الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج طبيعي لالتهاب الحلق

بواسطة: نشر في: 17 ديسمبر، 2018
mosoah
علاج طبيعي لالتهاب الحلق

علاج طبيعي لالتهاب الحلق مجرب ومضمون، التهاب الحلق من الأمراض التي تسبب الإزعاج لمن يعاني منها، فيشعر بالآلام وعدم الراحة خلالها، وفي ذلك المقال على موسوعة نتعرف على أعراض التهاب الحلق وكيفية علاجه بالطرق الطبيعية.

تعريف التهاب الحلق

  • التهابات الحلق تعرف بأنها حالة مرضية يصاب بها أغلب الأشخاص سواء الصغار أو الكبار، وهي تصيب المجرى الذي يقوم بنقل الغذاء والهواء إلى القصبة الهوائية، وتسبب صعوبة في عملية البلع نتيجة التعرض للعدوى الجرثومية الفيروسية أو البكتيرية التي تؤدي إلى تهيج منطقة الحلق السفلية والعلوية.

أعراض التهاب الحلق

  • من أعراض التهابات الحلق الارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • المعاناة من ألم في الحلق وخاصة في البلعوم.
  • المعاناة من صداع الرأس.
  • المعاناة من آلام في البطن وتتم في العادة للأطفال.
  • ظهور بقع لها لون فاتح في منطقة اللوز والحلق.
  • وجود آلام عند بلع الطعام.
  • المعاناة من انتفاخ في اللوز وتضخمها خصوصُا عند الأفراد المصابين بالتهابات اللوز.
  • الرغبة في التقيؤ خاصة لدى الأطفال.
  • المعاناة من آلام وانتفاخ في الفك خصوصًا عن الأفراد المصابين بالتهابات الغدد الليمفاوية.
  • المعاناة من السعال وفقدان الشهية.
  • الإصابة بألم في الأذن، والخشونة في الصوت، مع الإحساس بالضعف العام في الجسم.

علاج التهاب الحلق

  • الحرص على تناول السوائل الدافئة المساعدة على تهدئة الحلق، ومنها المياه الدافئة مع الليمون، والحساء، والأعشاب.
  • في حال وجود سخونية شديدة في الحلق يتم تناول الآيس كريم حتى يبرد ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • يمكن إذابة نصف ملعقة من الملح في كوب مياه دافئة والتغرغر بها مرات متعددة في اليوم للحد من التهابات الحلق وتطهيره من البكتيريا.
  • تناول حساء الدجاج لأن الصوديوم الموجود في المرقة يساهم في معالجة الالتهابات.
  • تناول حلوى الخطمي باعتباره علاج تقليدي لنزلات البرد وأعراضه وللسعال والتهاب الحلق وآلامه، فيساهم في تخفيف التهاب الحلق لأنه يكون طبقة تغلفه مما يسهل من عملية البلع.
  • يتم وضع ملعقة كبيرة من أوراق المريمية في كوب مياه مغلية وتركها لتنقع عشر دقائق، أو تترك لتغلي لمدة خمس دقائق، فهي علاج فعال لالتهابات الحلق ومعقم أيضًا.
  • يمكن تناول الزعتر لأنه يحتوي على خواص مضادة للتأكسد، فيتم وضع ملعقتين من أوراق الزعتر في كوب مياه مغلية، ويمكن تحليته بالعسل.
  • ويمكن استعمال أوراق الكشمش الأسود التي لها خواص مضادة للالتهابات، فيوضع القليل منه في كوب مياه مغلية وتركه لمدة عشر دقائق.
  • يساهم الليمون في إزالة المخاط العالق بمنطقة الحلق، فيمكن تناول عصير الليمون الطازج وتحليته بالعسل.
  • كما يمكن وضع القليل من خل التفاح وعصير الليمون والعسل إلى المياه الدافئة، فخل التفاح له خواص مضادة للبكتيريا مما يساهم في التخلص من التهابات الحلق.
  • كما يمكن استعمال القرفة لمعالجة التهابات الحلق الناتجة عن التعرض لنزلات البرد، فيتم خلط ملعقة من القرفة مع الفلفل الأسود إلى المياه الدافئة.
  • يمكن تناول الثوم لما له من خواص مطهرة ومضادة للبكتيريا تساهم في معالجة التهابات الحلق، فيتم تناول ثمرة ثوم واحدة باليوم.
  • كما أن العسل له خواص مضادة للبكتيريا تساعد على مكافحة ما يسبب التعرض لالتهابات الحلق، فيمكن إضافته إلى عصير الليمون أو كوب من الشاي.
  • يساهم مضغ العرقسوس في تهدئة ألم الحلق والحد من الكحة، كما أنه يهدئ الشعب الهوائية.
  • يمكن تناول الموز باعتباره سهل البلع منا أنه يحتوي على فيتامين سي الذي يخفف من التهابات الحلق.
  • الكرنب المطبوخ يحتوي على مواد مضادة للتأكسد، ويساهم في القضاء على الأنفلونزا والبرد، ويخفف من التهابات الحلق.
  • الجزر المطبوخ يفيد في تزويد الجسم بفيتامين أ، مما يسهم في تقوية مناعة الجسم ومكافحة الالتهابات ومنها التهاب الحلق.
  • الزنجبيل له دور فعال في معالجة التهاب الحلق لأنه يحتوي على خواص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهاب.
  • تساهم بذور في تهدئة الألم والالتهاب، فهو علاج فعال لالتهابات الحلق خاصة عند المعاناة من تغير في الصوت وضعف في القدرة على الكلام، فيتم وضع ملعقتين من بذور الحلبة إلى ستة أكواب مياه وغليها لنصف ساعة، ثم تركها حتى تبرد، ويتم التغرغر بها ثلاث أو أربع مرات باليوم بشكل يومي.

علاجات أخرى

  • مص أقراص الاستحلاب ولكن بعد استشارة الطبيب وعدم الإفراط في تناولها.
  • تناول الأدوية والأقراص التي تسكن الألم، أو استعمال جهاز البخار خاصة عند التعرض لجفاف الفم أدى للإصابة بالالتهاب.
  • تناول المضادات الحيوية وذلك في حال كان سبب الالتهاب هو التعرض لعدوى بكتيرية.
  • تعقيم المنطقة المصابة من خلال المضمضة بالمياه الساخنة والملح.
  • تجنب التدخين في حال الإصابة بالالتهاب، وتجنب المناطق التي بها مدخنين.
  • الحرص على تنظيف اليد لمنع كل أشكال العدوى، والحرص على تنظيفها بانتظام بالمياه والصابون أو المطهر المحتوي على الكحول.
  • الحرص على تغطية الفم خلال العطاس أو السعال.
  • عدم مشاركة الآخرين في الممتلكات الشخصية لمنع انتقال الجراثيم والبكتيريا، وغسل الأكواب والأواني بالمياه الساخنة.
  • وضع شرائح من الليمون في قطعة قماش من الكتان وتكويمها والضغط عليها، ثم استعمالها مثل الكمادات حول الرقبة ولفها بالوشاح وتركها لمدة ساعة.

المراجع :

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.