الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج التهاب اللثة وانتفاخها في البيت

بواسطة: نشر في: 17 ديسمبر، 2018
mosoah
علاج التهاب اللثة وانتفاخها في البيت

علاج التهاب اللثة وانتفاخها في البيت ، التهاب اللثة من الأمراض الناتجة عن الإصابة ببكتيريا تعرف باللويحات السنية على سطح الأسنان، وهي عبارة عن جرثومة تسبب التهابات اللثة، لذلك ينبغي التخلص من القلحية المتراكمة لأنها المسبب الرئيس لهذه الجراثيم، كما يسمى أيضًا بمرض دواعم السن والذي قد يؤدي عند عدم معالجة الأسنان إلى فقدانها، وفي ذلك المقال على موسوعة نتكلم عن طرق معالجة التهابات اللثة وانتفاخها.

التهاب اللثة

  • التهاب اللثة يعتبر من الأمراض الشائعة والتي تظهر على هيئة انتفاخ أو احمرار في اللثة، ويرافقه نزيف دموي عند تنظيف الأسنان بالخيط أو بالفرشاة، ويجب معرفة الفرق بين التهاب اللثة والتهاب دواعم الأسنان، والتهاب اللثة يصيب اللثة التي تحيط بالأسنان، بينما الآخر فيصيب العظام التي تحيط بها، وعند إهمال علاج التهابات اللثة فإنها قد تتطور حتى تصيب دواعم الأسنان.

أسباب التهاب اللثة

  • عدم الحرص والعناية على صحة الأسنان والفم.
  • النمو العشوائي للأسنان مما يؤدي إلى خدوش في اللثة.
  • المعاناة من الضغط النفسي.
  • التدخين.
  • المعاناة من الالتهابات البكتيرية.
  • وجحود تغيرات هرمونية ومنها التي تنتج من الحمل أو الحيض أو حبوب منع الحمل.
  • المعاناة من جفاف الفم الذي ينتج من التنفس الفموي مما يؤدي إلى جفاف اللثة وتعرضها للالتهابات.
  • تناول بعض الأدوية التي قد تسبب الالتهابات مثل أدوية الصرع.
  • المعاناة من ضعف الجهاز المناعي في الجسم فتكون اللثة عرضة للإصابة بالبكتيريا.

أعراض التهاب اللثة

  • ظهور احمرار في اللثة، وتورمها.
  • المعاناة من آلام في الأسنان أو اللثة.
  • المعاناة من نزيف دموي في بعض الأحيان.
  • وجود رائحة كريهة في الفم.
  • ظهور تغير في الشكل العام والملمس للثة.
  • ملاحظة نمو غير طبيعي للثة مما قد يؤثر على أماكن الأسنان بالفم.

علاج التهاب اللثة وانتفاخها في البيت

العلاج بالطرق العادية

  • الحرص على فرك الأسنان بالفرشاة وتنظيفها بها مما يمنع تراكم الجراثيم على سطح الأسنان.
  • استعمال الخيط السني للتخلص من الجراثيم وبقايا الطعام من الفراغات التي بين الأسنان وتحت خط اللثة.
  • استعمال محلول الملح والمياه الفاترة والتغرغر بها للحد من التورمات الناتجة عن الالتهابات.
  • استعمال غسول للفم المضاد للبكتيريا للتقليل من نسبة الجراثيم بالفم والتي تسبب حدوث الالتهابات وتكون طبقة الجراثيم.
  • اتباع العادات اليومية الصحية المتعلقة بتنظيف الأسنان للحد من خطر الإصابة بالتهاب اللثة، ومنها تجنب التدخين، وتجنب الضغط النفسي، وتجنب شد الأسنان بشدة، واتباع نظام غذائي صحي، وتناول الحبوب المضادة للالتهاب، واستعمال غسول الفم، واستعمال جل لعمل مساج للثة.
  • يمكن استعمال الأدوية التي تعالج التهابات اللثة ومنها غسول الفم المحتوي على مادة الكلورهكيدين، والرقاقات المعقمة، والمضاد الحيوي.
  • قد يحتاج الأمر إلى إجراء جراحة سديلية فيتم فيها رفع اللثة جراحيًا لإزالة الجير الذي تحتها، وتسوية الحواف العظمية غير المنتظمة، ثم إرجاع اللثة لتحيط بالسن وإلغاء الفراغات المتكونة بين الأسنان واللثة وتسمى هذه العملية باختزال الجيب اللثوي.

العلاجات الطبيعية

  • يمكن استعمال صودا الخبز والمياه بالتطبيق على اللثة باستخدام الأصابع للتخلص من البكتيريا.
  • تحضير غسول للفم من المياه وعصير الليمون وهو ما يساهم في التخلص من التهابات اللثة التي تؤدي إلى تكون البكتيريا.
  • استعمال زيت القرنفل لمعالجة الالتهاب في تجويف الفم، باعتباره مسكن ومضاد للجراثيم ومضاد للالتهابات البكتيرية وطريقة لتهدئة آلام الأسنان، فيتم وضع ثلاث أو خمس قطرات من زيت القرنفل على قطعة قطن ووضعها على مكان الالتهاب لعدة دقائق.
  • يمكن استعمال الصبار لاحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات والبكتيريا، وبالتالي فهو فعال في معالجة التهابات اللثة، فيتم وضع جزء من ورقة الألوفيرا المستخرجة من أوراق الصبار، وجمع عصير الهلام من أوراق الصبار ووضعه على اللثة.
  • ويمكن استعمال عشبة المريمية لمعالجة الالتهابات لأن بها خواص مضادة للبكتيريا والالتهاب، كما تخفف من التورم الناتج ع التغيرات الالتهابية بالفم، فيتم وضع ملعقة صغيرة من المريمية على كوب من المياه المغلية وتركه على النار الهادئة لمدة خمس وحتى عشر دقائق، ثم تصفيته وتركه حتى يبرد، ثم غسل الفم به.
  • يمكن استعمال زيت الزيتون لمعالجة الالتهاب لأنه يعمل على التنظيف وتوصيل الفيتامينات الأساسية إلى اللثة، كما يسرع من عملية التشافي من الإصابات والجروح باللثة، ويعالج انتفاخها وتورمها.
  • يمكن استعمال زيت شجرة الشاي لاحتوائه على مواد مضادة للالتهاب تعمل على تهدئة اللثة المصابة، ويقلل النزيف، فيتم وضع قطرات من الزيت على معجون الأسنان مرتين في اليوم.
  • عصير التوت البري يتميز بغناه بفيتامين سي الذي يقاوم العدوى والتهابات اللثة، فيتم تناول ملعقتين من عصير التوت البري الذي يخفف من أمراض اللثة، وبالتالي الحد من تراكم الجراثيم على الأسنان وتقليل معدل الالتهاب.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.