الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج هبوط القدم طبيعيا وطبيا

بواسطة: نشر في: 13 أكتوبر، 2020
mosoah
علاج هبوط القدم

في هذا المقال من موسوعة يمكنك الإطلاع على طرق علاج هبوط القدم طبيا وطبيعيا مجرب، وهي حالة تصيب الجهة الأمامية للقدم والتي تشمل الأصابع وفيها يفقد المصاب القدرة على القدرة على تحريك هذا الجزء باتجاه الأعلى مما يؤثر ذلك في قدرته على الحركة بشكل عام، فعند السير لا يمتلك المريض سوى أن يجر قدميه، وقد يحدث ذلك في قدم واحدة فقط أو القدمين معًا، وقد تستمر هذه الحالة لفترة مؤقتة وبعدها يستعيد المريض قدرته على رفع الجزء الأمامي من قدمه من جديد، وقد تدوم لوقت طويل، ولكن في كلا الأحوال فهي تعبر عن وجود مشكلة صحية في الأعصاب أو في العضلات وتتطلب الذهاب للطبيب المختص للتعرف على أسبابها والحصول على العلاج المناسب.

أسباب الإصابة بهبوط القدم

  • الإصابة بأمراض المخ والعمود الفقري وذلك مثل أمراض التصلب المتعدد والشلل الدماغي والسكتة الدماغية، فهذه الأمراض تؤثر في القدرة على الحركة وتسبب في هبوط القدم.
  • الإصابة بالأمراض العضلية مثل التصلب الجانبي الضموري وضمور العضلات، فهذه الأمراض تؤثر بالسلب على عضلات القدم وتفقد المريض القدرة على تحريك الجزء الأمامي من قدمه.
  • الإصابة بخلل في العصب الشظوي وهو العصب الذي يقع ما بين عظام الساق وعظام الركبة، مما يتسبب ذلك في تدلي القدم.
  • التعرض لإصابات في القدم .
  • الخضوع لعملية جراحية في الركبة أو الفخذ.
  • الإصابة بمرض السكري الذي ينتج عنه العديد من الآثار الجانبية من بينها هبوط القدم.
  • ارتداء جبيرة في القدم لوقت طويل وذلك لأنها تشكل ضغطًا على عصب القدم.
  • الجلوس لمدة طويلة في وضع القرفصاء فذلك يشكل ضغط هائل على أعصاب وعضلات القدم وقد يزيد من احتماليه الإصابة بهبوط القدم.
  • وضع الرجل فوق الأخرى بشكل مستمر ولمدة طويلة، إذ أن ذلك من العوامل التي تتسبب في حدوث ضغط على القدم.

أعراض هبوط القدم

  • جر القدمين أثناء السير.
  • الميل إلى رفع الفخذ بدلاً من الجزء الأمامي من القدم أثناء السير.
  • الشعور بالتنميل في أصابع القدم أو في الجزء العلوي منه بشكل عام.
  • التعرض لإصابات في الساق والقدم نتيجة الاصطدام بقوة بالأدراج عند صعوبة الصعود إلى السلم نتيجة محاولة رفع القدم.

تشخيص هبوط القدم

يستعين الطبيب المختص بعدد من الوسائل الطبية لتشخيص الإصابة بهبوط القدم والتي تتمثل في الآتي:

  • الفحص بتصوير الرنين المغناطيسي والتي تظهر بوضوح الأنسجة داخل القدم.
  • الفحص عبر اختبارات الأعصاب في تحديد منطقة ضرر الأعصاب.
  • الفحص بالأشعة السينية والتي من خلالها يتمكن الطبيب من الكشف على عظام أو أنسجة القدم والتعرف على حجم الأضرار في أيًّا منهما.
  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب والذي يظهر بوضوح التركيب الداخلي للقدم.
  • الكشف بالموجات فوق الصوتية لفحص أعصاب القدم والساق من الداخل للتعرف على سبب تعرض العصب للضغط.

طرق علاج هبوط القدم طبيا

علاج هبوط القدم

في حالة استمرار هبوط القدم فإنه في تلك الحالة يتم اللجوء طبيًا إلى عدة وسائل وهم:

  • العلاج الطبيعي: ويتم العلاج الطبيعي للقدم الهابطة من خلال بعض التدريب على ممارسة التمارين التي تقوم على تعزيز مرونة الحركة وشد عضلات الساق وتقويتها، كما يتدرب المصاب على ممارسة تمارين التمدد التي تساعد على الحماية من التعرض لتصلب الكعب.
  • ارتداء الجبائر أو دعامات القدم: وهذه الدعامات أو الجبائر تحافظ على ثبات الموضع الأساسي للقدم.
  • العملية الجراحية: وفي هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية في الأعصاب إذا كان هبوط القدم يستمر لفترة طويلة، وفي هذه العملية قد يقوم بنقل عضلة القدم ووتره إلى موضع آخر.

كما يلجأ الطبيب أيضًا إلى وسيلة علاجية أخرى تقوم على تنشيط عصب القدم ودفعه إلى تحريك الجزء الأمامي من القدم.

كيفية علاج هبوط القدم طبيعيا

يكمن العلاج المنزلي في الوقاية من التعرض لأي لإصابات للقدم قد تنتج عن الاصطدام أو السقوط، وذلك من خلال اتباع الأساليب التالية:

  • نزع كافة الأسلاك الكهربائية التي قد تسبب الاصطدام عند المرور بها.
  • إزالة كافة الأغراض في الأرضيات والتي قد تعسر الحركة عند المرور بها.
  • تجنب السقوط والاصطدام في السلم من خلال إضاءته باستخدام أشرطة الإضاءة.
  • التأكد من الإضاءة الجيدة لجميع غرف المنزل.
  • تجنب وضع السجاد على الأرض حتى لا يعيق الحركة ويتسبب في التعثر أو السقوط.

مراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.