الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج خراج اللثة وأسبابه وأعراض إلتهابات النيرة

بواسطة: نشر في: 15 أكتوبر، 2020
mosoah
علاج خراج اللثة

في هذا المقال من موسوعة يمكنكم الإطلاع على كيفية علاج خراج اللثة وهي حالة من الحالات التي تتسبب الشعور بالألم الحاد مما يؤثر ذلك بالسلب على سهولة تناول الطعام، وقد يحدث هذا الخراج في نهاية جذر الأسنان أو بالقرب من جذر السن، ويظهر في شكل قيح حمراء اللون، وتحدث هذه الحالة نتيجة عدم الاهتمام الكافية بصحة الأسنان سواء في النظافة أو في تناول الطعام المفيد لها، وفي السطور التالية من موسوعة سنعرض لكم عوامل الإصابة بالأخراج وأعراضه.

أسباب الإصابة بخراج اللثة

  • يعود السبب الرئيسي في الإصابة بخراج اللثة إلى التعرض لعدوى البكتيريا الذي ينتقل من خلال ثغور أو كسور الأسنان، وينتقل إلى منطقة الأعصاب والأنسجة والأوعية الدموية في باطن الأسنان.
  • من بين أسباب التي تزيد احتمالية الإصابة بخراج اللثة تسوس الأسنان نتيجة عدم الاهتمام بنظافة الأسنان عبر تفريشها يوميًا، إلى جانب الإكثار من تناول الحلويات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر وكذلك المشروبات مثل المشروبات الغازية.
  • تعد الإصابة بجفاف الفم أيضًا من بين العوامل التي تزيد احتمالية الإصابة بخراج الأسنان، وقد تحدث هذه الحالة بسبب التقدم في العمر أو كأثر جانبي نتيجة تناول أدوية محددة تسبب ذلك.

أعراض خراج اللثة

  • تغير في رائحة الفم حيث تكون غير محببة.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بالانتفاخ والتورم في مكان الخراج.
  • احمرار اللثة نتيجة تورمها.
  • زيادة التحسس من تناول المأكولات الساخنة أو الباردة.
  • الشعور بالألم المزمن الذي يمتد إلى الأذن والرقبة والفك.
  • مشاكل في التنفس.
  • فقدان القدرة على بلع الطعام بسهولة.
  • الإصابة بتورم في الخد.

مضاعفات خراج الأسنان

في حالة عدم علاج خراج الأسنان على الفور وتصريف صديده فهذا يزيد من احتمالية امتداد العدوى البكتيرية إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل الرقبة.

التشخيص

يتم الكشف عن الإصابة بالخراج من خلال الوسائل التالية:

  • الكشف عبر الأشعة السينية ومن خلالها يتمكن الطبيب في فحص موضع الألم من الإطلاع على الخراج.
  • الكشف عبر التصوير المقطعي المحوسب وذلك في حالة تفاقم الحالة وامتداد البكتيريا إلى أجزاء أخرى من الجسم.

كيفية علاج خراج اللثة طبيا

  • تناول المضادات الحيوية التي تعمل على التخفيف من أعراض الخراج من خلال الحد من نشاط البكتيريا.
  • التخلص من صديد الخراج من خلال إجراء عملية جراحية يتم فيها إزالة الأنسجة المصابة بالتورم والتي تقع في منطقة الخراج.
  • العلاج بالجراحة للقضاء على العوامل المسببة لحدوث الخراج وفيها يزيل الطبيب الأنسجة والخلايا الموجودة في منطقة الخراج عند جذر الأسنان.
  • القضاء على العدوى من خلال إزالة السن المصاب حيث يتم تصريف صديد الخراج.

علاج خراج النيرة بالأعشاب

هناك عدد من الأعشاب التي تساعد على الحد من آلام الخراج والتهابه مثل ما يلي:

  • زيت القرنفل: يعد من أهم الزيوت الطبيعية المفيدة لصحة الأسنان واللثة حيث أنه يحتوي على مركبات مطهرة تساعد على التخفيف من الالتهابات، ويتم الاستفادة منه عبر دهان الزيت على منطقة الخراج بواسطة قطعة نظيفة من القطن.
  • الكركم: يعد الكركم من الأعشاب التي تحتوي على عناصر مضادة للالتهابات، ويتم الاستفادة منه من خلال خلط كمية مناسبة من الكركم مع كمية قليلة من الماء الفاتر تكفي لتشكيل عجينة، ومن ثم توضع هذه العجينة على منطقة الخراج وذلك لمدة لا تقل عن 20 دقيقة.
  • الشاي: يندرج الشاي ضمن الأعشاب التي تساعد على التخفيف من آلام الخراج، ويتم الاستفادة منه عبر مغلي الشاي حيث يُترك ليبرد قليلاً ثم يوضع على المنطقة المصابة بواسطة قطعة من القطن.
  • النعناع: يساعد النعناع على التخفيف من آلام الخراج، ويتم الاستفادة منه مثل الشاي حيث يتم تركه قليلاً عقب غليانه ومن ثم يُطبق على منطقة الخراج.

علاج خراج الأسنان بالثوم

من بين الأعشاب التي تساعد على التخفيف من التهابات الخراج الثوم، والذي يمكن الاستفادة منه عبر هرس فص من الثوم ثم يُطبق على المنطقة المصابة مع تكرار الطريقة مرة أخرى يوميًا للحصول على نتيجة أفضل.

العلاج المنزلي

  • يكمن العلاج المنزلي في الغرغرة بالمحلول الملحي، حيث يتم إضافة ملعقتين صغيرتين من الملح إلى كوب من الماء الفاتر ومن ثم يتم التقليب حتى الذوبان، ثم يتم تناول المحلول مع المضمضة به دون البلع ومن ثم لفظه، فذلك يساعد على التخفيف من أعراض الخراج.
  • يمكن أيضًا الغرغرة بخل التفاح الذي يحتوي على مركبات مضادة للالتهابات وبالتالي يساعد على التخفيف من أعراض الخراج، ويتم الاستفادة منه من خلال إضافة ملعقة من خل التفاح إلى كوب من الماء الفاتر وعقب خلط المكونات يتم تناوله ومن ثم المضمضة به دون بلعه.

طرق الوقاية من الإصابة بخراج الأسنان

تكمن طرق الوقاية من الإصابة بخراج الأسنان من خلال الاهتمام بنظافة الأسنان واتباع العادات الصحية من خلال ما يلي:

  • تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا على الأقل.
  • تنظيف الأسنان عبر غسول الفم، إلى جانب استخدام خيط الأسنان للتخلص من بقايا الطعام العالقة بينها.
  • الكشف عن الأسنان بشكل دوري من خلال مراجعة الطبيب المختص.
  • الإكثار من تناول الغذاء الصحي من الخضروات والفواكه والحبوب الغذائية.
  • التقليل بقدر الإمكان من تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالسكر.
  • تغيير فرشاة الأسنان كل 4 أشهر على الأقل.

مراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.