هل مريض الغيبوبة يسمع

منة حلمي 23 نوفمبر، 2022

هل مريض الغيبوبة يسمع

يقول البعض أن مريض الغيبوبة يكون في حالة تشبه النوم العميق، ويفقد الاتصال بالعالم الخارجي، ولكن في العديد من الحالات يمكن أن يستمر الدماغ في العمل.

  • وبالتالي يمكن أن يسمع للأصوات من حوله وبالتالي فإن الأمر يعتمد بشكل كبير على طبيعة عمل الدماغ.
  • وبالتالي فإن استجابة أدمغة الأشخاص في الغيبوبة إلى الأصوات من حولهم يمكن أن تساعد الأطباء في التعرف على الحالة التي يصلون إليها، وبالتالي يتعرف على الأمل في استيقاظ المريض أم لا من خلال استجابته لما يدور حوله.
  • الغيبوبة هي حالة مرضية تجعل الإنسان منفصلاً عن العالم الخارجي من حوله، كما أنها تجعله لا يتمكن من الاستجابة أو التعبير عن ما يريد.
  • وتوجد العديد من المستويات المختلفة الخاصة بالغيبوبة، حيث كلما كان الضرر الذي يلحق بالدماغ كبير كلما كان خطر الغيبوبة أقوى.
  • حيث تشبه الغيبوبة النوم العميق، ولكن تختلف عن النوم العميق بأن الشخص يكون لديه انعدام تام بالاتصال مع العالم الخارجي، ولا يمكن لأحد أن يوقظه.
  • وعلى الرغم من وجود العديد من الأشخاص من حوله، ويجلسون بالقرب منه، ويحاولون المحاكاة معه.
  • ويشير العديد من الأطباء بأن مريض الغيبوبة لا يمكنه أن يتحرك أيضاً بسبب انعدام الاتصال مع العالم الخارجي.

دراسة استجابات الدماغ للأصوات أثناء الغيبوبة

أثبتت العديد من الدراسات أن مريض الغيبوبة لا يمكنه الاستماع إلى الأصوات من حوله، ولكن مع حدوث تطورات وتغيرات في حالات بعض المرضى، وأنهم قاموا بالبدء في الاستجابة بشكل أفضل من خلال العمل على تشغيل العديد من التسجيلات الصوتية الخاصة بأحبائهم، وتم استجابة المرضى لها.

  • تتضمن تلك الدراسة أكثر من سبعين مريضاً في حالات الغيبوبة، وتكون تلك الحالات هي حالات الحد الأدنى من الوعي، ويكون الوعي الخاص بهم ضئيلاً جداً، واستمرت تلك الدراسة لمدة سبعين يوماً، وذلك بعد إصابة الدماغ ودخولهم في تلك الغيبوبة.
  • عمل الباحثون على تشغيل العديد من التسجيلات الصوتية الخاصة بأصوات المقربين من المرضى لكي يدرسوا الاستجابة الخاصة بمريض الغيبوب.
  • وجعلوا الأقارب يحكون بعض القصص بأصواتهم، وتكون قصص عن الماضي الخاص بهم وكذلك الأحداث اليومية التي كانت تجمعهم مع بعضهم البعض، والمواقف التي تجمع بينهم، ويعرفونها جيداً ويتم تكرار هذا لمدة أربع مرات بشكل يومي.
  • ويمكن أن تصل المدة الخاصة بالمرة الواحدة إلى عشر دقائق كاملة وبالفعل استمر هذا لمدة تصل إلى ستة أسابيع كاملة.
  • وبالنسبة للآخرين، فتواجد صمت تام لنفس المدة وعند إقامة الفحص عليهم باستخدام الرنين المغناطيسي أظهرت الأدمغة الخاصة بالمرضى أنهم بالفعل يستمعون إلى تلك الأصوات، ويتم تخزينها في دماغهم، على الرغم من عدم وجود أي استجابة خارجية على المريض، إلا أنه يسمع لتلك الأصوات بالفعل.
  • وهذا هو ما تم إثباته من قبل العديد من الأطباء المختصين، والتي إشارات إلى وجود العديد من التغيرات التي وجدها الباحثون، والتي تختص بمستويات الأكسجين في الدم وخاصة في المناطق التي تتعلق باستعادة الذاكرة طويلة المدى، وفي المناطق الخاصة بتجميع الكلام واللغة في الدماغ، وتم إثبات هذا الأمر من خلال استخدام تلك المناطق في الماغ.
  • وبالفعل تمت مقابلة بعض الأشخاص الذين استيقظوا بعد إصابتهم بالغيبوبة، ومن لأشخاص الذين قامت عليهم تلك التجربة، وأشار هذا الشخص أنه كان يسمع كافة الأصوات من حوله، وكان يسمع لصوت زوجته وابنته، كما أشار إلى أنه تذكر كل شيء.
  • وبالتالي يعتمد الكثير على تلك الطريقة، ويجدونها هي من الطرق الأساسية التي تساعد على استعادة الوعي والتخلص من الغيبوبة.

هل مريض الغيبوبة يشعر بالألم

  • أشارت العديد من الدراسات بأن مريض الغيبوبة يكون واعياً ويتفاعل مع الألم بشكل جيد ولكنه لا يمكنه أن يصدر الإشارات.
  • حيث إن الأطباء والباحثين في بلجيكا يقومون بإعطاء مرضى الغيبوبة مكسنات للألم نظراً لشعورهم بالألم والاستجابة معه.
  • ومن خلال العديد من الدراسات التي تم العمل عليها، وتشير إلى أن الحالة الخضرية المستمرة هي تلك الحالة التي تجعل مريض الغيبوبة يشعر بالألم، ويستجيب له وخاصة في حالة الموت الدماغي.
  • وتم إثباتها الألم من خلال بعض الدراسات التي تم قيامها على بعض المرضى وبعض الأصحاء بجانب أشخاص يعانون من الغيبوبة، وفي حالة الموت الدماغي، وتم ظهور لقب لتلك التجارب، والذي يعرف باسم مصفوفة الألم.
  • أوضحت تلك النتيجة أنماط الدماغ ونشاطها عند تلقي العديد من الصدمات الكهربائية؛ وبالتالي تأكدوا بأن الألم يكون قوي ومزعج بالنسبة لمرضى الغيبوبة.

درجات الغيبوبة

اعتلال الدماغ الأيضي السام تضم تلك الحالة وجود العديد من الإصابات في الكثير من أجهزة الجسم المختلفة، وهو يكون من المتوقع أن تكون هي سبب إصابة الكثير من أعضاء الجسم بالفشل التام والتوقف عن أداء وظائفها.
ويمكن أن يحدث في تلك الحالة خلل في وظيفة الدماغ، وهي تلك الحالة التي يمكن أن تصيب الشخص بالهذيان والارتباك وعدم التركيز.
حالة الغيبوبة المستمرة هي تلك الحالة التي يدخل فيها الفرد في حالة من اللاوعي الشديد كما أنه يبدأ في فقد السيطرة والقدرة على التواصل والإدارك مع الناس من حوله.
كما يمكن أن يتدهور ويتفاقم الأمر لكي يصبح الشخص في حالة من اليقظة ولكن دون أي أنشطة دماغية فهو مستيقظ ولكنه لا يتمكن من فعل أي إشارات أو استجابات.
وفي تلك الحالة تكون الدورات الخاصة بالجسم تقوم بشكل طبيعي جداً ومنها التنفس والدورة الدموية وعمل القلب يعملون بشكل طبيعي وكأنه سليم.
الغيبوبة التي تكون بفعل الطبيب في تلك الحالة يلجأ الأطباء إلى إدخال المريض في حالة من الحالات المؤقتة لفقدان الوعي التام أو الغيبوية، وذلك للعمل على تقليل إصابة الدماغ وكذلك ابتعاد الخطر عنها.
وفي تلك الحالة يقوم الطبيب بتلقيح المريض بجرعة معينة من المخدر لكي يفقد الوعي تماماً ولا يشعر بمن حوله.
وفي هذه الحالة لا بد على الطبيب أن يترقب الطبيعة الحيوية للمريض بشكل كامل ودقيق ودخول المريض إلى العناية المشددة.

أسئلة شائعة

لماذا يبكي مريض الغيبوبة؟

تعتبر دموع مريض الغيبوبة من الأمور الجيدة والتي تدل على أن المريض لديه مقدار من الوعي والتعرف على ما يجري من حوله.

كم مدة الاستيقاظ من الغيبوبة؟

في العادة تستمر الغيبوبة لمدة أسابيع ومن ثم يبدأ الشخص في الاستيقاظ بشكل تدريجي والعمل على استعادة وعيه والاستيقاظ منها.

هل مريض الغيبوبة يسمع