الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل سرطان الكبد مميت

بواسطة: نشر في: 16 سبتمبر، 2021
mosoah
هل سرطان الكبد مميت

هل سرطان الكبد مميت سؤال يستوجب التوقف عنده لشدة خطورته فمن المتعارف عليه أن النجاة وعلاج مرض السرطان بشكل عام يستند إلى عدة عوامل تختلف فيما بينها من شخصاً لاخر مثل العمر والاستعداد الوراثي والعوامل البيئة ونمط الحياة الغذائي وما إلى غيره، ولكننا كما عودناكم في موقعنا على الإجابة عن كافة تساؤلاتكم بمنتهى الصدق والشفافية وذلك من خلال موسوعة.

هل سرطان الكبد مميت

  • يجيب الأطباء كلما تم تشخيص سرطان الكبد في مراحله الأولي كلما ازدادت معدلات البقاء على قيد الحياة لمدة خمسة سنوات بنسبة قد تصل إلى 34%.
  • أما في حال اكتشافه في مراحله المتدهور يكون من الصعب النجاة منه حيث تقل مستويات النجاة لمدة خمسة سنوات أخرى بنسبة 12% بحسب ذكر بعض المواقع الأجنبية القائمة بالبحث في الأمراض السرطانية.

أسباب سرطان الكبد

بالرغم من عدم توصل العلماء إلى أسباب واضحة للاصابة بسرطان الكبد إلا أنهم يرجعون الإصابة بسرطان الكبد إلى عدة عوامل نذكر منها الأتي:

  • الإصابة بالفيروسات الكبدية مثل التهاب الكبد الوبائي-بى والتهاب الكبد الوبائي -سي فهما من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الكبد.
  • يعتبر الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي-سى من أكثر الأسباب خطورة في الإصابة بسرطان الكبد، حيث يعتبر المسبب الأول للسرطان الكبدي في دولة أستراليا.
  • تناول الكحوليات بصورة كبيرة يعمل على الإصابة بتليف الكبد مما يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الكبد.
  •  أصحاب مرض السكر من أكثر المعرضين لاحتمالية الإصابة بسرطان الكبد.
  • الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، حيث إن تراكم كميات كبيرة من الدهون في الكبد يؤدى إلى الإصابة بسرطان الكبد.
  • الأفلاتوكسينات وهى سموم تنُتج عن طريق العفن الموجود على المحاصيل الزراعية حيث أن التعرض لتلك المواد السامة يسبب السرطان الكبدي.
  • الإصابة بمرض ويلسون أو الترسب في الأصبغة الدموية.
  • حدوث طفرات غير طبيعية في الحمض النووي مما تسبب تورماً سرطانياً.

أعراض سرطان الكبد

هناك بعض الأعراض الشائعة لسرطان الكبد التي كلما تمت ملاحظتها في وقتاً باكر من ظهور المرض كلما كان لها دورا كبيرا في علاج المرض ونذكر من تلك الأعراض الأتي:

  • ظهور كتل في منطقة البطن اسفل منطقة القفص الصدري.
  •  تحدث في بعض الأحيان ظهور كتل سرطانية في منطقة العمود الفقري محدثة ألاماً شديدة.
  • الشعور بألم في منطقة البطن اليمنى.
  • ألم في الكتف الأيمن وفيه قد يحسب البعض أن الألم قد يكون ناتجاً عن وجود مشكلة في عظام الكتف بينما هو مصدره الكبد.
  • اليرقان أو ما يعرف بمرض الصفراء وهو عبارة عن حالة يتم فيها صبغ الجلد باللون الأصفر نتيجة حدوث تراكماً للحمض الصفراوي في الجلد، بالإضافة إلى تغييرات في لون البول.
  • الرغبة في الحكة قد تكون من أعراض الإصابة بالسرطان الكبدي.
  • فقدان الشهية وخسارة وزن ملحوظة.
  • الرغبة في القئ والغثيان.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • التعب والإرهاق العام.
  • حدوث ضمور في الخصيتين.
  • تضخم في الثدي.
  • زيادة في إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • انخفاض في مستويات السكر في الدم.

مراحل سرطان الكبد

هناك أربعة مراحل من مراحل سرطان الكبد وهى كالتالي:

  • المرحلة الأولي: وتوجد في هذه المرحلة خلية سرطانية واحدة حيث لم يبدأ في الانتشار بعد إلى باقي خلايا الأوعية الدموية.
  • المرحلة الثانية: وتبدأ الخلايا السرطانية في الانتشار عن طريق تجمع تكتلاً في الكبد.
  • المرحلة الثالثة: وتنقسم هذه المرحلة إلى ثلاث أجزاء، في الجزء الأول تنتشر الخلايا السرطانية في جميع خلايا الكبد فقط، أما الجزء الثاني يبدأ السرطان خلالها في الانتشار إلى الأوعية الدموية وخاصة الاوردة البابية.
  • أما الجزء الثالث من المرحلة الثالثة تكون الخلايا السرطانية امتدت بالفعل إلى مناطق خارج الكبد وبدأت في الانتشار داخل كافة أجهزة الجسم.
  • المرحلة الرابعة: وتنقسم إلى مرحلتين المرحلة الأولي منها يمتد فيها السرطان إلى الغدد الليمفاوية.
  • أما المرحلة الثانية يبدأ الورم في الانتشار خارج الكبد ويمتد إلى الرئتين والعظام.

مضاعفات سرطان الكبد

  • حدوث فرط ضغط الدم البابي.
  • اعتلال الدماغ الكبدي.
  • حدوث ارتفاع مفاجئ لنسبة الكالسيوم في مجرى الدم.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • حدوث نزيف.

طرق تشخيص سرطان الكبد

تختلف طرق تشخيص الكبد فيما بينها وهى كالاتى:

  • فحوصات الدم: تبين فحوصات الدم الخلل الحادث في وظائف الكبد.
  • اختبارات التصوير: يتم الكشف عن سرطان الكبد عن طريق الموجات فوق الصوتية.
  • التصوير للاوعية الدموية: يتم هذا الفحص من خلال إدخال مادة صبغية إلى الدم لمعرفة شكل الانسجة والكشف عن الورم وحجمه.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يتم هذا الفحص من خلال استخدام الموجات الكهرومغناطيسية وجهاز الحاسوب الالى.
  • أخذ جرعة من الكبد: أحياناً يتم أخذ عينة من أنسجة الكبد لاجراء تشخيصاً لسرطان الكبد.

علاج سرطان الكبد

تختلف طرق العلاج من شخص إلى آخر وبالتالى فإن طرق العلاج تتنوع فيما بينها وتتمثل فى الآتى:

العلاج بالجراحة

  • يتم فيها إزالة الورم السرطاني في الكبد.
  • يستبدل الكبد بآخر غيره عن طريق زراعته داخل جسم المريض.
  • تنجح هذه العملية فقط عند اكتشاف السرطان في مراحله الأولي.

العلاج الإشعاعي

  • يتم تسليط الأشعة السينية على أماكن الورم السرطاني.
  • يساعد هذا العلاج على الحد من انتشار الخلايا السرطانية وخاصة في حالتها المتدهور.

العلاج الكيميائي

  • يتم استعمال هذا العلاج عن طريق أخذ العقاقير التي تعمل بدورها على تدمير الخلايا السرطانية.
  • يتم حقن الوريد بالعلاج الكيميائي أو في شكل حبوب.
  • أثبت العلاج فاعليته في محاربة أعراض سرطان الكبد خلال مراحله المتأخرة.

حقن الايثانول

  • وهى عبارة عن كحول إيثيلى يتم حقنه تحت طبقات الجلد يعمل على محاربة الخلايا السرطانية والقضاء عليها.

العلاج بالتبريد

  • ويتم في هذا العلاج تجميد الورم السرطانى والكى من خلال موجات راديو تهدف إلى القضاء عليه.

الوقاية من سرطان الكبد

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من سرطان الكبد وهى:

  • عدم شرب الكحوليات أو الإفراط فيها.
  • أخذ تطعيمات التهاب الكبد الوباءي.
  • ضرورة اتباع حمية غذائية صحية للحفاظ على وزن مثالي.
  • عمل الفحوصات بشكل دوري ومنتظم.
  • عدم إهمال مشكلات الكبد.

تجربتي مع سرطان الكبد

  • تحكى أحد السيدات التي كُتب لهم النجاة من سرطان الكبد قائلة: “لم أعرف فائدة الكبد  إلا بعد أن أصبت به وتم تشخيصى بسرطان الكبد، فلقد كنت أعانى من فقدان في الشهية ونقصان في الوزن”.
  • كما ذكرت تجربتها مع سرطان الكبد بظهور تورمات على قدميها وتجمع السوائل فى بطنها.
  • كانت تتوجه دائما إلى المستشفى لشفط السوائل من بطنها.
  • استطردت تجربتها قائلة ” لقد كتب الله لي النجاة بفضل العلاج الكيميائي مع استئصال الورم الكبدي بعد أن امتدت رحلة العلاج إلى شهور ممتدة”

وفى نهاية مقالنا نسترجع معكم التساؤل الذي تناولناه معاً وهو هل سرطان الكبد مميت حيث ذكرنا لكم إجابته بناءا إلى أقوال بعض العلماء والأطباء المهتمين بدراسة الخلايا السرطانية كما ذكرنا لكم أعراضه التي يعد أكتشافه من خلال مراحله الأولي بمثابة طوق نجاة في علاج المرض بشكل أفضل قبيل أن يبدأ في انتشاره ومن موقعنا هذا لا نرجو من الله شيئاً سوى الشفاء لجميع المرضى.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع:

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.