الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أعراض الفشل الكلوي

بواسطة: نشر في: 25 نوفمبر، 2017
mosoah
أعراض الفشل الكلوي

تعرف أعراض الفشل الكلوي بالتفصيل ، من أكثر الأسباب التي تقود الإنسان المريض بالفشل الكلوي إلى التأكد القطعي من الإصابة بذلك المرض المؤرق، كما أنه يقود الأطباء إلى تحديد درجته، وبالتالي الوقوف على مستوى علاجه، وأعراض الفشل الكلوي تختلف من شخصٍ لآخر، فلا تظهر كلها عند كل المرضى بالفشل الكلوي، لكنها تتنوع وتختلف من ارتباطها بالعديد من العوامل والتي من بينها وفي مقدمتها وطليعتها، حجم الإصابة بالمرض النابع عن جملة من الأعراض والأمراض السابقة، وهي ما سنتناوله بالتحليل والتفصيل من خلال المقال التالي.

قبل الولوج إلى التفاصيل حول أعراض الفشل الكلوي، ومظاهره وأسبابه، ينبغي الوقوف أولًا على تعريفٍ لمرض الفشل الكلوي الذي يصيب الكثير من الناس في مجتمعاتنا العربية والإسلامية، بمرض الفشل الكلوي، هو ببساطة فشل الكلية الخاصة بالإنسان، على نحوٍ كلي أو جزئي، في القيام بمهامها أو بالكيفية والآلية المطلوبة، أو حين يحدث أي قصور في قدرة الكلى على أداء وظائفها على النحو المعتاد، فيصيب الإنسان أعراض الفشل الكلوي والتي تؤثر تأثيرًا بالغًا على صحة الإنسان، وتطلب تدخل عاجل على أكثر من مستوى من الجهة الطبية، هذا، وينقسم الفشل الكلوي في مفهومه العام إلى قسمين، الأول منه هو الفشل الكلوي الحاد، والثاني هو الفشل الكلوي المُزمن، وكلاهما من أصعب أنواع الفشل الكلوي.

 ما هي أعراض الفشل الكلوي؟ 

كما ذكرنا خلال السطور القليلة الماضية، فأعراض الإصابة بمرض الفشل الكلوي، تختلف بطبيعة الحال من إنسان إلى إنسانٍ آخر، ويعتمد هذا الاختلاف أو تلك الأعراض بشكلٍ أساسي، على المسبب الفعلي لمرض الفشل الكلوي، ففي ببعض الحالات، لا تظهر أي أعراض بالإصابة بمرض الفشل الكلوي على الإطلاق، وذلك هو أصعب أنواع الإصابة بمرض الفشل الكلوي، وأكثرها حيرة، سواءً بالنسبة للمريض بالفشل الكلوي، أو حتى بالنسبة للأطباء الذين يتولونه بالرعاية والاهتمام والعناية، أما عن الوصول إلى وصف دقيق لحالة المريض بالفشل الكلوي، والوصول إلى تشخيص حقيقي في تغير وظائف الكلى لدى شخصٍ ما، فإن ذلك لا يتم إلا حين تُجرى اختبارات وفحوصات في الدم للإنسان المُصاب بذلك المرض.

أما في جانب أعراض الفشل الكلوي، والتي حينها نقول أن ذلك الإنسان مريض حقًا بالفشل الكلوي، فإنها تنقسم إلى الأعراض التالية، أولها هو وجود نقص كبير وحاد على مستوى إدرار ونزول البول، كذلك شعور الشخص المريض بالفشل الكلوي بالغثيان، وقد يؤدي كذلك إلى التقيؤ، وربما يصل الأمر إلى حد الفقدان التام للشهية للطعام، كذلك يشعر الإنسان المريض بالفشل الكلوي برغبة غير طبيعية في النعاس واللجوء إلى النوم، وهنا ينبغي ملاحظة أن الارتباك وحالة النعاس تسبق الغيبوبة بالنسبة لمريض الفشل الكلوي، خصوصًا أولئك الذين لا يلجأون منهم إلى العلاج من ذلك المرض، الذي قد يتطور إلى مرضٍ خطير، إلى جانب ذلك، يصاب المرضى بالفشل الكلوي بحالة متكررة من الصداع، فضلًا عن وجود تورم في الساقين، وذلك مع تراكم كميات السوائل التي يتناولونها، كما قد يُصاحب الإصابة بمرض الفشل الكلوي، وجود جملة من التغيرات الذهنية، والتي من بينها الإصابة بالإعياء، فضلًا عن الهياج والإرتباك، وأخيرًا التقلبات غير الطبيعية أو المعتادة في المزاج العام.

 الخاتمة 

من ذلك كله نستخلص أن مرض الفشل الكلوي، وإن كان من الأمراض الشهيرة أو المعروفة، فإن اكتشافه مبكرًا ييسر إمكانية العلاج والتخلص النهائي منه، كما أن الوقوف على أعراض الفشل الكلوي، يتوقف بالأساس على متابعة العوامل المُسببة والمؤدية له، عبر الفحوصات الطبية، وإجراء متابعات دورية عند أطباء متخصصين بين الحين والآخر.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.