الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض نقص حمض الفوليك والأمراض التى يسببها وعلاجه

بواسطة: نشر في: 27 يونيو، 2020
mosoah
اعراض نقص حمض الفوليك

في المقال التالي سنوضح لكم ما هي اعراض نقص حمض الفوليك وأسبابه بالتفصيل، فحمض الفوليك (Folic acid) أو ما يُعرف باسم فيتامين ب9، هو أحد الفيتامينات التي تنتمي إلى مجموعة فيتامين ب، وهي الفيتامينات التي تذوب في المياه، فلا يتم تخزينها في أنسجة الجسم الدهنية، ويتم إخراج الزائد منها من الجسم عن طريق التبول، ولهذا الحمض دور كبير في الجسم، مثل المساهمة في تحليل البروتينات، واستخدام البروتينات المحللة لبناء بروتينات جديدة.

كما يساعد على بناء خلايا الدم البيضاء والحمراء، وله دور كبير في إنتاج الحمض النووي (DNA)، ومن الجدير بالذكر أنه يجب إدخال هذا الحمض إلى الجسم يومياً، وذلك لأنه لا يتم تخزينه في الجسم لفترة طويلة، فيمكن تناول بعض الأطعمة التي تحتوي عليه، مثل الخضروات الورقية ذات اللون الأخضر، ففي حالة نقصان الحمض من الجسم، فيتعرض الإنسان لبعض الأعراض السلبية والتي تؤثر على الصحة، ولهذا سنوضح لكم من خلال فقرات موسوعة التالية ما هي تلك الأعراض بالتفصيل، فتابعونا.

اعراض نقص حمض الفوليك

يحتاج الجسم إلى حمض الفوليك باستمرار، وذلك لأنه لا يتم تخزينه بكميات كبيرة في الجسم لفترة طويلة، وفي حالة عدم تزويد الجسم بالكمية التي يحتاجها من حمض الفوليك، فإنه يتأثر ببعض الأعراض السلبية، وسنوضح لكم في السطور التالية ما هي تلك الأعراض بالتفصيل:

فقدان الشهية

  • يشعر الأشخاص الذين يعانون من نقص حمض الفوليك في الجسم بفقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • كما يعانون من بعض المشاكل في تذوق الطعام، ويشعرون بصعوبة عند البلع.
  • وقد يتغير لون لسانهم إلى اللون الأحمر، مع الشعور بآلام بسيطة في اللسان.

فقدان الوزن

  • نتيجة فقدان الشهية والحد من تناول الطعام ووجود مشاكل في البلع.
  • قد يعاني مصابي نقص حمض الفوليك من فقدان الوزن بصورة واضحة.

فقر الدم

  • في البداية تظهر أعراض تشير إلى الإصابة بفقر الدم، مثل الشعور بالدوران.
  • وعدم القدرة على التنفس بطريقة طبيعية، وشحوب لون الوجه.

التقلبات المزاجية

  • لدور الفوليك أهمية كبيرة في تركيب بعض المواد في الجسم، مثل الدوبامين والادرنالين.
  • وفي حالة نقصه، فإن تلك المواد تتأثر كثيراً، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالتقلبات المزاجية، والإصابة بالاكتئاب، وحدوث خلل في الذاكرة.

علامات نقص حمض الفوليك في الجسم

اضطرابات في الجهاز الهضمي

  • وتظهر على هيئة الرغبة في القيء، والإصابة بالإسهال الحاد، والشعور بالغثيان.
  • والشعور بآلام حادة في البطن، وقد تكون تلك الأعراض واضحة بعد تناول الطعام مُباشرة.

البقع الجلدية

في حالة نقص حمض الفوليك في الجسم، فتظهر بعض البقع السوداء على الجلد، وقد تظهر تلك البقع في اليد أو القدم.

كسور العظام

ومن الأعراض الشائعة لنقص حمض الفوليك في الجسم، هو سهولة كسر العظام، وبخاصة عند كبار السن.

الفتور الجنسي

وهي أحد الأعراض الشائعة عند الرجال، وتظهر عندهم عند تعرضهم لنقص حمض الفوليك في الجسم بصورة كبيرة.

تدهور صحة الجنين

  • في حالة انخفاض نسبة حمض الفوليك في الجسم طوال فترة الحمل.
  • قد تتعرض الأم لوفاة الجنين والإجهاض، أو ولادة طفل ضعيف بوزن ضئيل، أو إصابة الطفل بالتشوهات الخلقية أو انشقاق العموم الفقري أو حدوث عيوب في الأنبوب الصناعي.
  • لذلك تُنصح الأم بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك في فترة الحمل.

أسباب نقص حمض الفوليك في الجسم

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى نقص حمض الفوليك في الجسم، وسنوضحها لكم بالتفصيل في السطور التالية:

عدم تناول الطعام الذي يحتوي على حمض الفوليك

  • في حالة عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من حمض الفوليك لفترة طويلة.
  • مثل الخضروات الورقية الخضراء، والفواكه الطازجة، أو الحبوب المدعمة، فإن الجسم يعاني من نقص الحمض.
  • كما أن طهي الطعام كثيراً وعلى حرارة عالية يؤدي إلى خسارة الفيتامينات الموجودة به، ومنها حمض الفوليك.

الإصابة بالطفرات الجينية

قد يعاني بعض الأشخاص من نقص حمض الفوليك في الجسم نتيجة الإصابة بطفرة جينية تجعل الجسم غير قادر على الاستفادة من حمض الفوليك الموجود في المواد الغذائية أو المكملات.

تناول الكحول

دخول كميات كبيرة من الكحول إلى الجسم يعرضه لعدم القدرة على امتصاص حمض الفوليك الموجود في الغذاء، وطرح هذا الحمض خارج الجسم عن طريق البول دون الاستفادة به.

الإصابة بالأمراض

  • هناك بعض الأمراض التي قد تعرض الإنسان إلى نقص حمض الفوليك في جسده، مثل داء حساسية القمح (Crohn’s disease)، وداء كرون (Crohn’s disease).
  • وذلك لأنها تجعل الجهاز الهضمي عاجزاً عن امتصاص الحمض من الطعام.

تناول الأدوية

  • توجد بعض أنواع الأدوية التي تؤدي إلى الإصابة بنقص حمض الفوليك في الجسم، مثل أدوية نيتروفورانتوين (Nitrofurantoin)، والأدوية المضادة للصرع .
  • كما أن هناك بعض الأنواع التي تسبب عدم قدرة الجسم على امتصاص الحمض من الغذاء، مثل دواء السلفاسالازين (Sulfasalazine)، ودواء الكولسترامين (Cholestyramine)، ودواء ميثوتركسيت (Methotrexate).
  • كما أن تناول المضاد الحيوي تريمثوبريم (Trimethoprim) بكميات كبيرة قد يتسبب في نقص الحمض.

حالات تحتاج إلى حمض الفوليك

توجد بعض الحالات الأخرى التي تحتاج إلى حمض الفوليك بكميات أكبر من الكميات التي يحصل عليها الآخرون، وسنوضح لكم في السطور التالية ما هي تلك الحالات بالتفصيل:

الحالات الفسيولوجية

في فترة الحمل، وفي مرحلة الرضاعة الطبيعية، أو عند التعرض للولادة المبكرة، تحتاج الأم إلى كميات كبيرة من حمض الفوليك.

الأمراض الخبيثة

في حالة الإصابة ببعض الأمراض الخبيثة مثل سرطان الغدد الليمفاوية (Lymphoma)، أو سرطان الدم (Leukemia)، فيجب تزويد المريض بالمكملات الغذائية التي تحتاج إلى الحمض.

اضطرابات الدم

في حالة الإصابة بفقر الدم المنجلي (Sickle Cell Anaemia)، أو فقر الدم الإنحلالي (Hemolytic anemia)، أو الإصابة بفقر دم حوض البحر المتوسط (Thalassemia)، أو الإصابة بوباء تصلب نخاع العظم المزمن (Chronic Myelosclerosis).

الإصابة بالالتهابات

مثل الإصابة بمرض الملاريا (Malaria)، أو الإصابة بمرض السل (Tuberculosis).

الإصابة بالاضطرابات الأيضية

مثل الإصابة بمرض البيلة الهوموسيستينية (Homocystinuria).

غسيل الكلى

في حالة الإصابة بالفشل الكلوي الحاد (Peritoneal dialysis)، واللجوء إلى القيام بعمليات غسيل الكلى (Haemodialysis).

تحليل حمض الفوليك

يمكن تشخيص الإصابة بنقص حمض الفوليك في الجسم بأكثر من طريقة، وسنوضحها لكم بالتفصيل في السطور التالية:

التعداد الدموي الشامل Complete blood count

  • وهو عبارة عن تحليل يتم من خلال سحب عينة من دم المُصاب، ويساعد هذا التحليل على الكشف عن العديد من الأمراض مثل أمراض الدم.
  • فيمكن من خلال التعرف على إصابة المريض بنقص حمض الفوليك في الجسم.
  • أو الإصابة بفقر الدم، أو الإصابة بفقر الدم ضخم الأورمات، والمرتبط بنقص فيتامين ب12 في الجسم.
  • القيام بفحص مستوى فيتامين ب12 في الدم، أو فحص مستوى حمض الفوليك، ففي حالة ملاحظة نقصان مستوى حمض الفوليك عن 3 ميكروغرام لكل لتر من الدم، فهذا يُشير إلى أن المريض مُصاب بنقص حمض الفوليك.

فحص مستوى الحمض الأميني الهوموسيستئين Homocysteine

  • في حالة ملاحظة ارتفاع الحمض الأميني الهوموسيستئين في الدم، فهذا يعني نقص مستوى حمض الفوليك.
  • ولكن وجب الذكر أن هناك بعض العوامل الأخرى التي تؤثر على مستوى الهوموسيستئين.
  • مثل مستوى فيتامين ب6 وب12 في الدم، أو الإصابة بالقصوى الكلوي، أو تعرض المريض لبعض العوامل الوراثية.

فحص مستوى حمض الميثيل مالونيك Methylmalonic acid:

  • في حالة ملاحظة ارتفاع مستوى حمض الميثيل مالونيك في الدم
  • فهذا يُشير إلى معاناة المريض من نقص حمض فيتامين ب12 في الدم، ويمكن الاستدلال منه على الإصابة بنقص حمض الفوليك.

علاج نقص حمض الفوليك

  • يتم علاج نقص حمض الفوليك في الجسم من خلال علاج المسبب الرئيسي للقمح.
  • فعلى سبيل المثال، في حالة الإصابة بمرض حساسية القمح، فيجب علاج المرض الذي أدى إلى نقص الحمض.
  • ولكن في حالة التعرض لبعض الاضطرابات في الأمعاء، فقد يلجأ المريض إلى علاج نقص الحمض طوال حياته، وذلك من خلال تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك، أو استخدام إبر الحمض وحقنها في العضلات.
  • كما يُنصح باتباع نظام غذائي صحي يشمل بعض أنواع الأطعمة التي تمد الجسم بنسب عالية من حمض الفوليك.

ولهذا سنعرض لكم في السطور التالية مجموعة من الأطعمة التي يمكن الاعتماد عليها في علاج النقص.

مصادر حمض الفوليك

إليك عزيزي القارئ قائمة بالأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من حمض الفوليك:

  • البقوليات: يمكن الحصول على نسب عالية من حمض الفوليك عن طريق تناول البقوليات، مثل العدس، والفاصولياء، والفول، كما أن البقوليات تمد الجسم ببعض العناصر الغذائية الأخرى، مثل الألياف الغذائية، والبروتين، والمواد المضادة للأكسدة، وبعض أنواع المعادن المفيدة للجسم مثل الحديد، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم.
  • الهليون Asparagus: يحتوي الهليون على نسب عالية من المعادن والفيتامينات الهامة التي يحتاجها الجسم، مثل الفولات، فتناول كوب واحد من الهليون يمد الجسم بـ286 ميكروغرام من الفولات، كما يمد الجسم بنسب عالية من مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى الألياف الغذائية التي تعمل على تعزيز صحة القلب والدماغ.
  • البيض: تناول البيض يمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية المفيدة، مثل فيتامين ب2، وفيتامين ب12، والسيلينيوم، والبروتين، بالإضافة إلى المواد المضادة للأكسدة، والفولات، فتناول بيضة واحدة كبيرة الحجم تمد الجسم بـ23.5 ميكروغرام من الفولات.
  • الخضروات الورقية: تحتوي الخضروات الورقية على نسب عالية من حمض الفوليك، وفيتامين أ، وفيتامين ك، بالإضافة إلى العديد من المعادن المهمة، ويمكن الحصول على تلك العناصر الغذائية عند تناول الجرجير والسبانخ، فتناول كوب واحد من السبانج يمد الجسم بـ263 ميكروغرام من الفولات.
  • البروكلي: تناول البروكلي يمد الجسم بكميات كبيرة من فيتامين ك، وفيتامين أ، وفيتامين ج، بالإضافة إلى الفولات، فتناول كوب واحد من البروكلي يمد الجسم بـ168.5 ميكروغرام من الفولات.
  • المكسرات والحبوب: تحتوي المكسرات على نسب عالية من المعادن والألياف الغذائية والفيتامينات، بالإضافة إلى البروتين، ويمكن إدراج الحبوب والمكسرات في النظام الغذائي لتعويض نقص الجسم من حمض الفوليك، فتناول 28 جرم من الجوز يمد الجسم بـ28 ميكروغرام من الفولات، وتناول 28 جرام من بذور الكتان يمد الجسم بـ24 ميكروغرام من الفولات.

مصادر حمض الفوليك في الطعام

  • جنين القمح: يحتوي حنين القمح على نسب عالية من المواد المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى المعادن والفيتامينات الهامة، وتناوله يمد الجسم بكميات كبيرة من الفولات، حيث أن تناول 28 غراماً من جنين القمح يمج الجسم بـ78.7 ميكروغرام من الفولات، كما أنه يحتوي على نسب عالية من الألياف الغذائية، والتي تساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمي والوقاية من الإصابة بعسر الهضم والإمساك، وضبط مستوى السكر في الدم ووقايته من الارتفاع.
  • الكبد البقري: أثبتت الأبحاث العلمية أن تناول 28 غراماً من الكبد البقري يمد الجسم بالكمية التي يحتاجها من فيتامين ب12، وفيتامين أ، والنحاس، كما أنه يمد الجسم بكميات كبيرة من البروتين، فيساهم في إصلاح أنسجة الجسم، والمساعدة على إنتاج الهرومات والإنزيمات، فتناول شريحة واحدة من الكبد البقري تمد الجسم ب210.6 ميكروغرام من الفولات.
  • الشمندر: يُنصح بتناول الشمندر لما له من قيمة غذائية كبيرة، وذلك لأنه يمد الجسم بالكمية التي يحتاجها من فيتامين ج، والمنغنيز، والبوتاسيوم، بالإضافة إلى النترات، ويزود الجسم بنسب عالية من الفولات، فتناول كوب واحد من الشمندر يمد الجسم بـ148.2 ميكروغرام من الفولات.

مصادر أخرى لحمض الفوليك

  • الفواكه الحمضية: يُنصح بتناول الفواكه الحمضية لتزويد الجسم بالكمية التي يحتاجها من الفولات، كما أنها تحتوي على نسب عالية من فيتامين ج، فيمكن تناول الليمون والبرتقال للاستفادة من العناصر الغذائية الموجودة بهما، فتناول كوب واحد من البرتقال يمد الجسم بـ54 ميكروغرام من الفولات.
  • كرنب البروكسل: يحتووي كرنب البروكسل على نسب عالية من المعادن الهامة للجسم والفيتامينات، فتناول كوب واحد من كرنب البروكسل يمد الجسم بـ53.7 ميكروغرام من الفولات، كما أنه يحتوي على نسب عالية من المواد المضادة للأكسدة مثل الكاليميفبرول (Kaempferol).
  • البابايا: هي أحد أنواع الفواكه الاستوائية التي تمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها، مثل البوتاسيوم، وفيتامين ج، والفولات، كما تحتوي تلك الفاكهة على نسب عالية من المواد المضادة للأكسدة مثل الكاورتينات، فتناول كوب واحد من فاكهة البابايا يمد الجسم بـ53.7 ميكروغرام من الفولات.

المراجع

1

2

3

4

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.