الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو تشخيص حركات الرضيع الغير طبيعية

بواسطة: نشر في: 5 يوليو، 2020
mosoah
حركات الرضيع الغير طبيعية

تعرفي في هذا المقال على حركات الرضيع الغير طبيعية التي تسبب القلق للأمهات لأول مرة، فلا يعد البكاء وحده أمر يبعث القلق للأم إذا لم تجد السبب وراء هذا البكاء، كما أن الطفل منذ ولادته في مراقبة دائمة من أمه في كافة حركاته سواء الحركات العادية أو الغير عادية، والكثير من هذه الحركات تعدها الأمهات على أنها إشارات غير مألوفة سواء كانت حركات مختصة بجسده فقط أو بيده أو بقدمه، ولكن بعضها تعد مؤشر على وجود مشكلة صحية في الطفل خاصةً إذا ظهرت بطريقة غريبة وبشكل مفرط، ففي تلك الحالة تستدعي الذهاب للطبيب المختص، وتلك الحركات نعرضها لكِ من خلال موسوعة.

حركات الرضيع الغير طبيعية

يلجأ الطفل إلى البكاء في بعض الأحيان للتعبير عن وجود مشكلة صحية يعاني منها كارتفاع درجة حرارة الجسم، ولكن في أحيانٍ أخرى تصدر منه حركات لاإرادية تترجم اضطراباته الصحية، ومن أبرز هذه الحركات ما يلي:

حركة الرقص

وهي من الحركات المثيرة للقلق إذا كان الطفل يؤديها بشكل مفاجيء وبطريقة غير عادية وبشكل مفرط، وفي حالة رؤية الطفل يؤدي حركة الرقص بطريقة غير مألوفة فهذا يعني أن الطفل يعاني من واحدًا من الاضطرابات التالية:

  • الإصابة بالالتهابات.
  • الإصابة بالأورام.
  • اضطراب في الجين الوراثي.
  • الإصابة بأمراض عصبية.
  • حدوث التسمم.
  • وجود عيب خلقي.

حركة الرجفان

من بين الحركات المثيرة للقلق أيضًا حركة الرجفان أو الرعشة وخاصةً إذا ظهرت بشكل مفرط وسريع، وتعني هذه الحركة أن الطفل مصاب بحالة من الحالات التالية:

  • اضطراب في وظائف المخ.
  • خلل في الغدة الدرقية حيث يزيد نشاطها عن الحد الطبيعي.
  • خلل في مستوى السكر في الدم.

حركة الكنع

وهي حركة غير معتدلة يرافقها أحيانًا الرقص، ولكن يؤديها الطفل بشكل بطيء وترتبط بأطراف الجسم سواء الذراعين واليدين أو الساقين والقدمين، وتدل هذه الحركة على أن الطفل يعاني من اضطراب في وظائف المخ.

قبضة اليد الضعيفة

من المعروف أن حركة قبضة اليد من الحركات الطبيعية والشائعة للأطفال الرضع، ولكنها مؤشر مطمئن إذا كان الطفل يقبض بقوة، أما إذا كانت قبضته ضعيفة فهذا يعني أنه يعاني من إحدى المشكلات الصحية التالية:

  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • اضطراب في عملية التمثيل الغذائي.
  • الإصابة بضعف العضلات.

حركة القدم المفرطة أثناء الرضاعة

في كثير من الأحيان قد تلاحظ الأم حركة قدم طفلها أثناء الرضاعة وهو أمر طبيعي، ولكنه مؤشر للقلق إذا كثرت حركته، فهذا يعني أن الطفل مصاب بإحدى المشكلات الصحية التالية:

  • الإصابة بآلام في البطن.
  • الإصابة بانسداد في الأنف.
  • وقد تدل هذه الحركة على وجود مشاكل في الرضاعة فقد تدل على زيادة أو قلة كمية الحليب عن الحد المطلوب.
  • أو الطفل يرضع في مكان غير هاديء يسبب له الشعور بالإزعاج.
  • وقد تدل هذه الحركة أيضًا على أن وضع الطفل في الرضاعة غير مريح.

التشنج العضلي

وهي من أبرز الحركات المفاجئة واللاإرادية التي يظهرها الطفل في إحدى عضلات جسمه، وهو مؤشر على إصابته بإحدى الاضطرابات الصحية التالية:

  • الإصابة بالالتهابات في المخ.
  • الإصابة بالتسمم.
  • اضطراب في عملية الأيض أو التمثيل الغذائي.

التشنج الالتوائي

ويؤديها الطفل ببطء وبشكل متكرر حيث يتلوى بطريقة غريبة، وتدل هذه الحركة إلى بعض الأدوية التي يتناولها الطفل وهي غير آمنة على صحته.

وضع الأصابع في الفم

وهي حركة من الحركات الشائعة واللإرادية التي تصدر من الرضع وتشير إلى شعوره بالجوع، ولكن في حالة إحساسه بالشبع وقيامه بهذه الحركة فهذا يشير إلى:

  • الشعور بالتوتر والقلق حيال رؤيته لشيء جديد.
  • الإحساس بالتعب.

الجدير بالذكر أن الطفل قد يصاب بمشاكل صحية جراء تناوله لمواد سامة أو أنواع من الأدوية، لذا فاحرصي على إبعاد هذه الأشياء عن متناوله، فقد يزداد فضوله ويرغب في تذوقها من دون أن تلاحظين ذلك، ومن بين الأمور التي يجب الانتباه لها للتأكد من صحة وسلامة الطفل هو الانتباه جيدًا لتنفس الطفل وعينيه وجلده ووزنه.

ماهو سبب تعصر الطفل الرضيع

حالة التعصر من بين الحالات التي يحكم فيها الطفل قبضته بشكل متكرر أثناء النوم، وقد يصاحبها البكاء أحيانًا وشد الجسم، وتحدث هذه الحالة نتيجة للأسباب التالية وهي:

  • الإصابة بالاضطرابات الهضمية من التقلصات أو الإمساك أو الغازات.
  • ارتداء الكثير من الملابس التي لا تشعره بالراحة.
  • درجة حرارة الغرفة المرتفعة التي تسبب له الضيق.
  • النوم لفترة طويلة.
  • عدم راحته بسبب وضعيته التي يرغب في تغييرها، أو يريد أن تحمله والدته.
  •  التبول أو التبرز.

ويتوجب على الأم في تلك الحالة القيام بما يلي:

  • التقليل من جرعات الحليب الصناعي.
  • إعطاء الطفل مشروب ساخن يساعد على علاج مشاكل المعدة وتهدئة الأعصاب كالبابونج.
  • التوقف عن إطعام الطفل البقوليات أو الحليب أو البصل.
  • إلباس الطفل ملابس خفيفة ومريحة قبل النوم.

كثرة حركة الطفل الرضيع

تلاحظ الكثير من الأمهات حركة الطفل الكثيرة أثناء النوم وهي حركة طبيعية خاصةً لحديثي الولادة حيث يحاول الطفل التكيف مع البيئة المحيطة والجديدة له عبر التحرك الزائد الذي اعتاد عليه وهو جنين، وتشير هذه الحركة أيضًا إلى الأسباب التالية:

  • التعرق: وتحدث هذه المشكلة بالتحديد في الشهور الأولى من ودلاته، وذلك بسبب ارتفاع درجة حرارة جسمه بشكل مؤقت.
  • ضيق التنفس: حيث يعاني بعض الأطفال من مشاكل في التنفس جراء الإصابة بنزلات البرد أو انسداد الأنف، مما يشكل له حالة من الضيق والتي يعبر عنها بكثرة تحركه أثناء النوم.
  • النوم الخفيف للرضيع: حيث أن الطفل في البداية يكون نومه خفيفًا ثم ينتقل إلى النوم العميق، لذا ففي بعض الأحيان قد يتعرض للإنزعاج أثناء النوم الخفيف جراء سماع أصوات حوله مما يدفعه إلى الحركة.

الحركات الغريبة عند الرضع

هناك مجموعة من الحركات الغريبة الشائعة التي تُصدر عن الطفل الرضيع ولكنها لا تستدعي القلق مثل:

  • نوبات الصرخ والغضب المفاجئة: قد تصدر هذه النوبات من الطفل بشكل مفاجيء مما يسبب الإزعاج للأم، ولكن يجب التعامل مع الأمر بشكل سليم وفهم أسباب هذه النوبات.
  • الإمساك بساق الأم بقوة: وهذا التصرف يوحي بشدة تعلق الطفل بأمه ورغبته في الشعور بالطمأنينة والحماية المستمدة منها.
  • إحداث الفوضي: قد تتفاجيء الأم أثناء تناوله للطعام بأنه يسكبه على وجهه أو جسمه، ولكن الأمر طبيعي ولا يستدعي القلق فالطفل يرى أن ذلك وسيلة من وسائل اللهو واللعب.
  • لمس الأعضاء التناسلية: وهو أمر يدل على رغبة الطفل في التعرف على كل جزء في جسده، ولكن في تلك الحالة يجب تشتيت انتباه الطفل باللعب واللهو بألعاب أو رؤية الأفلام الكارتونية، وفي حالة تكرار الأمر فقد يدل ذلك على أن الطفل يعاني من التهابات ومن الأفضل استشارة الطبيب المختص.
  • العبث في الفضلات: وتلاحظه الأم ذلك بالتحديد عند تغيير الحفاضات، ولكن في تلك الحالة يجب تشتيت انتباهه إلى أمر آخر يلهو به، حيث أن الطفل في تلك المرحلة يرغب في استكشاف كل ما هو جديد حوله.
  • تناول أشياء غريبة: قد تلاحظ الأم أن الطفل يتناول أوراق أو أكياس بلاستيك أو قطن وغيرها من الأشياء الغريبة، ويجب في تلك الحالة إخراج ما تناوله الطفل بسرعة حتى لا يبلعه ولكن بهدوء وحذر وبدون نهره، إذ الطفل الذي لا يدرك ما يفعله بالأساس.
  • ضرب الرأس في الحائط: في بعض الأحيان يميل الأطفال أثناء الجلوس إلى تحريك الرأس بكثرة للأمام وللخلف، وقد يصل الأمر إلى ضرب الرأس في الحائط، وفي تلك الحالة يجب تشتيت انتباه الطفل إلى أمر آخر حتى يتوقف عن ما يفعله، ففي بعض الأحيان تدل هذه الحركة على رغبة الطفل في جذب انتباه أمه إليه.

مراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.