الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض مسمار القدم وعلاجه مجرب

بواسطة: نشر في: 28 نوفمبر، 2019
mosoah
اعراض مسمار القدم

ما هي اعراض مسمار القدم و كيفية التخلص منها ، من علامات مسمار القدم من الممكن ملاحظتها بسهولة، وبالتالي العمل على علاجها حتى لا تتضاعف وتؤدي إلى مشاكل صحية أكبر. في هذا المقال على موقع موسوعة سنتعرض بشيء من التفصيل لكل ما يتعلق بمسمار القدم من تعريف وأسباب وعلاج، فتابعونا.

ما هو مسمار القدم

مسمار الكعب أو مسمار القدم أو مسمار اللحم أو عين السمكة أو الكاللو هي جميعها أسماء لمرض جلدي شائع، وهو عبارة عن بروز جلدي أو لحمي يصيب المناطق الجلدية المعرضة للاحتكاك الشديد أو الضغط، ويظهر بشكل كبير في الأقدام أو حوال الأصابع وقد يظهر في اليد كذلك. ومسمار القدم هو نوع من أنواع الحماية الذاتية التي يقوم بها الجلد ضد الاحتكاكات أو الضغط لفترات طويلة، وخاصة للمناطق الرقيقة من الجلد.

أسباب مسمار القدم

يحدث مسمار القدم نتيجة لعدة أسباب ومن أهمها:

  • الزيادة الشديدة في الوزن بشكل يسبب ضغطًا زائدًا على القدمين.
  • ارتداء الأحذية غير المناسبة للقدم أو الضيقة أو ذات الأرضية الصلبة.
  • الوقوف أو السير لفترات طويلة.
  • ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي التي تشكل ضغطًا على القدمين.
  • عدم ارتداء الجوارب؛ الأمر الذي يؤدي إلى الاحتكاك بين القدمين والحذاء خلال الوقوف أو السير.
  • المشي بدون أحذية على الأسطح الصلبة كالسيراميك وغيره.
  • كثرة ممارسة التمارين الرياضية بشكل خاطئ مما يعمل على الضغط على القدمين.
  • قد تتسبب بعض الأمراض في ظهور مسمار القدم كالالتهابات والأمراض الروماتيزمية.
  • وجود خلل في الغدة الدرقية.
  • الإصابة ببعض التشوهات العظمية التي تجعل العظم يحتك بالحذاء بشكل مستمر.

اعراض مسمار القدم

  • التهاب أو تورم في القدم.
  • آلام شديدة في القدم في الصباح عند الاستيقاظ مباشرة، وتقلل هذه الآلام خلال اليوم.
  • صعوبة شديدة في المشي دون حذاء.
  • وجود نتوءات واضحة وقاسية في القدم.
  • أحيانًا قد توجد حكة في المنطقة المصابة.
  • ظهور طبقات سميكة وصلبة من الجلد حول منطقة القدم، وتكون غير مؤلمة أحيانًا.

علاج مسمار القدم نهائيا

مسمار القدم من الأمراض الجلدية غير المعدية، والتي يمكن علاجها بحسب درجة جسامتها، فبعض الأحيان يمكن علاج مسمار القدم بطرق منزلية أو وصفات طبيعية وفي بعض الأوقات يجب أن يتم التدخل الطبي، أو الجراحي

لكي يتم علاج مسمار القدم نهائيا يجب أن يتم العمل على التخلص من الأشياء المسببة له، مع بعض الخطوات التي من الممكن اتباعها منزليا للتخلص منه، ومن ذلك:

  • نقع القدمين في ماء ساخن لمدة من 5 إلى 10 دقائق حتى يلين الجلد الميت ومن ثم إزالته بالحجر المخصص للقدمين.
  • استخدام زيت الزيتون أو زيت الخروع على المنطقة المصابة، عن طريق دهان تلك المنطقة بهما مما يعمل على تليين الجلد وسهولة إزالة الجلد الميت.
  • وضع عصير الليمون على المنطقة المصابة وتركه ليجف، مع تكرار هذه العملية ثلاث مرات يوميا على الأقل.
  • صنع خليط كريمي من العسل والكركم ووضعه على القدم المصابة وغسلها في الصباح.
  • استخدام القشرة الداخلية اللينة للموز ووضعها على مسمار القدم حتى الصباح ثم غسل القدمين جيدا وتكرار هذه العملية حتى الحصول على النتيجة المرغوبة.

إن لم تنجح الخطوات المنزلية في علاج مسمار القدم ففي هذه الحالة يجب اللجوء للحلول الطبية لمنع حدوث مضاعفات، وذلك عن طريق:

  • استخدام مضادات الالتهاب، ومسكنات الألم.
  • جلسات العلاج الطبيعي وعمل تمارين إطالة باطن القدم.

وفي بعض الحالات التي يحددها الطبيب يكون التخلص من مسمار القدم عن طريق التدخل الجراحي، وهذه الحالات يحددها الطبيب المعالج.

الوقاية من مسمار القدم

للوقاية من مسمار القدم يجب على الشخص القيام بالعديد من الأشياء، أهمها:

  • المحافظة على الوزن المثالي والعمل على عدم زيادة الوزن.
  • الاهتمام بنظافة القدمين.
  • استخدام أحذية مناسبة للقدم، والابتعاد عن الأحذية الضيقة وغير المريحة.
  • ارتداء الجوارب لمنع احتكاك الجلد بالحذاء.
  • يجب على المصاب بمرض السكري الاعتناء بقدميه عناية خاصة حتى يتجنب أي التهاب قد يحدث فيهما.
  • تجفيف القدم بشكل جيد بعد غسلها، وعدم تركها رطبة حتى لا تكون بيئة مواتية لنمو الفطريات.
  • تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي حتى لا يتم الضغط على القدمين بشكل مستمر.
  • تجنب الوقوف والسير لفترات طويلة.
  • تجنب لبس الحذاء الجديد لفترات طويلة حتى تعتاد القدم عليه.
  • مراعاة ارتداء حذاء مناسب عند المشي على الأرض الصلبة أو البلاط والسيراميك.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.