مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

مضاد حيوي للحمى

بواسطة:
مضاد حيوي للحمى

أفضل مضاد حيوي للحمى حيث من الممكن أن يصاب البالغين والأطفال بمرض الحمي إذا زادات درجة الحرارة للجسم عن المعدل الطبيعي حيث يشتكي الكثير من الامهات من ارتفاع درجة الحرارة المفاجئ عند طفلها، وتعتمد درجة الحرارة علي التوازن الذي يقوم بانتاج الحرارة وفقدانها، حيث تكون درجة الحرارة الطبيعية للجسم مابين 37و38 درجة مئوية ، كما تقوم درجة الحرارة بالارتفاع المفاجئ دون وجود أي اعراض جانبية او اعراض سابقة وتصبح أعلي من المعدل الطبيعي لحرارة الجسم نتيجة وجود مشكلة صحية من الممكن أن تصبح أكثر خطورة وتسببت في الارتفاع الغير طبيعي لدرجة حرارة الجسد، ويجب اتباع الطبيب فورا لمعرفة سبب ارتفاع درجة الحرارة المفاجئ واكتشاف السبب المرضي لهذا الارتفاع وعلاجه والأمراض المسببة لهذا الحمي المفاجئ.

انواع الحمى

مرض الحمى ليس مرضا خطيرا في بعض الأحيان ولكن يعتبر مؤشر لوجود التهابات في الجسم، فهناك حمي ساحقة تصل إلي حد الخطورة، وعادة تكون الحمي خفيفة وتزول بشكل تدريجي، حيث تتراوح درجة حرارة الجسم العادية لدي الانسان مابين 36،38 درجة مئوية، حيث يختلف درجات الحرارة للجسم حسب قياس الحرارة للشخص المصاب بالحمي، بينما عند الاطفال تختلف درجة الحرارة وتكون أقل نصف درجة مئوية من حرارة الجسم التي تم قياسها من خلال الفم واقل بنحو نصف فتحة الشرج، فيجب أعتبار أي درجة حرارة أعلي من 37 ونصف تعتبر مرتفعة ويجب اتخاذ اجراء لتقليل هذا الارتفاع.

اسباب الحمى المفاجئة

هناك العديد من الأمراض المسببة للاصابة بالحمي وارتفاع درجة الحرارة عن المعدل الطبيعي للجسم، حيث يوجد أسباب مرضية خطيرة وأسباب مرضية بسيطة من الممكن أن تسبب هذا الأرتفاع من بين هذة الأمراض:
1- أمراض عامة كالسل والتهاب أغشية القلب الداخلية:
2- مرض الإيدز والتهاب المرارة
3- الأورام السرطانية
4- الإصابات الجرثومية
5- التهابات المناعة الذاتية كالتهاب القولون التفرحي، والتهاب الكبد والكرونز
6- وامراض الانفلونزا الموسمية كانزلات البرد والسعال
7- الحمي الفيروسية كالامراض المعدية التي تنتقل من شخص لاخر

هل الحمى الفيروسية معدية

بالتأكيد يعتبر حمي الفيروس المعدي معدي بشكل كبير ومن الممكن أن ينقل من شخص لاخر عن طريق الفم، ومن خلال الأجواء المحيطة كالمدارس والأماكن المزدحمة والتجمعات ومن السهل انتقال هذة العدوي من فرد للتاني، ويجب علي المسئولين بالمدارس اتباع ارشادات صحية لتجنب نقل المرض من طفل لاخر كاتهوية الفصول ومحاولة تقليل كثافة الطلاب في الفصل، كما يحتاج هذا الفيروس أتباع مضاد حيوي يقرره الطبيب للتخلص من الحمي الفيروسية الخطيرة حتي يتخلص من الميكروب ومحاولة القضاء عليها.

الحمى عند الاطفال

يعتبر الأطفال الاكثر عرضا للاصابة بالحمي نظرا لقلة المناعة ، حيث تنتشر بعض الامراضر لدي الطفل عبر الهواء كالفيروسات والميكروبات التي تسبب ارتفاع في درجة الجسم عن المعدل العادي، حيث توجد طرق علاجية سريعة للتخلص من الحمي وارتفاع درجة الحرارة وهي عن طريق أضافة كمادات الماء الباردة علي اليدين والقدمين وايضا الأفخاد وتحت الأبط ، ومن الممكن الأستحمام مباشرا تحت ماء فاتر ، ويحذر الأطفال من عمل كمادات علي الجبين، وهناك طرق أخري عن طريق الريحان تخلط مع الزنجبيل والعسل والماء الساخن وشربها علي مدار اليوم مرتين او مرة واحدة، في حالة عدم أنخفاض درجة الحررة يجب الذهاب الي الطبيب فورا أو قسم الطوارئ لوجود السبب الخطير لهذا الأرتفاع وعدم نزول درجة الحرارة للمعدل الطبيعي.

اعراض الحمى عند الكبار

قد يحدث الحمي من خلال اصابة مرضية لدي المريض ومن الممكن أن يأتي نتيجة لرد فعل حدوث حساسية أو حالة تسمم قد تؤدي إلي ارتفاع في درجة الحرارة بالدماغ، فقد تنطلق خلايا الدم البيضاء بروتينا عندما يدخل فيروز الأنفلونزا إلي الجسم، كما أوضحت بعض الأبحاث العلمية أن الأصابة بالحمي قد تجعل دفاع الجسم ضد الفيروسات والبكتريا التي تهاجمه ، فقد أكدت علي ضرورة عدم محاولة أي إنقاص في المعدل الطبيعي لدرجة الحرارة للجسم 36 درجة مئوية، كما تظهر صورة الحمي عند الكبار من خلال الأسهال المستمر والشعور بالضعف العام للجسم وعدم القدرة علي التركيز، والصداع الشديد، وتعتبر الأعراض مشابهة أيضا بنفس اعراض الحمي الداخلية.

اعراض الحمى الداخلية

1- أرتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم
2- الشعور بالصداع
3- الشعور بحالة من الجفاف
4- الشعور بالتعب والأحساس بالوهن العام
5- فقدان الحركة والنشاط
6- الشعور بالنوم الدائم
7- الاصابة بالاسهال
8- عدم التركيز والقدرة علي الحفظ
9- حالة من التقيؤ

علاج الحمى للكبار

يتعرض بعض الناس إلي تغيرات في درجة حرارة الجسم نتيجة لمتغيرات الأجواء التي تحيط بهم، ويجب أن يعلم الشخص البالغ صاحب درجة الحرارة 38 درجة مئوية في حين لم يحدث أي نزول في درجة الحرارة واستمر لأكثر من ساعة فهذا يعتبر مؤشر خطير للغاية لدي الفرد وأنه من الممكن أن يصاب المريض بحمي، حيث يرجع هذا السبب نتيجة للاصابة بحالة مرضية يجب اجراء بعض الفحوصات لمعرفة أسباب عدم هبوط درجة الحرارة المرتفعة، ومن الممكن أن يرجع هذا إلي وجود فيروس او بكتريا تسببت في الاصابة بهذة الحمية وفي هذة الحالة يجب أتخاذ الأجراءات اللازمة لاكتشاف السبب الرئيسي للمرض وارتفاع درجة الحرارة عن المعدل العادي للجسم، وهناك العديد من الطرق التي يمكنك أن تتخلص فيها من أرتفاع درجة الحرارة التي تتعدا 38 درجة مئوية، وهناك بعض الأدوية التي تعتبر كمضاد حيوي لحل بعض المشاكل التي يحددها لك الطبيب واتباع الدواء الذي يساعد علي حل المشكلة ونزول درجة الحرارة للجسم الطبيعي في معدله.

المراجع :