الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طرق الوقاية من فيروس كورونا

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2021
mosoah
طرق الوقاية من فيروس كورونا

بعد ظهور الموجات الجديدة من فيروس كوفيد المستجد، أحتل سؤال ما هي طرق الوقاية من فيروس كورونا ؟ محركات البحث العالمية ومنصات التواصل الاجتماعي، ونظرا لكون هذا الفيروس هو ظاهرة متفشية علي المستوي العالمي فهو يثير حالة من القلق والرعب بين الناس، فحتي الآن لم يتواجد عقار واضح وصريح للعلاج من هذا المرض، إلا أنه تواجدت بعض الطرق التي تشبه التحايل علي الفيروس للتخلص منه، مثل حثن المريض ببلازما الشخص المتعافي، أو عن طريق التحصين ضده من خلال اللقاحات التي تحمي الأفراد نوعا ما من الإصابة به، حتي أنه في حالة قد أُصاب به الفرد فلا يكون تأثيره أو أعراضه كمن لم يتلقى اللقاح، وبناءا علي هذا فستحمل طيات السطور القادمة في مقالنا عبر موسوعة ، كافة المعلومات الممكنة عن كيفية التحصن ضد هذا الوباء العالمي.

الوقاية من فيروس كورونا

تختلف طرق التحصن ضد فيروس كورونا العالمي وفقا للمكان الذي يتواجد به الأفراد، ولهذا فسنحاول أن تشمل سطورنا الأتية كافة الطرق التي يمكنها أن تحمي الفرد من الإصابة بالمرض ووفقا للأماكن المختلفة، وهذا ما سنسرده حاليا.

طرق الوقاية من فيروس كورونا في اماكن العمل

نظرا لتفشي هذا الوباء العالمي منذ سنة 2019 في شهر ديسمبر، ولكنه قد بدأ بالخروج من منبعه والانتشار في باقي العالم والوطن العربي تحديدا في بدايات سنة 2020، ولعل أكبر العوامل التي ساعدت وأدت لانتشار الوباء بهذا الشكل المتفشي، هو عدم غلق الدول المجاورة وباقي دول العالم لمطاراتها، وأبقت مطاراتها والسفر متداولا إلى انتشاره بشكل عالمي، مما أدي لتوقف المجال الاقتصادي في العديد من الدول وتوقف الأعمال بها، وبعدما أعلنت الدول أنها ستفتح جوانب معيشتها، هناك العديد من الخطوات الواجب تطبيقها لضمان الوقاية منه، فأهم هذه الخطوات هي الأتية :

  • من أولي وأهم الخطوات هو محافظة الجميع علي نظافة أيديهم، وغسلها دائما بالماء والصابون، مع أنه من الفضل أن تغسل بالمواد المطهرة والتي من شأنها القضاء علي الفيروسات والميكروبات، فتفرك اليدين لمدة لا تقل عن ثلاثين ثانية.
  • لا يفضل التعامل مع الآخرين بالتلامس المباشر، سواء في السلام أو أي معاملات أخري.
  • في حالة العطس أو السعال يجب علي الفرض استخدام المناديل، وهذا ضمانا حتي لا تنتقل الفيروسات أو الجراثيم التي قد يكون مصاب بها عبر الرذاذ إلى الأشخاص الأخري.
  • نوهت وزارات الصحة ومنظمة الصحة العالمية، عن ضرورة ارتداء الكمامة والقفازات، وهذا ضمانا لعدم تنقل الفيروس من خلال التعاملات المباشرة.
  • يفضل عدم تناول أي مأكولات من الخارج.
  • كما أنه من المحتم علي مستخدمي دورات المياه أن يقوموا بتنظيف المكان وتعقيمه قبل استخدامه، وهذا نظرا لما أوضحته منظمة الصحة العالمية حول إمكانية كورونا للانتقال من شخص لأخر عن طريق البراز.
  • بالإضافة إلى أنه يلزم تعقيم الأدوات المكتبية، وهذا تحسبا من أن يكون قد استخدمها الأشخاص المصابون بالفيروس.
  • علاوة علي كل ما سبق ذكره، فلا يجب لمس الوجه والعينين تحديدا بالأيدي، وهذا تحسبا من احتمالية حمل اليدين للعدوي أو للجراثيم والميكروبات الأخري.
  • الحفاظ علي الأدوات الشخصية، فلا يجب استخدام أدوات الغير وخصوصا الأدوات الخاصة كالأطباق والملاعق والملابس وغيرها من الأشياء الشخصية.

طرق الوقاية من فيروس كورونا في المدرسة

يقف العالم أجمع كحائط دفاعي عن أولاده تجاه هذا الوباء العالمي، ونظرا لكون أنه قد جاء وقت علي المملكة العربية السعودية وباقي الدول اضطرت فيه إلى تعطيل الدراسة، ومن ثم اتجهت إلى الدراسة بالنظام الإلكتروني ومنه إلى النظام الهجين الجامع بين التعليم عن بُعد والمباشر، فتواجدت العديد من الإجراءات الاحترازية التي يمكن أخذها أثناء العملية التعليمية، ولعل أهم هذه الإجراءات هي ما ستمثله الخطوات الأتية :

  • ضرورة نشر الوعي الثقافي والصحي بين الكادر التعليمي، سواء طلاب أو معلمين، مع الأخذ بكافة الضوابط الوقائية.
  • توعية الطلاب بأن الضوابط الاحترازية، أفضل من الإصابة وتعرضهم للمعاناة من أجل العلاج، ” فالوقاية خير من العلاج “.
  • ضرورة الحفاظ علي النظافة الشخصية، والمداومة علي تنظيف اليدين وغسلهم والاستحمام.
  • نشر ثقافة وتوعية تعقيم الأيدي بشكل مستمر، وخصوصا قبل الأكل وبعده.
  • من المهم أستخدام المطهرات التي من شأنها القضاء علي الفيروسات والميكروبات التي تتواجد علي اليدين والأسطح.
  • كما أنه من المحتم أن يتم توعية الطلاب بشكل عملي في المدارس علي أهمية النظافة الشخصية من غسل اليدين واستخدام المطهرات.
  • نشر أهمية ارتداء الكمامات والقفازات، والتي من شأنها حماية الأفراد من التعرض للعدوي، خصوصا أثناء التعامل المباشر.
  • بالإضافة إلى العمل علي حث الطلاب علي عدم تناول الأغذية من الخارج وخصوصا المكشوف منها.
  • تنظيف الأسطح الدراسية من مكاتب ومعامل وغيره بالمواد المطهرة.
  • تواجد الرعايات الطبية بشكل دائم ومستمر في المدارس والمؤسسات التعليمية.

كيفية الوقاية من فيروس كورونا في المواصلات

نظرا لكون أنه لا بديل عن استخدام المواطنين للمواصلات، فتتواجد العديد من الإجراءات الاحترازية التي يجب علي الركاب الاهتمام بها وتطبيقها لتحصينهم من الإصابة بالعدوي، ولعل أهم هذه الوسائل تتمثل فيما سيلي ذكره :

  • من الضروري عدم استخدام المواصلات المزدحمة بالركاب، كام أنه من المستحب عند ركوب المواصلات ترك مسافات بين الركاب وبعضهم البعض.
  • من الضروري عدم لمس أجزاء المواصلات بالأيدي العارية.
  • تواجد معقم اليدين بشكل مستمر لاستخدامه.
  • التخلص من القفازات عقب استخدامها بشكل مباشر، ووضعها في سلة القمامة.

في النهاية ومع وصولنا لنقطة الختام في مقالنا الذي أجاب عن سؤال ما هي طرق الوقاية من فيروس كورونا فنكون قد أوضحنا العديد من الطرق التي من شأنها أن تحمي الأفراد من احتمالية الإصابة بالعدوي، والتي تختلف من مكان لمكان، ولكن في النهاية يجب عدم الإهمال في النظافة الشخصية، والمواظبة علي متابعة الطبيب.

كما يمكنك عزيزي القارئ قراءة المزيد من المعلومات من خلال الموسوعة العربية الشاملة :

المراجع