الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

بواسطة: نشر في: 14 سبتمبر، 2020
mosoah
مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

تتساءل الكثير من السيدات الحوامل عن مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة ، فبمجرد علم الأم بخبر حملها تتبادر على ذهنها الكثير من التساؤلات حول مراحل نمو الطفل منذ تكوّنه كجنين في الرحم وحتى بعد ولادته، وتُعد مرحلة الرضاعة من أهم المراحل التي يمر بها الرضيع خلال فترة نموه، ونظرًا لحساسية تلك المرحلة تحرص الأمهات على معرفة كل ما يخصها وبالتحديد الفترة التي يتلقى فيها المولود الرضاعة والفاصل الزمني بين كل رضعة والأخرى، وهو ما سنوضحه لكم من خلال سطور هذا المقال على موسوعة.

مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

  • تُعد الرضاعة الطبيعية من أفضل الوسائل التي تعمل على إمداد جسم الرضيع بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها من بروتين وفيتامينات ودهون، وذلك حتى ينمو بشكل صحي، فضلًا عن أنها تحميه من الإصابة بالأمراض التي يمكن أن يتعرض لها خلال مرحله العمرية الأولى لأنها تقوي من جهازه المناعي.
  • كما أنها تزيد من سهولة عمل الجهاز الهضمي مما يحمي الطفل من الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • وتحد الرضاعة الطبيعية من إصابة الطفل بأمراض مثل أمراض الجهاز التنفسي والتهابات الأذن والسمنة، فضلًا عن أنها تعمل على استقرار نسبة السكر في الدم، وتحمي من الإصابة بالأورام السرطانية في المستقبل.
  • وبخلاف الفوائد الصحية الناتجة عنها، تزيد الرضاعة الطبيعية من درجة القُرب بين الأم ومولودها، ويشعر المولود من خلالها بحب أمه له وحنانها عليه مما يزيد من شعوره بالأمان والاطمئنان.
  • ولذلك تحرص أغلب الأمهات على إرضاع أطفالهن بشكل طبيعي، وعدم الاستعانة باللبن الصناعي إلا بناءً على استشارة طبية.
  • وهناك حالة من القلق تنتاب الكثير من الأمهات حول الفترة الزمنية المثلى لتلقي الطفل الرضاعة الطبيعية دون زيادة أو نقصان.
  • وتمر الرضاعة الطبيعية منذ ولادة الطفل بمجموعة من المراحل نستعرضها لكم في الفقرة التالية.

مراحل الرضاعة الطبيعية

  • عقب ولادة الأم مباشرة ولمدة يومين ينتج الثديان كميات بسيطة من لبن السرسوب الأصفر الغني بالفيتامينات والدهون والبروتينات، والذي تمتصه معدة الرضيع وتهضمه بسهولة، لذلك من الأفضل إرضاع الطفل منه خلال الساعات الأولى من الولادة.
  • وخلال هذين اليومين يتلقى الطفل رضعته كل 3 ساعات، وفي حالة استغراق الطفل في النوم وعدم رغبته في الرضاعة يجب إيقاظه وإرضاعه، وفي الغالب تتراوح فترة الرضاعة الطبيعية الأولى ما بين 10 دقائق إلى ساعة إلا ربع الساعة، وتختلف تلك الفترة ما بين كل طفل والآخر حسب قدرة كلًا منهم على استخدام حلمة الثدي، كما تختلف باختلاف كمية اللبن التي ينتجها الثدي.
  • بعد انتهاء تلك الفترة يبدأ الثدي في إنتاج اللبن الطبيعي، وستشعر الأم ببعض التورم في الثدي، ولكن بمجرد انتظام المولود في الرضاعة سيختفي هذا التورم.
  • بعد ذلك يتحول لون اللبن إلى الأبيض، ويصبح كثيفًا أكثر ومليئًا بالسعرات الحرارية والفيتامينات والدهون.
  • وفي هذه الفترة تتراوح فترة الرضاعة الواحدة ما بين ربع ساعة إلى ثلث ساعة.
  • ويجب أن تكون الأم على أتم الاستعداد للاستيقاظ ليلًا لإرضاع طفلها، لأن فترة الليل من أكثر الفترات التي يشعر فيها الطفل بالجوع.
  • وبمجرد إتمام المولود أسبوعه الأول ستلاحظ الأم أن وزنه بدأ يزداد، لذلك لن يكون هناك حاجة لإيقاظه من أجل إرضاعه.
  • وخلال جميع مراحل الرضاعة يجب أن تكون تلك العملية موزعة بين الثديين.

تنظيم الرضاعة الطبيعية

حتى تتمكن الأم من تلبية كافة احتياجات مولودها بالطريقة الصحيحة يجب عليها تنظيم مواعيد الرضاعة الطبيعية، ونظرًا لأن المعدة تهضم اللبن الطبيعي بشكل أسرع من اللبن الصناعي، فتحتاج الأم إلى تنظيم الفترات التي يحصل فيها الطفل على رضعاته على النحو التالي:

  • في اليوم الأول يحتاج الطفل إلى الرضاعة من 3 إلى 4 مرات.
  • وبعد مرور اليوم الثاني يحتاج الطفل إلى الرضاعة حوالي 8 مرات على مدار اليوم.
  • وعندما ينتهي الأسبوع الأول سيظل الطفل يحتاج إلى الرضاعة بعدد يتراوح ما بين 6 إلى 8 مرات على مدار اليوم.
  • وعندما يبلغ الطفل 3 أشهر فهو يحتاج إلى الرضاعة من 6 إلى 8 مرات على مدار اليوم.
  • وعندما يبلغ الطفل 6 أشهر فهو يحتاج إلى الرضاعة 6 مرات على مدار اليوم.

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

  • أما عن فترة كل رضعة، ففي الثلاثة أشهر الأولى من عُمر الرضيع يستغرق حوالي 30 دقيقة في الرضعة الواحدة موزعة على الثديين.
  • وعندما يتراوح عُمر الطفل ما بين 3 إلى 6 أشهر، يستغرق حوالي 20 دقيقة في الرضعة الواحدة موزعة على الثديين.
  • وعندما يتراوح عُمر الطفل ما بين 6 إلى 9 أشهر، يستغرق حوالي 15 دقيقة في الرضعة الواحدة موزعة على الثديين.

جدول الرضاعة الطبيعية

  • منذ اليوم الأول في حياة الرضيع وحتى فطامه تختلف كمية الحليب التي يحتاج إليها طبقًا لمرحلة نموه.
  • ويمكن حساب كميات الحليب طبقًا لعمر الطفل وللفاصل الزمني بين كل رضعة والأخرى على النحو التالي.
  • في الشهر الأول يتلقى الرضيع من 45 إلى 90 مليمتر حليب في كل رضعة، على أن يكون الفاصل الزمني بين كل رضعة من ساعتين إلى 3 ساعات.
  • في الشهرين الثاني والثالث يتلقى الرضيع من 120 إلى 150 مليمتر حليب في كل رضعة، على أن يكون الفاصل الزمني بين كل رضعة من 3 إلى 4 ساعات.
  • في الشهر الرابع يتلقى الرضيع من 120 إلى 180 مليمتر حليب في كل رضعة، على أن يكون الفاصل الزمني بين كل رضعة من 3 إلى 4 ساعات.
  • في الشهر الخامس يتلقى الرضيع من 180 إلى 230 مليمتر حليب في كل رضعة، على أن يكون الفاصل الزمني بين كل رضعة من 4 إلى 5 ساعات.
  • في الشهر السادس يتلقى الرضيع من 180 إلى 230 مليمتر حليب في كل رضعة، على أن يكون الفاصل الزمني بين كل رضعة من 4 إلى 5 ساعات.
  • في الشهر السابع يدخل في النظام الغذائي للطفل بعض العناصر الخارجية والطعام الطبيعي، لذلك يمكن أن تزيد أو تقل كمية الحليب منذ بداية الشهر السابع وحتى الفطام.

مدة الرضاعة الطبيعية في الإسلام

  • حددت الشريعة الإسلامية مدة الرضاعة الطبيعية للمولود بعامين كاملين وعدم الزيادة عن ذلك إلا في وجود حاجة تستدعي لهذا الأمر.
  • ويمكن للأم أن تفطم رضيعها قبل مرور تلك الفترة، فيمكن أن يبدأ الفطام منذ بلوغ الطفل عامه الأول.
  • وقد يرجع ذلك إلى عدة أسباب منها انشغال الأم في العمل أو لعدم وجود حليب كافِ في ثدييها.

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.