا، وذلك حتى لا يتضرر الكبد.

وهكذا تكون قد تعرفت على كل ما يخص دواء بسكوبان للحرقان ، كما يمكنك الآن قراءة كل جديد من موسوعة.

المصدر:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.