براز طفلي اخضر ورائحته كريهة عمره شهرين

محمد عبد العال 24 سبتمبر، 2022

براز طفلي اخضر ورائحته كريهة عمره شهرين

تتنوع الأسباب التي قد تؤدي إلى جعل الطفل يقوم بإخراج براز أخضر ورائحته كريهة وعمرة شهرين، ومن بين تلك الأسباب أسباب مرضية، وأسباب أخرى غير مرضية، ومن بين تلك الأسباب ما يلي.

من أعراض إصابة الطفل بجراثيم وبكتيريا في المعدة

قد ينتج إخراج الطفل لبراز أخضر ورائحته كريهة عمره شهران عن وجود إصابة الطفل بالجراثيم والبكتيريا المختلفة في المعدة، وعلى وجه الخصوص عندما يتعرض الطفل للإصابة بجراثيم الكولونيات، وتلك النوعية من الجراثيم تمثل خطورة كبيرة على صحة الطفل بشكل عام، فقد تتسبب في تعرض الطفل لنزلة معوية، ويمكن تمييز تلك الحالة من الإصابة عندما يكون الطفل يعاني من الإسهال والقيء بشكل مستمر، متبوعا بلون البراز الأخضر.

من أعراض إصابة الطفل بالاكزيما

يمكن أن ينتج البراز الأخضر والرائحة الكريهة فيه بسبب إصابة الطفل بالأكزيما، وتلك الأكزيما قد تتسبب في حدوث العديد من المخاطر الكبيرة على صحة الرضيع، والتي من أعراضها تغير لون البراز إلى اللون الأخضر الغمق، وقد تتسبب في ظهور طفح جلدي على جسم الرضيع، الأمر الذي يوجب على الأم عند الإحساس بوجود بعض المشكلات تبدأ في الظهور على جلد طفلها بالتوجه مباشرةً لطبيب الجلدية، حتى يتسنى له تقييم الحالة، وتقديم العلاج اللازم والفعال قبل تدهور حالة الرضيع الصحية.

من أعراض حساسية اللبن عند الأطفال

يعاني الكثير من الأطفال الذين يتم إرضاعهم باستخدام الرضاعة الصناعية من الحساسية ضد الحليب، ويرجع السبب في ذلك كون اللبن الصناعي يحتوي على تركيبة الحلامة البروتينية، والتي تعتمد بشكل رئيسي في تكوينها على الحليب البقري أو حتى الصويا، ويظهر أثر تلك الحساسية جلياً في تحول لون البراز إلى الأخضر الغامق، الأمر الذي يوجب على الأم أن تقوم بإيقاف الرضاعة الصناعية، وتقوم بإعطاء الطفل القدر الكافي من الحليب الطبيعي من ثدي الأم، ويتم ذلك بعد استشارة الطبيب، ويقوم الطبيب بتشخيص الحساسية عند الطفل.

من الأسباب الغير مرضية

بالإضافة إلى ما ذكرناه من أمراض قد تتسبب في جعل الطفل يقوم بإخراج براز أخضر اللون، فهناك أيضاً بعد الأسباب التي تكون غير مرضية، قد تتسبب في حدوث تلك الحالة، ومن بين تلك الأسباب كل مما يلي.

غذاء الأم

تعلم الأطعمة التي تقوم الأم بتناولها على التأثير بشكل كبير في لون البراز الخاص بالطفل، الأمر الذي قد يعمل على تغيير لون البراز الخاص بالطفل، فعندما تقوم الأمر بتناول السبانخ والملوخية، وتصل تلك الأطعمة إلى الرضيع عن طريق اللبن، الأمر الذي يجعله يتسبب في تغير لون البراز، حتى يصل غلى اللون الأخضر.

افتقاد المعدة للجراثيم المعوية

فمعدة الطفل الرضيع الذي يبلغ من العمر فقط شهرين أو أقل تكون في الأغلب ما زالت خالية من الجراثيم المعوية، والتي تعمل على تحسين عملية الهضم بشكل كبير، وتحسين عمل الجهاز الهضمي ككل، فقد يتسبب عدم وجود مثل تلك الجراثيم داخل المعدة في الشهور الأولى للطفل، يعمل ذلك على تحول البراز إلى اللون الأخضر، وتلك الحالة هي حالة غير خطرة، وإنما يحتاج الطفل إلى بعض الوقت فقط حتى تبدأ تلك الجراثيم في النمو والانتشار داخل المعدة والجهاز الهضمي، ما يجعل البراز يتحول لونه تدريجياً إلى اللون الطبيعي.

الأدوية التي يقوم الطفل بتناولها

خلال فترة الحمل والولادة تضطر الكثير من الأمهات إلى تناول العديد من الأدوية المختلفة، والتي تعمل على تقويتها، بالإضافة إلى الفيتامينات التي تحتاجها لتوفير التوازن الصحي بين نسبة الحديد والكالسيوم داخل الجسم، والعمل على ما يتم فقده داخل الجسم بسبب الحمل، ففي حالة استخدام الأم لأحد الأدوية من المكملات الغذائية، والذي يصل إلى حليب الأم، ما يعني أنها تصل بالتبعية إلى الرضيع، ما يتسبب له في تغير لون البراز إلى اللون الأخضر.

كمية اللبن التي يتناولها الطفل

قد يعاني الطفل الذي يبلغ سنه قرابة الشهرين إلى بعض الانتفاخات في المعدة، بسبب وجود الغازات داخل المعدة، والتي تحدث تلك الحالة بشكل أكبر عندما يقوم الطفل بابتلاع كمية كبيرة من الحليب، ويحدث مع هذا الانتفاخ بعض التغيرات في لون ورائحة البراز، ما يجعل براز الطفل يميل إلى اللون الأخضرا لغامق، كما يبدأ الأمر في التضاعف بشكل تدريجي مع زيادة كمية اللبن التي يقوم الطفل بامتصاصها خلال عملية الرضاعة الواحدة.

بعض الأسباب الأخرى

  • الإمساك: قد يتسبب الإمساك وتراكم البراز داخل الأمعاء لدى الطفل في تحول لون البراز من اللون الطبيعي إلى اللون الأخضر.
  • احتواء البراز على طفيليات: إذا كان الرضيع يعاني من وجود بعض الطفيليات في البراز، فهذا يعمل على انبعاث رائحة كريهة، وحتى تختفي تلك الرائحة يجب الخلص من تلك الطفيليات الموجودة في الأمعاء بشكل نهائي.

متى يجب زيارة الطبيب عندما يكون براز الطفل أخضر

يواجه الكثير من الأطفال الرضع في عمر الشهرين العديد من المشاكل التي تتعلق بعملية الهضم، والتي تؤثر بشكل كبير على طبيعة البراز، وتعمل على تغيير لونه إلى الأخضر كما ذكرنا، ولكن في بعض الأحيان عندما تظهر تلك الحالة على الطفل مع وجود بعض الأعراض الأخرى، قد يتوجب على الأم اصطحاب الرضيع إلى الطبيب الخاص، حتى يتأكد من سبب تلك المشكلة، ومن بين تلك الأعراض الخطيرة كل مما يلي.

  • وجود انبعاثات لرائحة كريهة في البراز، والتي تؤكد على وجود مشكلة صحية للطفل.
  • إذا كان الطفل يعاني باستمرار من نقص الوزن، مع ملاحظة وجود براز باللون الأخضر.
  • إذا كان يصاحب البراز الأخضر فقدان الطفل المستمر للسوائل، الأمر الذي قد يجعله عرضة للجفاف.
  • إذا ظهر مع البراز مخاط يؤكد على إصابة الرضيع بنزلة برد.
  • إذا كان الرضيع يعاني من الغازات داخل المعدة بشكل مستمر.
  • إذا كان البراز الأخضر الخاص بالرضيع تظهر فيه بعض قطرات الدم.
  • إذا كان الطفل يعاني بشكل مستمر من الإمساك أو الإسهال.

طريقة علاج لون البراز الأخضر ورائحته الكريهة

يعتمد علاج لون البراز الأخضرو الرائحة الكريهة التي تخرج معه على المتابعة الصحية للطفل بشكل أساسي، حتى يتم التوصل إلى الأسباب التي تسببت في ظهور تلك الحالة، حتى يتم العمل على علاج السبب الرئيسي، مع تجنب ظهور مخاطر وأعراض صحية أكبر، من المحتمل أن تحدث عن إهمال التوصل للسبب الحقيقي، كما توجد بعض النصائح الخاصة تعمل على مساعدة الرضيع على التخلص من تلك الأعراض في الحالات الغير مرضية، ومن بين تلك النصائح ما يلي.

  • عند الحاجة إلى استعمال الحليب الصناعي في عملية الرضاعة، فيجب أن يتم اختيار الحليب الذي يتناسب مع الطفل، حتى لا يتسبب هذا النوع من الحليب في تعرض الرضيع للحساسية، الأمر الذي يضر بصحته بشكل كبير.
  • على الأم أن تقوم بفحص الأطعمة التي تقوم بتناولها، وعليها أن تقوم بالابتعاد عن أي أنواع من الأطعمة تتسبب في تعرض الطفل للإصابة بالحساسية، أو أنه يعاني من الحساسية تجاه تلك الأطعمة.
  • يجب العمل على تغذية الطفل بشك جيد، وإعطائه الكمية المناسبة من السوائل يومياً، والتي تعمل على تحسين تمثيله الغذائي.
  • إذا كانت الأم تقوم بالاستعانة بالرضاعة الطبيعية كمصدر رئيسي في تغذية الطفل، فيجب عليها تناول الأدوية بقدر الإمكان، وعلى وجه الخصوص من نوعية المضادات الحيوية، وإذا كانت الأم في حاجة ماسة لاستخدام أي من تلك الأدوية فيجب عليها أولاً استشارة الطبيب، وترك مدة زمنية كافية بين تناولها الدواء، وموعد الرضاعة الخاص بالطفل.
  • يجب على الأم أن تحاول تجنب تناول الأطعمة التي لها لون أخضر، فهي التي تتسبب في تغير لون براز الطفل عندما تصل إليه عن طريق الرضاعة.
براز طفلي اخضر ورائحته كريهة عمره شهرين