الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو سلس البول أسباب وعلاج سلس البول مجرب

بواسطة: نشر في: 5 سبتمبر، 2020
mosoah
سلس البول

ما هو سلس البول ذلك التساؤل هو ما يدور حوله مقالنا التالي والذي نقدم إليكم أهم الأجوبة الخاصة به في موسوعة فهو من أكثر المشكلات التي ما إن أصيب بها الإنسان سواء من الرجال أو النساء تتسبب له في الضيق والحرج حيث تجعل المصاب فاقداً للثقة بنفسه يميل إلى العزلة والانطوائية عن التعامل مع غيره من الناس، بل إن الأمر في الكثير من الأحيان يصل إلى أن يدخل المريض في حالة من الاكتئاب.

ولعل الغالبية العظمى ممن يصابون بسلس البول هم من الأطفال نتيجة ضعف مقدرتهم على التحكم بالمثانة، وكذلك فإنه قد يصيب الكبار في العمر أكثر من الشباب إذ أن مقدرتهم تصبح أضعف أيضاً على التحكم بالمثانة مع التقدم بالعمر، نوضح بالفقرات الآتية مفهوم سلس البول، أساب الإصابة به وطرق علاجه.

ما هو سلس البول

  • يقصد بسلس البول ما يحدث من خروج لبعض قطرات البول أو أكثر منذ ذلك لا إرادياً من المريض وهو ما قد يحدث بالمدرسة أو المكتب وخلال السير بالطرقات، ليلاً خلال النوم أو أو بالنهار مما يجعل حجم المشكلة من الناحية العضوية أو النفسية في ازدياد، كما تتفاقم الحالة عقب القيام ببذل مجهود كبير أو ردود فعل فجائية مثل العطاس القوي أو الضحك، أو القفز عالياً والنزول إلى الأرض.
  • كما يوجد نوع آخر من سلس البول يخرج البول به بشكل لا إرادي فور الشعور بالحاجة إلى التبول وقبل أن يتمكن المريض من التوجه إلى المرحاض لكي يقضي حاجته، ولتلك الحالة المرضية آثار جانبية متعددة منها الإصابة بالفطريات والبكتيريا.

أسباب الإصابة بسلس البول

هناك العديد من الأسباب يمكن أن يرجع إليها الإصابة بسلس البول عند الرجال أو النساء والتي تتمثل فيما يلي:

  • الإجهاد الشديد يتسبب في الضغط الزائد على عضلات منطقة الحوض ومن ثم الضعف في التحكم بالمثانة.
  • الحمل والزيادة في الوزن.
  • الولادة تجعل عضلات الحوض لدى النساء ضعيفة.
  • الآثار الجانبية لتناول بعض أنواع العقاقير.
  • التهابات المسالك البولية.
  • بعضاً من أنواع الأطعمة تتسبب في سلس البول مثل الأطعمة الحارة.
  • بعضاً من الأمراض العصبية ومنها السكتات الدماغية.
  • الإصابة بداء السكري الذي ينتج عنه تلف بعضاً من أنسجة الجسم ومنطقة الحوض.
  • الإصابة بالإمساك.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بكثرة مثل القهوة.
  • الإصابة بالتهيج في المثانة مما يفقدها المقدرة على التحكم في إدرار البول.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان المثانة، أو تكون الحصوات بها.

أطعمة ومشروبات تتسبب في سلس البول

هناك بعض أنواع المشروبات والأطعمة يترتب على تناولها تفاقم حالة الإصابة بسلس البول ومنها:

  • الأطعمة الحارة.
  • تناول البندورة ومنتجاتها وشرب عصيرها.
  • تناول العصائر الحمضية مثل البرتقال والليمون.
  • شرب الحليب أو تناول مشتقاته.
  • المشروبات الغازية.
  • الإفراط في تناول الشيكولاتة.

أنواع سلس البول

يمكن تقسيم سلس البول إلى ثلاث أنواع رئيسية وهي:

  • النوع الأول (الإجهاد): حيث يبدأ البول في التسرب من المصاب أثناء العطس أو السعال، أو خلال ممارسة التمرينات الرياضية، وهو ما يترتب أيضاً على حمل الأثقال ذات الأوزان المرتفعة تلك الأمور جميعها يؤدي إلى خلق حالة من الضغط على المثانة والبطن وبالتالي خروج البول رغماً عن المريض.
  • النوع الثاني (سلس البول الطارئ المُلح): يعد ذلك النوع من سلس البول هو الأكثر شيوعاً حيث إنه حينما تصاب المثانة بشيء من الضعف وعدم المقدرة على إفراغ كمية البول الموجودة بها بشكل تام يترتب على ذلك تجمع البول بها ومن ثم خروجه بطريق فجائي وهو ما يصيب النساء أكثر من الرجال أثناء فترة الحمل وعقب عملية الولادة خاصة الولادة الطبيعية.
  • النوع الثالث (سلس البول المتنوع): قد ينتج هذا النوع عن إصابة جهاز المثانة بالتهابات مزمنة يترتب عنها خروج البول من المريض باستمرار حيث قد يشعر أنه في حاجة التوجه إلى دورة المياه كل نصف ساعة وأوقات أخرى قد لا يتمكن من الوصول إليها بالوقت المناسب.

علاج سلس البول الإلحاحي

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلال اتباعها الحد من تفاقم مشكلة سلس البول والحاجة الملحة الدائمة إلى الذهاب للمرحاض، ومع الانتظام عليها قد يصل الأمر إلى الشفاء التام ومنها:

  • استشارة الطبيب في استخدام السداد الإحليلي لكي يمتص البول المتسرب.
  • القيام بالتمرينات الرياضية التي تساعد على التحكم بعضلات الحوض والمثانة.
  • الامتناع عن تناول العقاقير والأدوية المختلفة دون استشارة الطبيب حيث قد يترتب عن أحد تلك الأنواع الإصابة بسلس البول وارتخاء المثانة وبالتالي قيامها بحركات لا إرادية في تفريغ البول.
  • حقن هرمون الاستروجين لمن بلغ من النساء مرحلة انقطاع الطمث حيث تساعد تلك الحقن على التحكم بالمثانة.
  • الحد من الاستخدام المبالغ فيه للمشروبات التي تحتوي على الكافيين والعصائر خاصة أثناء التواجد خارج المنزل، وفي حالة شربها ينبغي أن يتم ذلك على فترات متباعدة حيث إن المشروبات التي تحتوي على الكافيين تعد من مدرات البول.
  • ولكن بالحالة التي يتفاقم بها سلس البول ولم تجدي تلك العلاجات السابق ذكرها نفعاً لابد من التوجه إلى الطبيب لأخذ استشارته والذي سوف يبدأ العلاج بالعقاقير وإن لم تأتي بالنتائج المرجوة قد يضطر إلى وصف الجراحة من خلال وضع شريط صغير الحجم يقوم بدعم مسألة التحكم بالقناة البولية في حالة الإصابة بالتسريب المثانة.

وفي الختام نود أن نذكر بعضاً من الأمور الوقائية التي يمكن من خلال اتباعها تجنب الإصابة بسلس البول ومنها العمل على تقوية عضلات منطقة الحوض من خلال تطبيق (تمرينات كيجل) التي تحد من مخاطر الإصابة بمشكلة ضعف التحكم في البول، والامتناع عن التدخين سواء للرجال أو النساء خاصة لمن كان يعاني فعلاً من إدرار البول حيث يترتب على التدخين السعال والعطاس الأمور التي تزيد من خروج البول اللاإرادي.

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.