الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي المضادات الحيوية الامنة للحامل

بواسطة:
المضادات الحيوية الامنة للحامل

تعرفي على أسماء المضادات الحيوية الامنة للحامل ، على السيدات الحوامل أن يكن أكثر إنتباهاً لما يتناولنه من أدوية طبية وعقاقير ومضادات حيوية، وذلك لأن أغلب العقاقير الطبية عادة ما تكون آمنة على الحوامل إذ من الممكن أن تتسبب لهم في الضرر بصحة كل من الأم وجنينها، إلا أن هناك بعض الحالات التي يصبح فيها استخدام المضادات الحيوية للحامل أمر ضرورياً، إلا أنه قد ينتباها حالة من القلق حيال تناوله بسبب عدم الوعي الكافي بمكونات المضادات الحيوية أو الآثار الجانبية لها، لذا فإن الكثيرات من السيدات الحوامل يسألن عن مدى إمكانية تناول أي من الأدوية المضادة الحيوية أثناء شهور الحمل، والسؤال عن مدى أثرها على الجنين ونموه وصحته في المستقبل، وهذا ما سنتحدث عنه بمقالنا اليوم على موسوعة.

المضادات الحيوية الامنة للحامل :

  • المضادات الحيوية هي تلك الأدوية التي يتم تناولها من أجل معالجة الإصابة بالعدوى البكتيرية، وقد تم تصنيفها من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية بحسب درجة الأمان من إستخدامها أثناء شهور الحمل لخمسة أقسام وهي “A, B, C, D, X” وأشارت إلى أن المضادات الحيوية التي تنتمي للقمسين أ، ب هي مضادات آمنة الإستخدام أثناء الحمل مع وجود عدد من الإستثناءات.
  • لذا كان إختيار المضاد الحيوي للحامل أمر يتطلب العناية والدقة، بخاصة أنه هناك بعض من المضادات الحيوية التي ثبت أمان استخدامها للحوامل، إلا أن هناك عوامل أخرى لابد من الحذر منها وهي نوع المضاد الحيوي والجرعات وآثاره الجانبية المحتمل أن تتعرض لها الحامل، وكذلك الفترة التي ستستغرقها الحامل في تناول هذا الدواء.

القواعد الارشادية لاستخدام المضادات الحيوية خلال شهور الحمل:

هناك عدد من القواعد الإرشادية الواجب إتباعها قبل أن يقوم الطبيب المختص بوصف أي من المضادات الحيوية كعلاج للمرأة الحامل، من أجل ضمان سلامة الجنين وإكتمال النمو بالصورة الطبيعية وذلك لما تتسببه الكثير من الأدوية في تشوه الأجنة تشوهات خلقية تلازمه طيلة حياته وفي بعض الأحيان قد تتسبب في فقدان الجنين، هذه القواعد هي:

  • في حال عدم توافر أي علاجات أخرى فعالة لمعالجة المرض حينها يمكن تحديد المضادات الحيوية كعلاج.
  • أن يتم إستخدام المضاد الحيوي في فترة زمنية أقل قدر الإمكان، وكذلك بجرعات أقل فعالة قدر المستطاع.
  • ممنوع منعاً باتاً وصف المضادات الحيوية كعلاج للحامل بخاصة في أولى ثلاث شهور من الحمل قدر الإمكان.
  • على المرأة الحامل أن تخبر الطبيب المختص بالعلاجات التي تتناولها، وكذلك عليها الحذر من ستخدام أي أدوية دون وصفة طبية.
  • الإختيار الدقيق بين المضادات الحيوية المختلفة التي صُنفت ضمن قائمة المضادات الآمنة الإستخدام خلال الحمل.

أهم  المضادات الحيوية الامنة للحامل:

عقاري أزيثرميسين وكلاريثرزميسين:

  • توصلت بعض الدراسات الطبية الحديثة إلى أن كل من عقاري أزيثرميسين وكلاريثرميسين يعتبران من المضادات الحيوية الآمن إستتخدامها للمرأة الحامل، إذ بإمكانها أن تناولهما كبديل مثالي للبنسلين بخاصة السيدات اللواتي يعانين من الحساسية، كما ثبت أن هذين العقارين لا يتسببان في تشوه الجنين بأيتشوهات خلقية.
  • وينتمي هذان العقاران لمجموعة من المضادات الحيوية المعروفة بفئة الماكروليدات، هذه المجموعة تحتوي بنيتها الجزيئية التي يتكون منها الدواء من حلقة أكتون، وتحتوي كذلك على واحد من السكريات المرفقة أو ما يزيد، وغالبا ما يتم إستخدام المضادات الحيوية التي تنتمي لهذه الفئة ضمن العقاقير التي تستخدم كبديل للبنسيلين للحالات التي تعاني من حساسية ضد مكونات البنسيلين.
  • وقد أكدت العديد من الأبحاث التي تم إجراؤها بشأن هذان المضادان الحيويان وبناءاً على تحليل البيانات التي جُمعت على مدار عشرة أعوام وخضع فيها قرابة 136 ألف سيدة حامل، وبينت النتائج إرتفاع معدلات التشوهات الخلقية في الأجنة بين السيدات الحوامل اللواتي قد تناولن العقاقير التي يدخل في تركيبها البنسيلين مقارنة بأنواع أخرى من المضادات الحيوية التي تندرج تحت فئة الاريثروميسين.

الميترونيدازول:

  • يعتقد بعض من خبراء الدواء بأن دواء الميترونيدازول الذي يتم إستخدامه من أجل معالجة بعض من أنواع العدوى المهبلية مثل الالتهابات الجرثومية التي تصيب المهبل وكذلك داء المشعرات، فضلاً عن وجود العديد من أنواع الهدوى الأخرى التي تتسبب في تعرض الأجنة لتشوهات خلقية، إلا أن الدراسات الحديثة والأبحاث أكدت على أن الميترونيدازول في الفترة الحالية يعتبر إستخدامه آمن لأغلب الحالات.

النتروفورانتوين:

  • هذا النوع من المضادات الحيوية يتم وصفه للسيدات الحوامل اللواتي يعانين من التهابات المسالك البولية التي تصل بالعدوى لجهاز الكلى بشكل متكرر، في تلك الحالة يتم وصف مضاد حيوي النتروفورانتوين لمنع حدوث أي عدوى أخرى، ولكن حذاري من إستخدام الدواء بعد الأسبوع الـ36 من الحمل.

مضادات حيوية آمنة أثناء شهور الحمل:

من المفضل أثناء شهور الحمل التمسك جيداً بتناول الأدوية الآمنة على الأم والطفل، وتعد هذه المضادات الحيوية التي تم إدراجها أدناه من الأدوية الآمنة خلال فترة الحمل بكافة مراحلها، إذ من الممكن تناولها بحسب توصية من الطبيب المختص، إذ أن هذه الأدوية تفيد في علاج عدد من الحالات الصحية دون أن يكون هناك أي آثار سلبية مثل:

  • الكيلندامايسين.
  • الاريثروميسين.
  • البنسلين.
  • أموكسيسيلين.
  • الأمبيسلين.

وبالرغم من كون هذه الأدوية آمنة إلا أنه لا يُنصح بإستهلاكها لفترة طويلة ولا ينصح بإستخدامها إلا بوصفة من الطبيب النسائي.

نصائح مهمة حول استخدام المضادات الحيوية خلال فترة الحمل:

  • تجنب تناول المضادات الحيوية التي يدخل في تركيبها من مركبات السلفوناميدات وكذلك النتروفوران.
  • هناك بعض الحالات التي قد تفضل أن تتناول أنواع بعينها من المضادات الحيوية، ولكن الطبيب وحده هو من يقوم بوصف الأدوية الأكثر ملائمة للحالة.
  • تجنب الإختلاط والإتصال كثيراً بالناس لأن هذا يتسبب في التعرض لبعض المشاكل الصحية المعدية.
  • تجنب تناول أي أدوية ذاتية خلال شهور الحمل وكذلك تجنب التجارب مع المضادات الحيوية لأن هذا قد يكون له أثره على صحة الطفل مستقبلا.