مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

الحرقان اهم الاسباب والعلاج

بواسطة:
الحرقان

الحرقان أو (Heartburn) ينشأ بسبب ارتجاع المريء والذي يحدث بسبب رجوع الأحماض مرة أخرى من المعدة إلى المريء مما يؤدي للشعور بالحرقة أو الحرقان. الطبيعي أن الأحماض موجودة في المعدة لهضم الطعام والقضاء على الجراثيم الموجودة فيه لضمان سلامة الجسم ولكن في بعض الحالات المرضية يحدث ارتجاع معدي مريئي أو ارتجاع في المريء ومن أكثر انتشاراً وجود مشاكل في الصمام الذي يسمح بمرور الطعام والمواد الغذائية من المريء للمعدة ويمنع عودتها مرة أخرى مما يؤدي للارتجاع والذي بدوره يسبب الاحساس بالحرقان أو ألم شديد في الصدر ومنطقة القلب وفيما يلي سنتناول أكثر أسباب الحرقان شيوعاً وكيفية علاجه.

الحرقان يتمثل في حدوث حرقة بمنطقة الصدر أو خلف عظام الصدر ويشتد بعد تناول الوجبات الغذائية مباشرة ويختلف في حدته بين دقائق وساعات مسبباً شعوراً رهيباً بحرارة أو ما يسمى حموضة في منطقة المريء وقد يؤدي إلى عدم القدرة على بلع الطعام أو التجشؤ والشعور بحرارة كبيرة في أعلى الجهاز الهضمي عند التجشؤ وفقدان الشخص للطاقة.

أسباب الحرقان:

الحرقان يعتبر عرضاً لأمراض مختلفة وهو يحدث بسبب وجود مشاكل في الجهاز الهضمي المتمثل في المعدة أو زيادة في إفراز حمض الهيدروكلوريد أو ضعف في الصمام أو وجود فتق، وأسباب حدوث ذلك كثيرة أهمها:

التدخين الشره:

للتدخين العديد من المخاطر على صحة الجسم بشكل عام وعلى صحة الجهاز التنفسي والهضمي بشكل خاص.

تناول الطعام الدهني:

أو الطعام الذي يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون حيث أن ذلك يؤثر بشكل كبير على صحة المريء ويقلل من انقباضاته.

السمنة :

يشيع الشعور بالحرقان بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة وذلك لأن الدهون الموجودة في جسدهم تضغط على منطقة البطن مما يؤدي لرجوع الأحماض إلى المريء مرة أخرى.

النوم بعد تناول الطعام:

بشكل خاص الوجبات الغذائية الدسمة، ومن الأخطاء الشائعة النوم مباشرة بعد تناول الطعام

ارتداد المرئي المعوي:

يحدث هذا المرض بسبب تناول الأطعمية التي تهيج الأغشية المبطنة للجهاز الهضمي والتي منها الكحوليات والشطة والمخلل بكميات كبيرة والأطعمة الحمضية أو شرب كميات كبيرة من الشاي والقهوة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.

تناول الطعام بشراهة:

يؤدي إلى عجز المعدة عن هضم الطعام بكميات كبيرة في وقت قصير مما يؤدي إلى امتلائها مسبباً رجوع الطعام إلى المريء مرة أخرى والشعور بالتصاق الطعام في البلعوم وعدم بلعه كاملاً حيث يشعر المريض حتى بعد بلع الطعام أنه ما زال في حلقه.

عدوى معوية:

قد يكون مؤشراً لوجود ميكروبات في المعدة لذا فإن تكرار الشعور بألم في المعدة وحرقان يصعب تحمله يجب الرجوع فيه إلى الطبيب وذلك لأن العدوى المعوية تتنوع فيما بينها بين المتوسط الخطورة والخطر للغاية.

عرض نفسي :

ينتشر بين العديد من المرضى بسبب الشعور بالتوتر أو الضغط العصبي أو الاكتئاب، فحالة الجسم تتغير بتغير نفسية الشخص وتسلم بسلامتها.

علاج الحرقان:

تغيير نمط الحياة عن طريق تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين وشرب كميات كافية من اللبن والزبادي

  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون وتناول الطعام الصحي المفيد كشوربة الدجاج المسلوق والبطاطس ويفضل تجنب الأطعمة التي تحتوي على الزيوت والسمن حتى تمام الشفاء
  • عدم شرب الكحوليات لأنها تسبب تهيج الغشاء المبطن للمريء والمعدة.
  • عدم النوم مباشرة بعد تناول الوجبات الدسمة
  • استبدال الطعام المقلي بالطعام المسلوق والأكثر صحية
  • تناول الطعام الصحي المتكامل مع زيادة نسبة البقوليات في الطعام، ويفضل تناول السلطة بكميات كبيرة مع الوجبات الدسمة
  • عدم تناول الطعام السريع الذي يحتوي على الكثير من الدهون وتجنب الشيبسي والمشروبات الغازية
  • تقسيم الوجبات على 5 مرات بدلاً من 3 سيقلل من فرصة حدوث ارتجاع مريئي
  • الإكثار من شرب المياه
  • تناول المشروبات المهدئة للجهاز الهضمي كالنعناع والينسون والشمر
  • عدم أخذ علاج بدون الرجوع للطبيب المختص
  • إذا كانت مشكلة الحرقان شديدة وتكرارية ولم ينفع علاجها بالطرق السابقة فالرجوع للطبيب أمر هام وذلك لأن الحرقان قد يكون علامة على مرض يحتاج إلى رعاية طبية أكبر لذا فالذهاب للطبيب أمر ضروري لمنع حدوث مضاعفات.

المراجع :