مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما سبب انخفاض ضغط الدم وأعراضه وعلاجه

بواسطة:
انخفاض ضغط الدم

يعرف ضغط الدم بأنه عبارة عن مقياس لمقاومة تدفق الدم عبر جدران الشرايين، أما بالنسبة لهبوط ضغط الدم أو انخفاضه، فهو عبارة عن حالة يكون بها ضغط الدم الشرياني منخفض بمعنى أن الضغط يصبح أقل من المستوى الطبيعي، وفي بعض الأحيان لا يعد ذلك حالة مرضية خطيرة إذا لم ينتج عنه الكثير من الأعراض، ولا يصاحبه بعض الأمراض منها أمراض القلب،قد يكون قياس ضغط الدم الطبيعي هو 120 /80 أو ما يقارب ذلك، وقد تظهر أعراض ضغط الدم بشكل سريع، وبالأخص  عندما يكون ضغط الدم أقل من 90/60، مما ينتج عنه حرمان الدماغ وغيرها عن الأعضاء الحيوية الأخرى الهامة بداخل الجسم، من منح الكميات الهامة من الأكسجين والعناصر الغذائية، مما ينتج عنه ظهور العديد من المشاكل الصحية، ونحن اليوم من خلال مقالنا هذا كل ما يخص انخفاض ضغط الدم.

أسباب خفض ضغط الدم:

قد تختلف أسباب انخفاض ضغط الدم فيوجد منها ما هو طبيعي، وقد ينتج عن نمط الحياة اليومية للشخص، أو على حسب طبيعة جسمه، ويوجد ما هو غير طبيعي وقد يكون عرضاً لمرض معين، أو من الممكن أن يكون نتيجة لتناول بعض الأدوية وغيرها من الأسباب،التي تعددت أسباب هبوط ضغط الدم ومنها:

  • هبوط الضغط بشكل مفاجئ هو هبوط ضغط الدم الانتصابي عندما يقف بشكل سريع جداً.
  • فورة الحساسية هي عبارة عن رد فعل عنيف يقوم به جهاز المناعة ضج أي مسببات للحساسية، فيتعرض الضغط  بشكل مفاجئ وقد يكون خطير.
  • عند عدم تناول كميات كافية من السوائل قد يتعرض للجفاف مما يفقد الجسم من الكثير من السوائل، من خلال التعرق وغيره.
  • نفص حجم الدم وهي عبارة عن حالة مرضية تهدد حياة المريض، والتي قد تنتج بسبب نقص أكثر من عشرون بالمائة من نسبة الدم والسوائل داخل الجسم، بسبب التعرض للنزيف بدرجة كبيرة، سواء كان هذا النزيف داخلي أو نزيف خارجي، أو التعرض للحروق الشديدة.
  • عند الإصابة بأمراض الغدد الصماء بالجسم منها أمراض كسل الغدة الدرقية، أو مرض أديسون.
  • خلال فترة الحمل تتوسع الدورة الدموية بشكل سريع وقد يكون ذلك طبيعي، بحيث يرجع ضغط الدم لمعدله الطبيعي بعد الولادة مباشرة.
  • خفض نسبة السكر بالدم .
  • عند التعرض لأمراض عضلة القلب منها عدم انتظام ضربات القلب أو التعرض للذبحات الصدرية أو التعرض لاحتشاء عضلة القلب وغيرها من الأمراض المزمنة.
  • التعرض لوقت كبير لضربة الشمس، أو القيام بالاستحمام بالماء الساخن، فقد يؤدي لتجمع الدم بالأطراف وأيضاً تحت الجلد بعيد عن الأعضاء الحيوية للجسم.
  • نقص الأملاح والمعادن داخل الجسم، منها نقص فيتامين بـ12 وأيضاً حمض الفوليك، والحديد ومن الممكن أن ينتج عنها عدم إنتاج الكميات الكافية من خلايا الدم الحمراء وأيضاً فقر الدم مما ينتج عنه انخفاض ضغط الدم.
  • التهاب حاد للدم.
  • العوامل الوراثية فقد يكون ضغط عند بعض السر منخفض وراثياً.
  • عند تناول بعض الأدوية منها أدوية ارتفاع الضغط، وأيضاً بعض الأدوية المضادة للكآبة والأدوية المدرة للبول.
  • الجلطة الرئوية.
  • التعرض لبعض الأمراض العصبية منها مرض باركينسون.
  •  الإكثار من تناول المشروبات التي تملك نسبة كبيرة الكافيين منها القهوة.
  • التعرض لبعض الأمراض البكتيرية منها التيفوئيد وأيضاً الطاعون.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطانية منها سرطان الغدة النخامية.

أنواع انخفاض ضغط الدم:

يوجد الكثير من تقسيمات أنواع انخفاض ضغط الدم ولم يتم تحديد شكلها كموحد، ومن أهم هذه التصنيفات الشاملة بالتقريب وهي:

  • خفض نسبة ضغط الدم الحاد والشديد وقد يكون انخفاضه بشكل مفاجئ مما يهدد حياة المريض.
  • الانخفاض الوضعي لضغط الدم أو كما يقال عليه ضغط الدم الانتصابي وقد العادة قد يحدث نتيجة للتوقف المفاجئ بعد الجلوس أو الاسترخاء لفترات، كما أنه ينتشر بشكل كبير لدى كبار السن وقد يتجاوز عمره 65 عام وله الكثير من الأسباب،الجفاف ونقص الغذاء الإرهاق الشديد.
  • بعد تناول الطعام قد يكون له تأثير على الأشخاص البالغين قد ينخفض ضغط الدم ، وقد ينتج نتيجة لتدفق الدم للجهاز الهضمي بعد تناول أنواع معينة من الطعام وبالأخص السكريات.
  • انخفاض ضغط الدم البنيوي وهو عبارة عن انخفاض لضغط الدم بشكل مستمر ومزمن دون معرفة السبب الأساسي للإصابة بهذا المرض.

أعراض انخفاض ضغط الدم:

  • يوجد الكثير من الأعراض التي تنتج عن انخفاض ضغط الدم مما يكون عائق للقيام بالعديد من النشاطات والمهام اليومية ومنها كا يكون أكثر إزعاجاً:
  • الشعور بالدوار والإغماء في بعض الأحيان.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • القئ والتعب الشديد.
  • الشعور الدائم بالعطش عن المعدل الطبيعي.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • رطوبة الجلد وبرودته.
  • قلة التركيز.

طرق علاج انخفاض ضغط الدم:

يتم علاج انخفاض ضغط الدم من خلال الكثير من الإجراءات من أهمها تغير نمط الحياة، فقد يكون السبب الرئيسي للإصابة من المرض، وهذا بعض العلاجات والنصائح لكي تتجنبي الأضرار التي تنتج عن انخفاض ضغط الدم والسيطرة عليه وهي:

  1. الحصول على السوائل من خلال الوريد.
  2. التوقف عن تناول الأدوية التي تسبب انخفاض ضغط الدم.
  3. عند تناول كميات كبيرة من المياه.
  4. الابتعاد عن تناول الكافيين.
  5. تناول كميات مناسبة من العصائر المفيدة.
  6. القيام بممارسة التمارين الرياضية.
  7. تغير وضع الجسم ببطء.
  8. الابتعاد عن الإرهاق فوق طاقته.
  9. تناول بعض الأدوية منها فلودوركورتيزون، وميدودرين ولا تتناول هذه الأدوية إلا عن طريق استشارة الطبيب.
  10. الجلو س على وضعية الرأس بين الركبتين، مما يساعد على رجوع ضغط الدم لوضعه الطبيعي.

المراجع :