الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

خلطات علاج التهاب المسالك البولية بالاعشاب جابر القحطاني وصفات سحرية مجربة

بواسطة: نشر في: 23 فبراير، 2021
mosoah
علاج التهاب المسالك البولية بالاعشاب جابر القحطاني

خلطات علاج التهاب المسالك البولية بالاعشاب جابر القحطاني

إليكم كيفية علاج التهاب المسالك البولية بالاعشاب جابر القحطاني ، ولكن بداية تجدر الإشارة إلى توضيح ما هو التهاب المسالك البولية، حيث يتكون الجهاز البولي من الكليتين، الحالبين، المثانة، مجرى البول أو ما يُعرف بالإحليل، ويُعد هذا الالتهاب هو العدوى التي تصيب أيًا من تلك الأجزاء، وتكثر إصابة المثانة ومجرى البول بتلك العدوى، وفي حال انتقالها إلى الكليتين قد تشكل خطورة على حياة المريض، وتزداد نسب الإصابة بعدوى المسالك البولية بين النساء أكثر من الرجال، نظرًا لقُصر مجرى البول لديهن عن الرجال، وبالتالي يسهل دخول البكتيريا إلى المثانة، وهناك أكثر من وسيلة لعلاج تلك الحالة منها الأعشاب والتي سنوضح أهمها من خلال السطور التالية على موسوعة.

البقدونس

  • يرى الدكتور جابر القطحاني أن البقدونس غني بالخصائص المضادة للالتهابات والجراثيم، لذلك يصلح استخدامه لعلاج تلك الحالة.
  • وينصح بالاستفادة منه من خلال وضع حزمة من البقدونس في قدر به ماء ورفع القدر على النار وترك البقدونس يغلي لمدة 15 دقيقة.
  • بعد غليان البقدونس يتم تصفيته وتناول من كوب إلى 3 أكواب في اليوم الواحد.

الزنجبيل

  • يُعد الزنجبيل من الأعشاب التي تحتوي على مضادات للالتهابات ولذلك يُستخدم في مثل تلك الحالات.
  • وللاستفادة من خصائصه يتم غلي عشبة الزنجبيل وخلطه ملعقة من العسل وتناول كوب من المغلي مرة في اليوم.

بذور الكتان

  • تُستخدم بذور الكتان على نطاق واسع في علاج الالتهابات التي تصيب المسالك البولية، كما تساعد على تسكين الألم الناتج عن تلك الإصابة.
  • وينصح الدكتور جابر القطحاني بغلي ملعقتين طعام من بذور الكتان في كوب ماء ثم ترك المغلي لمدة ثلث ساعة ثم تناوله 3 مرات يوميًا.

خل التفاح

  • يساعد خل التفاح على الحد من نمو البكتيريا المتسببة في الإصابة بعدوى المسالك البولية، وذلك بفضل احتواءه على الانزيمات والبوتاسيوم وعدة معادن أخرى.
  • فضلًا عن تخفيفه لتلك الالتهابات التي تصيب المسالك البولية.
  • ولخل التفاح أيضًا دورًا هامًا في قتل الميكروبات الموجودة في الجهاز البولي.
  • وللاستفادة من خصائص خل التفاح في علاج تلك الحالة يُنصح بتخفيف ملعقة منه في كوب من الماء وتناوله مرة في اليوم.

التوت البري

  • أشارت إحدى الدراسات إلى التوت البري يحتوي على البرونتوتسيونات وهي من مضادات الأكسدة القوية التي تحد من تكاثر البكتيريا الموجودة في المثانة، وبالتالي تقلل أعراض هذا الالتهاب.
  • وللحصول على أقصى استفادة من التوت البري يُنصح بتناوله كفاكهة أو تناول عصيره.

الماء

  • يساعد الماء على زيادة مُعدل التبول على مدار اليوم وبالتالي يطهر المسالك البولية من الأوساخ، فلا تجد البكتيريا البيئة المناسبة لنموها.
  • ولذلك يُفضل شرب كميات وفيرة من الماء على مدار اليوم للتقليل من تلك الالتهابات وللوقاية من الإصابة بها أيضًا.

العسل

  • يحتوي العسل على خصائص مضادة للجراثيم والبكتيريا، لذلك يمكن استخدامه كمضاد طبيعي في علاج التهاب المسالك البولية.
  • ولذلك يمكن الاستفادة من خصائص العسل بخلط ملعقة صغيرة منه مع ملعقة أخرى من عصير الليمون وملعقتين صغيرتين من خل التفاح ومزج الخليط في كوب ماء.
  • بعد تقليب المكونات جيدًا يتم تناوله مرة واحدة في اليوم بعد وجبة الإفطار.
  • وللحصول على نتائج مرضية يُنصح بالانتظام على تناول هذا المشروب لمدة أسبوع أو حين تقل أعراض الالتهاب.

أسباب التهاب المسالك البولية

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بعدوى التهاب المسالك البولية وهي:

  • إصابة المسالك ببكتيريا نتيجة إجراء عمليات جراحية أو الإصابة بمرض معين.
  • الإصابة ببكتيريا الإشريكية القولونية الموجودة في الجهاز الهضمي والأمعاء.
  • إصابة الجهاز البولي بعيوب خلقية ينتج عنها عدم خروج البول من الجسم ورجوعه إلى الداخل.
  • تحدث نتيجة الإصابة بأمراض مثل نقص المناعة أو السكري أو حصوات الكلى أو سلس البول.
  • الإصابة بالإمساك الذي يمنع إخراج كمية البول بالكامل خارج الجسم.
  • الحمل الذي يؤدي إلى الضغط على الحالب ومن ثم عدم خروج البول من الجسم بالشكل الصحيح.
  • عدم إخراج البول عند الحاجة وحبسه، فيعود إلى القناة البولية مليئًا بالسموم.
  • استخدام بعض الأدوية والمسكنات المؤثرة بالسلب على نشاط الكليتين.
  • تراكم البكتيريا في مجرى البول وانتقالها إلى الجهاز البولي نتيجة إهمال النظافة الشخصية.
  • إصابة الرجال بتضخم في البروستاتا يؤدي إلى حبس البول في المثانة ويزيد من خطر الإصابة بتلك العدوى.
  • عدم تناول كميات كافية من الماء.
  • يؤدي نقص هرمون الأستروجين بعد انقطاع الطمث لدى السيدات إلى إصابة الجهاز التناسلي بالجفاف والضعف وزيادة فرص الإصابة بالتهابات البول.
  • ممارسة الجماع وخاصة الجماع الشرجي والذي يؤدي إلى تهيج فتحة مجرى البول، مما يسهل دخول البكتيريا وانتقالها للمثانة.
  • استخدام القسطرة للتبول يزيد من فرص الإصابة بعدوى المسالك البولية.

أعراض التهاب المسالك البولية

ليس كل المصابين بالتهابات المسالك البولية يظهر لديهم أعراض، ولكن في بعض الحالات قد تظهر الأعراض التالية:

  • الشعور برغبة مستمرة في التبول.
  • الشعور بحُرقة خلال التبول خاصة إذا كانت الإصابة بالعدوى في الإحليل.
  • تشعر النساء بألم في منتصف منطقة الحوض.
  • نزول البول برائحة قوية.
  • نزول البول مخلوطًا بالدم أو نزوله بني اللون.
  • نزول بول بلون داكن.
  • تسرب البول بكميات بسيطة وبشكل متكرر.
  • نزول البول مُحملًا بالجراثيم.
  • إذا كانت الإصابة بالعدوى في الكليتين فسوف يشعر المريض بألم في الظهر وغثيان وتقيؤ وقشعريرة وارتفاع في درجة الحرارة.
  • إذا كانت الإصابة بالعدوى في المثانة فسوف يشعر المريض بانخفاض في درجة حرارة الجسم وألم خلال التبول، وضيق في المنطقة السفلية من البطن.

الوقاية من التهاب المسالك البولية

هناك مجموعة من الإرشادات الواجب اتباعها للوقاية من الإصابة بالتهاب المسالك البولية أو للحد من تكرارها وهي:

  • الحرص على تناول كميات وفيرة من الماء على مدار اليوم لتطهير مجرى البول وتخليص الجسم من البكتيريا الضارة.
  • في حالة الإصابة بإمساك يجب الإسراع في علاجه، وذلك لإخراج كمية البول كاملة من المثانة إلى خارج الجسم.
  • تجنب حبس البول عند الشعور بالحاجة إلى إخراجه.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية خاصة قبل الجماع، والتبول بعد انتهاء الجماع لتطهير الجهاز البولي من الجراثيم والبكتيريا.
  • الحد من انتقال بكتيريا الشرج إلى المهبل والإحليل من خلال التنظيف بعد التبول والتبرز بالمسح من الأمام إلى الخلف.
  • تجنب استخدام الدش المهبلي والمواد المعطرة للنساء وغيره من المنتجات النسائية الأخرى التي تؤدي إلى إصابة الإحليل بالتهيج.
  • استخدام واقيات ذكرية معالجة بمبيد نطاف للحد من نمو البكتيريا.
  • الحرص على إبقاء المنطقة التناسلية جافة أطول وقت ممكن.
  • بالنسبة للنساء يجب عدم الإكثار من استخدام الغسولات المهبلية التي تقتل البكتيريا النافعة وتساعد على الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • غلي الملابس الداخلية أثناء غسيلها من أجل تطهيرها من الميكروبات العالقة بها.
  • في حل تكّون حصوات في الجهاز البولي يجب العمل على علاجها سريعًا حتى لا تزيد من فرصة الإصابة بالعدوى.
  • التزام مرضى السكر بتناول علاجاتهم يوميًا حتى لا يُصبحون أكثر عُرضة للإصابة بتلك الالتهابات.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي تناولنا من خلاله طرق علاج التهاب المسالك البولية بالاعشاب جابر القحطاني، كما عرضنا أسباب الإصابة بالتهاب المسالك البولية وأعراضه وطرق الوقاية منه، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.