الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج الصفار عند الاطفال حديثى الولادة بالاعشاب

بواسطة: نشر في: 17 أكتوبر، 2018
mosoah
علاج الصفار عند الاطفال حديثى الولادة

علاج الصفار عند الاطفال حديثى الولادة بالاعشاب مجرب ، يولد كثير من الأطفال وهم لديهم الصفار والذي بات أحد أكثر الأمراض الشائع انتشارها بين الأطفال حديثي الولادة بخاصة الأطفال الذين ولدوا قبل إتمام شهور الحمل بالكامل مما يترتب عليه عدم إكتمال نمو جهاز الكبد لديهم، هذا الأمر الذي يبدو واضحاً على الحالة الصحية للطفل حيث تبدو بشرته أكثر ميلاً للإصفرار وبياض العين يميل للإصفرار وذلك يعود سببه لزيادة معدل البيليروبين في دم الطفل، حيث يصبح الهيموجلوبين طليقاً في الدم مما يتسبب في تكسير مادة الهيم ومادة الجلوبين المسئولتان عن حمايته، والتي من الطبيعي أن يتم التخلص منها عن طريق جهاز الكبد ونظراً لعدم إكتمال كبد الطفل فتبدو عليه أعراض الصفار أو اليرقان، لذا ينصح بمتابعة طبيب مختص للتأكد من الحالة الصحية للطفل وإليكم المزيد من التفاصيل على موسوعة .

أسباب الصفار عند الأطفال حديثي الولادة :

عادة ما يكون سبب الصفار هو أن خلايا الكبد لم تنمو بالشكل الكافي الذي يمكنها من إزالة البيليروبين من الدم، إلا أن هناك عدد من الأسباب الأخرى وهي:

  • نوع دم الوليد غير متوافق مع نوع دم الأم هذا الأمر الذي يعد من أهم أسباب تكسر الدم سريعاً.
  • الصفار الفسيولوجي ويعتبر هو الأكثر إنتشاراً، حيث أن كبد الطفل يلعب دور كبير في تحطيم البيليروبين الذي يتسبب في تلون الجلد لصبح لونه أصبر من خلال البيليروبين غير المباشر، وهذا النوع من الصعب أن يتخلص منه جسم الطفل، لذا فإن الكبد يوم بتغيير البيليروبين غير المباشر ليصبح بيليروبين مباشر من السهل التخلص منه وإفرازه، فضلاً عن أن خلايا الكبد لم تنضج بالشكل الكافي كل هذا يتسبب في تحطم خلايا الدم سريعاً مؤدياً لترسب البيليروبين أسفل الجلد وفي بياض العينين فتبدو العين والجلد باللون الأصفر.
  • الأم مصابة بمرض السكري مما يتسبب في مواجهة الطفل لبعض الإضطرابات.
  • بلع الطفل لبعض من دم الولادة، حيث أن الأمعاء تمتص الدم المتحطم هذا الأمر الذي يتسبب في زيادة البيليروبين بالدم.
  • إصابة الطفل بورم دموي رأسي حيث يتكتل الدم أسفل جلد الرأس أثناء ولادته، فيحاول الجسم أن يحطم هذه الكتلة الدموية ليخرج كثير من البيليروبين حينها.

أعراض الصفار عند الأطفال :

  • يصبح لون جلده متغير حيث يميل للون الأصفر.
  • لون بياض العين يتغير ويصبح أصفر.
  • ضعف الحالة الصحية للطفل، حيث يصاب بحالة من إرتخاء العضلات.
  • لون بول الطفل ييتغير ليصبح لونه داكن.
  • تغير لون البراز فيصبح لونه فاتح.
  • تقل رغبة الطفل في الرضاعة والحصول على الغذاء.
  • خمول الطفل ونعاسه بشكل مستمر.

 

علاج الصفار عند الاطفال حديثى الولادة بالاعشاب :

  • الثوم :

ويعد واحداً من أفضل وأشهر العلاجات الطبيعية لعلاج الصفار للأطفال، وذلك لما له من خصائص طبيعية مضادة حيوية، فهو يساعد على تعزيز الجهاز المناعي للطفل ويحفز الكبد على أداء وظائفه والتخلص من البيليروبين ومن ثم يفيد في القضاء على الصفار، حيث يتم وضع بعض من فصوص الثوم بملابس الطفل، أو عمل عقد من فصوص الثوم ثم وضعه للمولود مع تغيير الفصوص يومياً.

  • عصير القلطة :

ويفيد هذا العصير في تخليص الجسم من البليروبين المضرة حيث يُنصح بإعطاء الطفل مزج عشرين قطرة من هذا العصير مع كوب حليب وإعطائها للطفل كل ساعتين، ويمكن للأمهات المرضعات أن يتناولن 65 جرام من هذا العصير بحيث يتم إنتقاله للطفل أثناء عملية الرضاعة.

وصفة دكتور جابر القحطاني لعلاج الصفار للرضع حديثي الولادة :

يتم إعطاء الرضيع كمية من  عصير الفجل الأبيض والأحمر كل يوم ثلاث مرات.

طرق الوقاية :

  • على الأم أن ترضع وليدها رضاعة طبيعية بخاصة في الأسبوع الأول، فهذا سيعطي للرضيع غذائه الكامل الذي يحتاجه جسمه من أجل إكتمال نمو بقية الأعضاء، في حال عدم قدرتها على الرضاعة الطبيعية ينصح بتقديم نوع حليب صناعي مناسب للطفل رضعة من 30-60 سم 12 مرة بمعدل رضعة كل ساعتين.
  • أن تحرص الأم على إرضاع وليدها من 8-12 مرة على مدار اليوم.

أخطاء شائعة أثناء علاج حديثي الولادة من الصفار بالاعشاب :

تقوم بعض الأمهات بإستخدام ماء التمر أو منقوعه لعلاج الصفار للرضيع، وذلك بعد قيام الأم بإخلاء حبات التمر من نواه وبعدها يتم نقعه في الماء وتقديمه للرضيع من خلال إرضاعه أو تبليل قطنة من المنقوع وعصرها بفم الطفل، هذا الأمر غاية في الخطورة وذلك لأن التمر يحتوي على نسب عالية من السكروز التي تشكل خطراً على الوليد وذلك لأن معدته لا تستطيع أن تفرز السكريز ومن ثم يصبح من الصعب تحطيم السكروز الموجود بمعدة الطفل، ومن ثم يتسبب في إعياء الطفل الوليد وإصابته بإسهال شديد والبكاء المستمر.