مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اهم اسباب مرارة الفم والعلاج

بواسطة:
مرارة الفم

الإحساس بمرارة الفم من أكثر الأشياء إزعاجاً لأي شخص، وقد تحدث مرارة الفم عند الاستيقاظ من النوم مع شعور بجفاف في الفم ومرارة في اللسان أو حدوث نزيف للثة أو رائحة فم كريهة وفقدان الرغبة في تناول الطعام أو حدوث قيء وعادة ما يفقد الشخص القدرة على تمييز الأطعمة وتمييز الروائح المختلفة بسبب زيادة نشاط الغدد اللعابية فلا يستطيع التمييز بين الحار واللاذع والحلو والمر وقد يكون بسبب وجود أمراض تنفسية أو أمراض في الفم حيث يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي لحدوث مرارة الفم ولكن لكل منها علاج وحل نهائي للقضاء على مرارة الفم واللسان.

أسباب مرارة الفم:

  • وجود مشاكل في الأسنان
  • كحدوث عدوى بكتيرية أو جرثومية في الفم أو الإصابة بأمراض اللثة
  • وجود تقرحات في اللثة
  • الإصابة بخراج في الأسنان
  • حدوث التهابات في اللثة قد يؤدي إلى الإصابة بمرارة الفم
  • قد تحدث بسبب تساقط الحشو من الأسنان مما يجعل الشخص يشعر بمرارتها

الإصابة بمرض ارتجاع المريء

هو من أكثر الأشياء التي تجعل الشخص يشعر بمرارة في الفم ويمكن تسميته أيضا بالارتجاع الحمضي أو ارتجاع المريء المعدي، وتحدث مرارة الفم في هذه الحالة بسبب عودة العصارة المعدية من المعدة وعبر المريء لأعلى الحنجرة مما يجعل الشخص يشعر بمرارة في الفم والحلق، أو بمرارة أثناء تناول الطعام والسبب الرئيسي للإصابة بها هو تناول كميات كبيرة من الطعام مرة واحدة أو تناول الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون قبل النوم أو الإصابة بتقرحات معدية وعادة ما يصاحب ارتجاع المريء أعراض أخرى كحرقة في المعدة أو رائحة النفس غير المحببة والشعور بصداع شديد وانتفاخ البطن وكثرة حدوث غازات والشعور بغثيان وقيء

بعض الأدوية الطبية

فبعض العقارات تسبب مرارة الفم كعرض جانبي لاستعمالها كأدوية مضادات الكآبة التي يتم وصفها عادة للأشخاص المصابين بالاكتئاب أو القلق الشديد، والفيتامينات التي تعطى للسيدة الحامل أو المرضعة أو المصابين بوهن العضلات، وبعض أنواع المضادات الحيوية.

الصنوبر والجوز

فقد كشفت الأبحاث أن تناول أي من الصنوبر والجوز الغير طازجين يؤدي إلى الشعور بطعم مر في الفم لفترة طويلة وقد يؤدي إلى عدم القدرة على تمييز الأطعمة في حالة تناول كميات كبيرة من الصنوبر والجوز وقد يظهر العرض فوراً أو بعد أكله بيومين، ويمتد فترة ظهور هذا العرض لعدة أيام وقد يصل لدى بعض الأشخاص لأسابيع طويلة

حدوث خلل هرموني

قد يؤدي عدم توازن الهرمونات في الجسم إلى حدوث روائح كريهة في الفم أو مرارة الفم خاصة زيادة أو نقص مستوى هرمون الأستروجين في الدم وهو ما يحدث لدى السيدات والفتيات خلال الدورة الشهرية أو عند حدوث حمل فغالبا ما تشعر المرأة في البداية بتغير في قدرتها على تمييز الأطعمة المختلفة

التسمم بالمعادن

  • النوم والفم مفتوحاً يسبب جفاف الفم مما يحدث الطعم المر
  • الإصابة بتسوس الأسنان
  • قد يدل على حدوث تسمم بالمعادن الثقيلة الخطرة كمعدن الرصاص أو النحاس أو الزئبق مما يجعل الشخص يحس بالطعم المعدني في فمه.

الإصابة بمرض ما

  • بعض الأمراض تحدث تغير في حاسة التذوق كمرض السكر وأنواع من مرض السرطان واليرقان ووجود فشل كلي أو خلل في وظائف الكبد.
  • عدم الاهتمام بنظافة الفم
  • كعدم غسل الأسنان مرتين بشكل يومي مما يحدث تراكم للبكتيريا الضارة والجراثيم في الفم مما يحدث تخمر لبقايا الطعام أو تراكم الجير على الأسنان

كيفية علاج مرارة الفم:

يوجد الكثير من الطرق التي تفيد في حل مشكلة مرارة الأنف نهائياً وهي تبدأ من معرفة السبب في حدوثها ومعالجته:

  1. تنظيف الأسنان بشكل يومي مرتين في الصباح والمساء، ويفضل استخدام غسول مرة يومياً للمحافظة على انتعاش الفم ونظافة الأسنان، كما يمكن استعمال الخيط الطبي لإزالة بقايا الطعام التي تعلق بين الأسنان ولا تصل إليها فرشاة لأسنان مما سيمنع نمو البكتيريا والفطريات بين الأسنان ويحافظ على سلامة اللثة.
  2. يمكن تنظيف الأسنان باستعمال خليط من ملح الطعام وصودا الخبز عن طريق وضعه على فرشاة الأسنان وفرك الأسنان به حيث سيسهم الخليط في التخلص من العدوى البكتيرية ويزيل بروش الأسنان.
  3. تناول الأطعمة التي تعمل على زيادة إنتاج الغدد اللعابية كالعصائر الطبيعية خاصة الحامضية كالبرتقال والليمون حيث سيساهم الطعم الحامضي في التخلص من مرارة الفم
  4. مضغ حبات القرنفل أو القرفة لبضع مرات يومياً يقي من مرارة الفم.
  5. الغرغرة بالماء المالح يقتل البكتيريا ويمنع رائحة الفم الكريهة
  6. معالجة مرارة الفم التي تحدث بسبب الارتجاع المريئي عن طريق علاج ارتجاع المريء بتناول الأطعمة الصحية وتجنب العادات السيئة أثناء الأكل وعدم شرب المشروبات الغازية والمنبهات وتناول وجبات صغيرة على فترات متباعدة من اليوم وعدم تناول الطعام قبل النوم مباشرة

في كل الأحوال فمرارة الفم ليس أمراً خطراً ويمكن علاجه عن طريق اتباع منهج حياة سليم والمحافظة على نظافة الأسنان وعلاج مشاكل الهضم