الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض متلازمة ريت وعلاجها مجرب

بواسطة: نشر في: 14 مايو، 2019
mosoah
متلازمة ريت

يُعاني البعض من خلل في تطور الأعصاب والعوامل الوراثية، ويؤدي ذلك لنمو الدماغ بطريقة مختلفة عن الطبيعي. كما يؤثر على حركة مقلتي العين والجسم كله. وتلك الاضطرابات تُصيب الفتيات فقط. وهذه الأعراض تُعرف تحت مسمى متلازمة ريت. تعرف مع موسوعة على معناها وأعراضها وكيفية التعامل مع ذويها.

متلازمة ريت

أصحاب تلك المرض يُولدوا في البداية بشكل طبيعي حتي يمر عليهم 6 أشهر الأولى. تبدأ أعراض مختلفة تظهر فيمتنعوا عن المشي كالسابق أو الزحف، والتوقف التام عن حركة اليدين، كما يبدأوا في صعوبة التعامل مع الغير وتنسيق الكلام بشكل طبيعي، كما إنها من الممكن أن تُصيب مرضاها بإعاقات ذهنية والتعرض لنوبات.

اعراض متلازمة ريت وعلاجها مجرب

يختلف كلاً منهم عن غيره ومن حيث نسبة الإعاقة وشدتها، ولكن يتفقوا جميعاً في أنهم يُخلقوا في الستة شهور الأولى بشكل طبيعي ثم تبدأ أعراض المرض تظهر فجأة

التوقف عن الحركة

من أولى العلامات التي تظهر على الفتاة وهى عدم قدرتها على الزحف أو المشي، وتحدث هذه التطورات بصورة سريعة، ثم تبدأ في التدرج والتعود عليها. ومع مرور العمر وثبات عضلات الجسم بتلك الصورة يبدأ حدوث ضعف فيها، ومن المؤكد أن تؤدي لحدوث تشنجات مصاحبه لبعض الحركات غير الطبيعية.

النمو بصورة بطيئة

يبدأ حدوث بطئ في نمو المخ بعد فترة قليلة من الولادة. حيث يبدو أن حجم الجمجمة أصغر من الطفل الطبيعي. وعند ظهور تلك الإشارة تعرف فوراً على وجود متلازمة ريت لدى الطفل فسرعان اللجوء لطبيب مختص. ومع تقدم الطفل في العمر يبدأ نمو الأطراف وباقي أجزاء الجسم بصورة متباطئة.

التوقف عن الاتصال مع الآخرين

  • يمتنع دائماً أصحاب تلك المتلازمة من التحدث مع الآخرين واللجوء للإشارات من خلال حركات العين أو من خلال أي طريقة أُخرى ماعدا الكلام. وهم غير حريصين كغيرهم من الأطفال الطبيعية على اللعب و الجري، حيث يكونوا في حالة هدوء دائماً غير مهتمين بكثرة الحركة.
  • يتطور الأمر لدى عند بعض الأطفال بطريقة مفاجئة بسبب سرعتها، فالبعض يمتنعوا عن الكلام مرة واحدة بعدما كانوا في الستة أشهر الأولى حريصين على إصدار صوت.
  • ولكن مع مرور الوقت من الممكن أن يتم معالجة الأمر والقدرة على الحث البصري، وتطوير بعض المهارات المختلفة غيرهم.

حركات العين واليد بصورة مختلفة

  • بالنسبة ليد الطفل نلاحظ أنها تتحرك بشكل غريب في أوقات غير مناسبة، فدائماً يلجأوا للتصفيق، والتدليك، الضغط على أي شئ أمامهم، والنقر.
  • أما بالنسبة للعين يقوموا بالتدقيق في الأشياء بشكل كبير، ودائماً يلجأوا لغلق عين وفتح الأُخرى.

 التنفس

يُعانوا جميعهم من الإفراط في التنفس، أخذ الشهيق والزفير بصورة سريعة، خاصةً في أوقات الاستيقاظ من النوم، ولكن هذا لا يحدث في أوقات النوم.

تغير في التصرفات

  • عصبين بشكل مفرط، ومهتاجين، فهم شديدي الانفعال على كل صغيرة وكبيرة وهذا الأمر خارج إرادتهم. ودائماً يلجأوا للبكاء والصراخ الذي يستغرق أكثر من ساعة، وغير معروف السبب.
  • أحياناً يميلوا للعب بالأغراض كالملابس ولمس اليد بواسطة اللسان، والتعبيرات المختلفة بالوجه فأحياناً يضحكون كثيراً أو يبكون كثيراً.
  • كما أنهم يبدأوا في تأخر بعض المهارات الفكرية وعدم القدرة على الاستيعاب بسهولة.

تغيرات في العمود الفقري

يبدأ الظهر في الانحناء للأسفل وهذا يظهر في عمر الثامنة، ويبدأ في الزيادة مع تقدم السن حيث يلجأ البعض للتدخل الجراحي.

اضطرابات في ضربات القلب

هي أكثر المشاكل التي تعتبر مهددة لحياة الفرد، وذلك بسبب عدم انتظامها نهائياً الأمر الذي يؤدي لتوقف القلب مرة واحدة وحدوث الوفاة.

مراحل متلازمة ريت

في البداية

في السنة الأولى تبدأ أعراض طفيفة ولكن مفاجئة، كتأخر الجلوس وعدم القدرة على تحريك العين بشكل طبيعي.

في المرحلة الثانية

وهي من السنة الأولى وحتى عمر الأربع سنوات؛ يتم فيهم ضعف المهارات الفكرية و الأدائية، ويكون فيها المشاكل الصحية سريعة جداً. وأهمها هي تباطؤ نمو الرأس، والانفعالات الشديدة، عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، التوقف التام عن التواصل الاجتماعي.

في المرحلة الثالثة

يبدأ حالة من التوقف عن إصدار أي تغيرات، والاستقرار على ما هو عليه وذلك حتى عمر العاشرة. ثم تبدأ بعدها حالة من التدهور الحركي؛ قد تصل لتوقف العضلات، والتشنجات بكثرة، وحدوث عديد من النوبات.

كيفية التعامل مع متلازمة ريت

  1. الحرص على زيارة الطبيب والتواصل معه دائماً لمعرفة أياً من التطورات والسيطرة عليها.
  2. تناول الأدوية في المواعيد المحددة لهم بانتظام، وعدم الإهمال.
  3. اللجوء للعلاج الطبيعي لتحريك أجزاء الجسم بسهولة، و القدرة على المشي والحركة بشكل طبيعي.
  4. استخدام الحميات الغذائية معهم، لأن الإفراط في الوزن له خطورة على القلب، لأنهم عادةً يُعانوا من خلل في ضرباته.
  5. التواصل مع أطباء التخاطب لعلاج مشكلة صعوبة النطق.
  6. تقديم الأغذية التي تُساعد على ارتفاع نسب الذكاء؛ كالموز والفول السوداني وغيره من المكسرات.
  7. المحاولة في اتباع أساليب منظمة للحفاظ على النوم في أوقات ثابتة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.