الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسباب نزيف اللثة وعلاجها

بواسطة: نشر في: 27 ديسمبر، 2017
mosoah
نزيف اللثة

إن الإهتمام بصحة الأسنان والفم من الأمور التي لابد من الحرص عليها، إذ أن العناية بالأسنان تعني بشكل واضح أن الفم خالي من الجراثيم والبكتريا التي تسبب للإنسان العديد من الإلتهابات الفموية، والتي قد تحدث لجميع الأشخاص على مختلف الأعمار.

ماهو نزيف اللثة

  • يُعرف نزيف اللثة بإلتهاب اللثة، والذي غالبا ما ينتج بسبب وجود بعض الإلتهابات باللثة حول الأنسان، والتي يكون سببها قلة العناية بالفم مما يؤدي لتراكم البلاك الذي يتجمع عند تجويفات الأسنان فيتسبب في الإصابة بإلتهابات اللثة، ومع التراكم المستمر لطبقة البلاك فإنها تصبح أكثر قوة، وحينها من الصعب على المصاب أن يستخدم فرشاة الأسنان كي تصل إلى طبقة البلاك مما يزيد من قوة وسماكة طبقة البلاك، وحين لمس الفرشاة لطبقة البلاك هذه فإنه قد تتعرض اللثة لتسلخات أو لجروح وتجلطات، تنمو الجراثيم والبكتريا عليها فتسبب في حدوث نزف وإلتهابات.
  • ويعد نزيف اللثة واحداً من الأمراض الشائعة بشكل كبير بين الكثير من الأشخاص، وعلى الرغم من الإهتمام بالأسنان والفم لكن هناك العديد من الأشخاص الذين لا يستخدمون المعجون وفرشاة الأسنان بشكل صحيح، وهناك البعض الأخر الذي لديه لثة حساسة وأسنان حساسة.

أسباب نزيف اللثة

  • وجود الإلتهابات البكترية على الأسنان، الأمر الذي يتسبب في تكون طبقة لزجة، يميل لونها للون الأبيض، تلك المادة تسمى بالصفائح الدموية، فتتعايش البكتريا على تلك المنطقة، وسرعان ما تنمو وتنتشر، وذلك لكزن الصفائح الدموية هذه هي المكان الأنسب لنمو هذه البكتريا، فتسبب حالة من الهياج للثة، مما يؤدي إلى تورم اللثة وتفتحها بين الأسنان، وإن تم ترك تلك الإلتهابات دون علاجها فإنه قد يتخلل لداخل اللثة، فيصل لمنبت الأسنان، ثم يصل للعصب ويدمر الإلتهابات العصبية للأسنان، الأمر الذي يؤدي بالنهاية إلى فقدان السن.
  • إستخدام بعض السيدات لأقراص منع الحمل.
  • الإصابة بالأنيميا الحادة، والتي تُعرف بإسم فقر الدم الشديد.
  • وجود نقص بفيتامينات k, c اللذان يعتبران من أهم الفيتامينات المسئولة عن صحة الأسنان والحفاظ عليها.
  • إختلال الهرمونات لدى المرأة وعدم إنتظامها، إما بسبب الحمل أو وصولها لسن اليأس وفي بعض الأحيان تكون قبل الحيض.
  • الإصابة بمرض السكر أو أمراض الكبد.
  • إصابة الشخص بأمراض خطيرة تتسبب في ضعف جهاز المناعة، والتحكم بالأجسام المضادة.
  • إستخدام تقويم للأسنان غير مناسب أو أطقم أسنان غير مناسبة.
  • نقص نسبة البروتين بالجسم.
  • علو الأطراف بالحشو أو التاج عن مكانه الأساسي.
  • حدوث بعض الإضرابات بالطعام كفقدان الشهية أو الشراهة.
  • إصابة الغشاء المخاطي بحروق المبطن للفم.
  • قد تصاب العديد من السيدات أثناء شهور الحمل بنزيف اللثة، نتيجة لتحفيز الهرمونات بجسمها لسريان الدم بالأعضاء بصورة أكبر عما هو معتاد، الأمر الذي يتسبب في زيادة معدل الإرتخاء للأنسجة الضامة.
  • تناول بعض العقاقير التي تتسبب في حدوث نزيف اللثة، مثل الأدوية المتثبطة لجلطات الدم، والتي يتم إستخدامها عقب الأزكات القلبية، أو من أجل الوقاية من الجلطات الهيبارين أو الكومارين.
  • إصابة البعض الذين يسكنون بالمناطق الإستوائية بحمى الضنك.
  • إصابة الشخص باللوكيميا أو سرطان الدم.

أهم الأعراض لنزيف اللثة:

  • تصبح رائحة الفم كريهة.
  • نزول دم أثناء تنظيف اللثة والأسنان.
  • الشعور بوجود طعم بداخل الفم غير مرغوب.
  • أن يصبح الفم جافاً بإستمرار.
  • نزول دم حين تناول أي أطعمة صلبة، كالتفاح مثلا أو الكمثري أو أي من أ،واع الفواكه الأخرى، ويتم تحديد نسبة الإلتهاب باللثة بقدر النزيف.

طرق العلاج

  • إستخدام فرشات الأسنان ذات الملمس الناعم، والمعجون كل يوم ثلاث مرات، ويتم تنظيف غسل الأسنان من الأعلى للأسفل وتنظيفها من الأمام للخلف، ويتم فرك اللسان من خلال المكشطة التي توجد بخف الفرشاة، وتستخدم برفق لتجنب الإصابة بإلتهابات الأسنان، ويتم شطف الفم بالسائل المضاد لبكتريا الفم مدة دقيقتين، ومن الأفض إستبدالها بالمحلول الملحي.
  • إستخدام المحلول الملحي، ويكون عبارة عن كوب ماء دافئ مُضاف له نصف ملعقة ملح كبيرة، وتُكرر الغرغرة بهذا المحلول بعد كل وجبة.
  • إستخدام غسول الفم والمضمضة به، وذلك لأنه يقضي على البكتريا والجراثيم ويحد إنتاشرها بالفم، بجانب أنه يمنح نفس منعش.
  • تجنب تناول التبغ
  • إذ أن الأشخاص الذين يتناولون التبغ هو أكثر عرضة للإصابة بمشاكل اللثة والأسنان، وكثيراً ما يتعرضون لنزيف اللثة، ومن أجل تجنب هذه الإلتهابات باللثة يجب الإمتناع عن التدخين وتناول التبغ.
  • الإكثار من تناول فيتامين K, C, D
  • إذ أن هذه الفيتامينات تعمل كمضادات للأكسدة، وكذلك لهم دور في نمو الأنسجة، ومعالجة الإلتهابات، وعلاج تورمات اللثة.

علاجات منزلية لنزيف اللثة

  • عسل النحل

يه العديد من الخصائص المضادة للجراثيم والمطهرة، فبعدما يتم الإنتهاء من تنظيف الفم من الممكن أن يوضع كمية قليلة من العسل على أطراف الأصابع ثم وضعها على اللثة التي تنزف، ولكن لابد من الحرص الشديد حين وضعه، إذ لابد من وضعه بعيداً عن الأسنان، وذلك لأن العسل من العناصر الغنية بالسكر التي تتسبب في تسوس الأسنان.

  • الليمون

ولأنه غني بفيتامي سي وكذلك يحتوي على العديد من العناصر المضادة للإلتهابات فقد يساعد الليمون على إيقاف المزيف، من خلال عمل عجينة تتكون من عصير الليمون مع كمية ملح، ويتم وضعهم على اللثة المتضررة بضع دقائق، بعدها يتم شطف اللثة بماء دافئ، ثم الغرغرة عدة مرات بماء دافئ.

  • أكياس الشاي

حيث يتم وضع أكياس الشاي بكمية من الماء الساخن، ثم تُترك بضع دقائق، ويتم إخراج أكياس الشاي وتركها بضع دقائق لحين تصبح دافئة، ويتم وضعها على اللثة المتضررة مدة خمس دقائق.

  • القرنفل

معروف أن القرنفل ذو فوائد عدة للثة والأسنان، يتم فرك كمية قليلة من زيت القرنفل على اللثة، أو من الممكن أن يُمضغ بضع حبات من القرنفل بحيث تقوي اللثة وتقوم بوقف النزيف، وتسكين الألم.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.