الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي مهارات الطفل في عمر 16 شهر

بواسطة:
مهارات الطفل في عمر 16 شهر

تعرفي على أبرز مهارات الطفل في عمر 16 شهر من خلال مقال اليوم على موسوعة ، فرُبما تُلاحظين بعض التغيرات التي تطرأ على نموه، وكذلك على حجم جسده وشكله، ولكن المهارات لابد من متابعتها بشكل دقيق وذلك من أجل الوقوف على معدل تطور نموه الذهني، وقدرته على أن يكون في نفس مستوى أقرانه. فتابعينا في السطور التالية واكتشفي ما يستطيع طفلك القيام به في هذا العمر الصغير.

الطفل في عمر 16 شهر

طفلك الآن تخطى العام الواحد بأربعة شهور فقط، ومن الضروري أن يكون هناك تطور مشهود في قدراته على مختلف الأصعدة، سواء في المهارة اللغوية، أو التفكير والاستنتاج، وكذلك قدراته الحركية.

ولأن هناك اختلاف نسبي ما بين الأطفال وبعضهم البعض، فيُمكن أن يتأخر طفلك قليلاً في اكتساب بعض المهارات، ولا داعي للقلق لأن هذا أمر طبيعي، فيسبق غيره في مهارة ما بينما يتأخر عنه في أخرى. ولكن دون أن يكون هذا التأخر ملحوظ بشكل كبير. فعلى الأم في تلك الحالة الرجوع إلى طبيب الأطفال المختص من أجل المتابعة، وتنفيذ التعليمات.

مهارات الطفل في عمر 16 شهر

هناك العديد من المهارات التي لابد وأن يكون وصل إليها طفلك، ومن بينها:

أولاً: المهارات الحركية

  • يستطيع طفلك الآن أن يصعد الدرج، بعدما تُقدمين له يد المساعدة.
  • يبدأ ببعض الحركات الخفيفة، ومنها السير إلى الخلف على سبيل المرح.
  • يبدأ بإلقاء اللعب والأشياء على مسافات بعيدة، ويُمكنك أن تُساعديه في تنمية تلك المهارة بالكرة.
  • يعتاد على استخدام قدمه في ركل الكرة.
  • يُمكنه أن يخلع  ملابسه بنفسه، دون الحاجة إلى مساعدة.
  • يبدأ باللعب معك، ويركض خلفك.
  • أداء بعض الحركات الراقصة عند سماع الموسيقى.
  • وعلى الرغم من ذلك فلا يزال يحتاج المزيد من الوقت من أجل أن يسير بسهولة

ثانياً: المهارات اللغوية

  • يبدأ طفلك يذكر العديد من الكلمات الجديدة التي يكتسبها من البيئة المُحيطة به. فيتمكن من ذكر جملة تحتوي على ثلاثة كلمات فقط.

ثالثاً: المهارات الذهنية

  • يميل الطفل في تلك الفترة إلى الاستعانة بالأقلام والأوراق، وذلك من أجل رسم بعض الخطوط مُقلداً بها غيره.
  • يُقلد حركات الأم والأب بشكل كبير سواء في الرد على الهاتف، أو في أداء الصلاة أو غيرها من الأفعال التي يراها بشكل مستمر.
  • ينتبه إلى الصور والرسوم الموجودة في القصص والكتب ونحوها.
  • من المؤكد أن قدرة الطفل على الإدراك ازدادت في تلك المرحلة، فبدأ يفهم أن تلك الأشياء مُخصصة للطعام، والماء للشراء، والكتب للقراءة.
  • يبدأ الطفل بمشاركة أمه في اللعب، ويسعد كثيراً ببعض الألعاب البسيطة كالاستغماية، والركض وغيرها.
  • لا تبتسمي له عندما يقوم بحركات غير صحيحة، وذلك لأن معنى ابتسامك أنك توافقين على ما يفعل، فسيُكرر الأمر عدة مرات.

رابعاً: النمو الصحي

  • في هذا العمر يُصبح طول طفلك 80 سم تقريباً، أما وزنه فيصل إلى 11 كيلوجرام الآن. ويختلف الأمر إن كانت أنثى فيقل الطول والوزن عن الذكر قليلاً.
  • من الضروري أن تحرصي على منح طفلك التطعيمات اللازمة والتي يُمكنك الإطلاع عليها في أقرب مكتب صحة.

التعامل مع الطفل في عمر 16 شهر

  • من الضروري أن لا تُقارني بين طفلك وأقرانه في تلك المهارات، فإن كان هناك تطور عليك الاطمئنان فتلك الفروق نسبية وبسيطة وليس عليك الاهتمام بها.
  • لا تُهملي الغذاء الصحي إلى جانب الحليب، فعليه أن يعتاد على تناول الطعام والشراب، استعداداً للفطام.
  • لا تجعليه يعتاد على كلمة “لا” فالعند في هذا السن رُبما يجعله يعتاد الكثير من السلوكيات البذيئة.
  • وفي نفس الوقت لا تُجبريه على طعام أو فعل لا يرغب في القيام به حتى لا يُؤثر الأمر عليه بالسلب.
  • كذلك من الأفضل أن تُتابعي تطور مهارات الطفل، فما دام يتطور في سلوكه فلا داعي للقلق.
  • يُفضل متابعة النمو مع أخصائي أو طبيب مُختص وذلك من أجل الوصول إلى المثالية.