الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علامات ارتفاع الضغط عند الزعل

بواسطة: نشر في: 7 ديسمبر، 2021
mosoah
علامات ارتفاع الضغط عند الزعل

إليكم أبرز علامات ارتفاع الضغط عند الزعل ، يُعرف ارتفاع ضغط الدم بأنه واحدًا من الأمراض المزمنة التي يُصاب بها بعض الناس لفترة طويلة ولكن دون أن يظهر عليهم أية أعراض، وتحدث تلك الحالة عندما تزداد كمية الدم التي يضخها القلب مع تضييق في الشرايين، ويمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى مشكلات صحية أبرزها الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، وتنتشر تلك الحالة بين البالغين ويقل انتشارها بين الأطفال، ولكن يمكن أن يكون ضغط الدم المرتفع هو حالة مفاجئة وليست مزمنة، حيث تحدث عندما يتعرض الإنسان للتوتر، فما هي الأعراض المرافقة لهذا الارتفاع؟ وكيف يمكن علاجه؟ سنوضح إجابات تلك الأسئلة من خلال سطور هذا المقال على موسوعة.

علامات ارتفاع الضغط عند الزعل

عندما يُصاب الإنسان بالتوتر والقلق والزعل يمكن أن يحدث له ارتفاعًا مفاجئًا في ضغط الدم لديه، ويمكن القول بأن ضغط الدم مرتفع إذا زاد عن 120/80 ملم زئبقي، وفي هذه الحالة تظهر عدة أعراض وهي:

  • الدوخة.
  • الصداع المفاجئ والذي يزداد كلما ارتفع ضغط الدم.
  • الشعور بالغثيان.
  • التقيؤ.
  • ضبابية الرؤية.
  • إصابة الأنف بنزيف.
  • الشعور بآلام شديدة في الصدر.
  • فقدان التوازن.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • عدم الشعور بالذراعين والساقين لفترة قصيرة.
  • في حالات نادرة يمكن أن تظهر أعراض مثل الغيبوبة، الارتباك، نوبات التشنج، الإصابة بفقدان البصر.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم

هناك مجموعة من المضاعفات التي تنتج عن ارتفاع ضغط الدم المفاجئ نتيجة الزعل والتوتر والقلق، وتتمثل تلك المضاعفات فيما يلي:

  • الإصابة بجلطة في القلب نتيجة تمزق وانسداد الشرايين ومنع وصول الدم إلى عضلة القلب.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية نتيجة إصابة أحد الأوعية الدموية في الدماغ بنزيف أو انسداد.
  • فقدان البصر نظرًا لتأثر شرايين العين بارتفاع ضغط الدم بالسلب.
  • الإصابة بالفشل الكلوي نتيجة تمزق الشرايين تغذي الكلى.
  • يمكن أن ينتج عن ارتفاع ضغط الدم قلة الرغبة الجنسية لدى النساء وضعف الانتصاب لدى الرجال.
  • الإصابة بتصلب وتضيق الشرايين وبالتالي الشعور بالتعب والإجهاد.
  • تتأثر الذاكرة ومستوى التركيز والإدراك لدى الإنسان في حال إصابة بارتفاع في ضغط الدم، حيث تُصاب بعض الأوعية بالتضيق والانسداد فيمنع هذا الانسداد من وصول الدم إلى الدماغ.
  • يزيد ارتفاع ضغط الدم من الضغط على عضلة القلب، فتضخم تلك العضلة وتضعف بشكل تدريجي وتفقد قدرتها على ضخ الدم بشكل طبيعي.

هل التفكير والقلق يرفع الضغط

  • يتساءل الكثير هل يؤدي الإفراط في التفكير والشعور بالقلق إلى ارتفاع ضغط الدم؟
  • في الحقيقة يمكن أن تؤدي نوبات القلق إلى ارتفاعًا حادًا في ضغط الدم ولكن بشكل مؤقت وليس طويل الأمد.
  • فعندما يتعرض الإنسان للزعل والعصبية أو الوقوع في موقف صعب ومثير للتوتر؛ يزداد إنتاج الهرمونات في جسده، تلك الهرمونات تؤدي إلى زيادة سرعة نبضات القلب وضيق الأوعية الدموية، ومن ثم يرتفع ضغط الدم بشكل مؤقت.
  • فضلًا عن أن تلك الهرمونات تؤدي إلى إصابة الشرايين بالتلف، ومن ثم ينتج عنها الإصابة بمرض في القلب.
  • وعلى الرغم من أنه ليس هناك دليلًا على أن التوتر يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم المزمن؛ إلا أنه من المؤكد أن تفاعل الإنسان تجاه هذا التوتر بشكل غير صحي يمكن أن يزيد من فرص إصابته بارتفاع ضغط الدم والأزمات القلبية والسكتات الدماغية.
  • وهناك بعض السلوكيات المرتبطة بارتفاع ضغط الدم مثل تناول المأكولات غير الصحية، الإفراط في تناول المشروبات الكحولية، التدخين.
  • وعندما تزول العوامل التي أدت إلى الشعور بالتوتر ومن ثم نتج عنها ضغط الدم؛ يعود ضغط الدم إلى معدله الطبيعي.
  • مع العلم أنه إذا تكرر الارتفاع المؤقت في ضغط الدم؛ فذلك يزيد من الإضرار بالأوعية الدموية والكلى والقلب، مثلما يحدث في حالات ضغط الدم المرتفع المزمن.

علاج ارتفاع الضغط المفاجئ بالمنزل

عندما يرتفع ضغط الدم فجأة نتيجة التعرض للتوتر والقلق والزعل؛ يمكن علاج تلك الحالة الطارئة منزليًا باتباع نمط حياة صحي يساعد على التحكم في ضغط الدم ويقلل الحاجة إلى تناول دواء يعالج هذا العرض، حيث يجب اتباع الآتي:

  • الحصول على قدر كافِ من النوم، لأن النوم القليل يزيد من المشاكل ويفاقم حجمها.
  • في حالة الإصابة بالسِمنة يجب اتباع حمية غذائية تساعد على خسارة الوزن، لأن الوزن الزائد يؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية يوميًا أو معظم أيام الأسبوع على الأقل، فتلك التمارين تساعد على خفض ضغط الدم في حالة ارتفاعه كما تحد من تطوره، ومن التمارين التي تساعد على ذلك الجري والمشي والسباحة وركوب الدراجات.
  • لا بد من اتباع نظام غذائي صحي ليساعد على التقليل من ضغط الدم المرتفع، ويُنصح بإدراج الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومشتقات الألبان قليلة الدسم في هذا النظام، كما يُنصح بالتقليل من تناول الأطعمة المليئة بالدهون المشبعة والصوديوم.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية والتي تؤدي بشكل مباشر إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • يجب الإقلاع عن التدخين الذي يزيد من ارتفاع ضغط الدم وبالتالي يزيد من فرص الإصابة بالأمراض القلبية.
  • التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين مثل الشاي والقهوة، وذلك لتأثير تلك المادة في بعض الحالات على زيادة معدل ضغط الدم.
  • محاولة التقليل من التعرض للضغوط النفسية وكل ما يؤدي إلى الضيق والتوتر.
  • تخصيص وقت للاسترخاء والجلوس في هدوء والتنفس بعمق وممارسة الهوايات المُحببة وتمارين الاسترخاء مثل اليوجا.
  • يجب متابعة معدل ضغط الدم بشكل دوري منتظم باستخدام أجهزة قياس الضغط المُتاحة في الصيدليات والمنازل، للتنبيه ما إذا كانت هناك مضاعفات صحية يمكن أن تحدث في حال ارتفاعه.

علاج ارتفاع ضغط الدم بالماء

  • يتساءل البعض هل الماء يساعد على السيطرة على ضغط الدم المرتفع؟
  • في الحقيقة أشارت إحدى الدراسات إلى تناول الماء من الوسائل المساعدة على خفض ضغط الدم المرتفع.
  • فالتقليل من كمية الماء التي تدخل الجسم يؤدي إلى احتفاظ الجسم بالصوديوم، كمحاولة منه لتأمين إمداد السوائل، ومن ثم يُصاب الجسم بالجفاف وتنغلق بعض الشعيرات تدريجيًا، فيزداد الضغط بالأنابيب الموجودة بالشعيرات الدموية والشرايين ويزداد الجهد الذي يقوم به القلب لتوزيع الأكسجين على مختلف أجزاء الجسم، فيؤدي كل ذلك في النهاية إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • ولتجنب حدوث تلك الحالة يجب الحفاظ على رطوبة الجسم بتناول كميات كافية من الماء يوميًا.
  • كما أشارت دراسة أخرى إلى تأثير الاستحمام بالماء على ضبط ضغط الدم في حال ارتفاعه.
  • حيث يساعد الاستلقاء في حوض استحمام مليء بالماء الدافئ على خفض ضغط الدم، على يكون الحوض واسعًا ويكفي للغوص حتى الرقبة، ويتم تكرار ذلك مرتين في الأسبوع، لا تقل كل مرة عن 45 دقيقة.
  • ويعود ذلك لتأثير الحرارة على توسيع الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم.
  • كما يُنصح بصب الماء البارد على الساقين والذراعين بعد الاستحمام بالماء الدافئ أو بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة، وألا تقل مدة صب الماء البارد عن 40 ثانية.
  • فعند القيام بذلك يتحفز الجسم فيرتفع ضغط الدم، فتنشط الأوعية الدموية وبالتالي يقل ضغط الدم مرة أخرى.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي عرضنا لكم من خلاله أبرز علامات ارتفاع الضغط عند الزعل، كما أوضحنا مضاعفاته وطرق علاجه في المنزل، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

للمزيد يمكن الإطلاع على:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.