الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

بواسطة: نشر في: 2 يناير، 2022
mosoah
الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

ما هو الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم ؟ يعد هذا السؤال واحد من أكثر الأسئلة الطبية التي احتلت مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات الحث في الآونة الأخيرة، فعلي الرقم من التطور التكنولوجي والطبي الحاصل في الفترة الأخيرة إلا أنه مازال يتواجد الكثيرون ممن يعتمدون علي الطب البديل في علاج الكثير من الأمراض.

خصوصا وأن الحجامة تعد واحدة من أقدم العلاجات التي استخدمها العرب قديما، حتي أن حبيبنا المصطفي صلوات ربي وسلامه عليه كان يستخدمها وأوصي بالعلاج بها من كثرة الفوائد التي يمكن للفرد الحصول عليها منها، وعلي الرغم من التطور الطبي الذي قد صل إليه العالم، إلا أن الحجامة ما زالت تستخدم حتي لحظتنا الحالية.

ومن الجدير بالذكر هو أنه لا يوجد الكثيرون ممن يعلمون بان للتبرع بالدم العديد من الفوائد التي تعود علي الجسم وليس للمتبرع له فقط، وفي السطور الأتي ذكرها سنتعرف علي الفوارق التي تتواجد بين كلا من الحجامة والتبرع بالدم، خصوصا وأن كل منهما عملية مختلفة عن الأخري، وكل ذلك وأكثر من خلال مقالنا عبر موسوعة .

الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

تتواجد العديد من الفروق بين كلا من الحجامة والتبرع بالدم، إن لم يكن القاسم المشترك فيما بينهما هو الاختلاف أساسا، خصوصا وأن كلا منهما عبارة عن عملية مختلفة عن الأخري، ولكل منهما دوره وتأثيره والهدف المرجو منه، وبناءا علي هذا فلمعرفة الفارق فيما بين كلا من الحجامة والتبرع بالدم، فستحمل طيات السطور الأتي ذكرها تعريف كلا من الحجامة والتبرع بالدم.

ما هي الحجامة

  • تعتبر الحجامة هي عملية طبيعية يقوم الفرد من خلالها بتجديد دمه، وتحديدا هي عملية لتجديد كرات الدم الحمراء، علاوة عن دورها في تنقية دم الجسم من أي سموم أو تراكمات، ويعد من الجدير بالذكر نظرا لكون أن الحجامة تعمل علي تجديد كرات الدم الحمراء فقط، وليس باقي مكونات الدم، فهي لا تعمل علي الحد من نسب الحديد المتواجد في الجسم.
  • بالإضافة إلى أن دم الحجامة هو الدم المتراكم والراكد تحت الجلد، حتي أن الدورة الدموية لا تقوي علي تحركيه من مكانه.

ما هو التبرع بالدم

  • بينما التبرع بالدم هو عبارة عن عملية يمكن للفرج من خلالها تجديد خلايا دمه ككل وليس الحمراء فقط الحجامة، مما يؤدي إلى تخلص الجسم من الدم الراكد والمتجمع في الجسم وتحديدا في أسفل الأوردة.
  • علاوة عن كون دم التبرع هو الدم المتواجد في الشرايين والأوردة الرئيسية، فهو المار بكافة أعضاء الجسم حتي الدماغ والقلب.

هل الأفضل التبرع بالدم ام الحجامة

علي الرغم من كل التطور الطبي والتكنولوجي الذي وصل إليه الطب الحالي والمعاصر، إلا أن العلاج بالحجامة مازال متواجدا حتي الآن، وهذا نظرا لمفعوله ونتائجه الفعالة بدرجة كبيرة، حتي أنه قد بدء الناس بالمفضالة بينه وبين التبرع بالدم، ولعل السبب في نشأة هذه المقارنة من البدء هو أن كلا من الحجامة والتبرع بالدم تأثيرهم متعلق بالدم، وفي السطور الأتي ذكرها سنعمل علي توضيح أيهما أفضل للجسم.

  • من الضروري التنوية عن ضرورة عدم الخلط فيما بين التبرع بالدم والحجامة، فكما قد سبق وأشارنا فعلي الرغم من كون أن كلاهما متعلقان بالدم، إلا أن كل عملية منهما مختلفة تماما عن الأخري، فكلا منهما قائم علي غرض معين، ومؤدي لهدف ونتيجة مختلفة عن الأخري.
  • ففي حالة حديثنا عن التبرع بالدم، فهذه العملية لا تقدم أي فوائد للجسم من حيث الحد من نسب السموم والمواد المتراكمة في الجسم، ولا حتي الدم الراكد والمتكتل، خصوصا وأنه يضم لكرات الدم الحمراء الفاسدة، وإنما تؤول عملية التبرع بالدم فقط إلى تجديد خلايا دم الجسم فقط.
  • بينما تقوم عملية الحجامة علي تجديد خلايا كرات الدم الحمراء فقط، بجانب دورها في تخليص الجسم من السموم المتواجدة في الدم، إلا أنها لا تقوم علي تجديد كافة خلايا الدم كالتبرع بالدم وإنما الحمراء فقط، مما يؤدي إلى حفظ نسب الحديد في الدم، وبناءا علي هذا فنسب الحديد في الجسم هي القائمة علي إصابة الفرد بالعديد من الأمراض العضوية في حالة زيادته.

في الختام وكي تكون إجابة سؤال أي من الحجامة أم التبرع بالدم أفضل واضحة، فيمكننا أن نقوم بأن الإجابة تتمثل في كون كلا من التبرع بالدم والحجامة عمليات مختلفتان لكل منهما دوره المختلف عن الأخر، ولهذا فالأفضلية فيما بين الاثنين تتمثل فيما سيكون الجسم بحاجه لمفعوله، ففي حالة كان الجسم يعاني من كثرة السموم فستكون الحجامة أفضل حل، بينما لو كان الجسم بحاجة لتجديد خلايا الدم بشكل كلي، فسيكون التبرع بالدم هو أمثل خيار.

هل هناك مشكلة في التبرع بالدم بعد الحجامة

نظرا لكون أن مسألة العلاج بالحجامة والتبرع بالدم من العمليات المنتشرة كأحد العلاجات المتعارف عليها في الطب البديل، وخصوصا لمن يعرفون فوائد كلا من الحجامة والتبرع بالدم، فتساءل الكثيرون حول ما إذا كان هناك تعارض في أن يقوم الفرد بالتبرع بالدم للحصول علي فوائده، وذلك بعدما قام بالحصول علي جلسة الحجامة، وبناءا علي كون أن هذا السؤال من الأسئلة المتواجدة بكثرة فستحمل طيات السطور الأتي ذكرها إجابة تفصيلية لهذا السؤال.

  • من الجدير بالذكر هو أن الحجامة لا تتعارض بأي شكل مع التبرع بالدم، إلا أنه وجب التنويه عن أه من المستحب أن ينتظر الفرد بعض الوقت منذ لحظة إجراءه للحجامة قبل أن ينتقل للتبرع بالدم، وتتمثل تلك الفترة في المدة التي أوصي بها الأطباء.
  • ويتمثل الهدف من انتظار تلك المدة هو أن يضمن الفرد أن تؤدي كلا من الحجامة والتبرع بالدم دورها المراد الوصول إليه دون التأثير علي الأخري، ولضمان سلامة الشخص.

متى يمكن التبرع بالدم بعد عملية الحجامة

في الفقرة السابقة قد أجابنا علي سؤال هل يتواجد أي تعارض فيما بين التبرع بالدم بعد التعرض لعملية الحجامة أم لا، وقد أشارنا إلى أنه لا يوجد أي مشكلة في التبرع بالدم بعد الخضوع للحجامة إلا أنه يفضل أن ينتظر الشخص الفترة التي أوصي بها المتخصصون، وذلك لضمان الحصول علي النتائج المرجوة من كلا العمليتين، وفي السطور الأتية سنتعرف علي مقدار هذه المدة تحديدا.

  • وفقا لما أوصي بها الأطباء والمختصون، فإن الفترة التي يفضل للخاضع للحجامة أن ينتظرها قبل البدء في عملية التبرع بالدم، هي مدة أربع شهور، منذ الخضوع لعملية الحجامة.

فوائد الحجامة والتبرع بالدم

تتواجد العديد من الفوائد التي يمكن للشخص الحصول عليها من خلال خضوعه لعملية التبرع بالدم أو الحجامة، ومن الجدير بالذكر هو أن لكلا من هاتان العمليتان فوائد ونتائج مختلفة عن الأخري، وفي السطور الأتي ذكرها سنتعرف سويا علي أهم هذه الفوائد.

فوائد الحجامة

تتواجد العديد من الفوائد للحجامة التي يمكن للفرد الحصول عليها كي يستفيد جسمه بتأثيرها، خصوصا وأن الحجامة تعد من العلاجات النبوية التي أوصي بها حبيبنا المصطفي صلي الله عليه وسلم، وبناءا علي هذا سنتعرف علي أهم النتائج التي يمكن للفرد الحصول عليها من خضوعه للحجامة.

  • تساعد الحجامة في علاج مرض الهريس النطاقي، علاوة عن قدرتها علي القضاء علي حبوب الشباب.
  • كما أنها تساهم في حل مشاكل الشلل النصفي للوجه، وتحد من تأثير مرض الفقار الرقبية.
  • بالإضافة إلى أن الحجامة قادرة علي حل مشاكل فقر الدم والناعور، وآلام المفاصل الحاصل نتيجة للأنسجة الضامة.
  • علاوة عن فوائد الحجامة في علاج مشاكل ضعف الخصوبة، والعديد من الأمراض المتعلقة بالنساء، بجانب دورها في تخليص الجسم من مشاكل ارتفاع ضغط الدم والصداع النصفي.
  • ومن الجدير بالذكر أن الحجامة قادرة علي إخراج الفرد من نوبات الاكتئاب، وتخليص الجسم من الدم الفاسد وعلاج احتقان الشعب الهوائية، والتي تكون في أغلب الأحيان ناتجة عن مشاكل الربو والحساسية.
  • كما أن الحجامة قادرة علي إرخاء الجسم وتعزيز عملية الدورة الدموية وضخ الدم، والحد من شدة الآلام.

فوائد التبرع بالدم

كما قد أشارنا إلى الفوائد التي يمكن الحصول عليها من الخضوع لعملية الحجامة، فتتواجد أيضا العديد من الفوائد التي يمكن للجسم الحصول عليها من خلال خضوعه لعملية التبرع بالدم، وفي السطور الأتي ذكرها سنتعرف سويا علي أهم هذه الفوائد.

  • في حالة لو لم نعتبر أن التبرع بالدم يؤدي إلى حفظ وإنقاذ حياة العديد من الناس، فيؤدي التبرع بالدم إلى حفظ الشخص المتبرع من تعرضه للإصابة بأي انسدادات في الشرايين، وهذا نظرا لكونه يعزز الدورة الدموية وضخ الدم.
  • بالإضافة إلى أن التبرع بالدم يقوم بإخراج نسب الحديد الزائدة في الجسم، والتي تؤدي زيادتها إلى ارتفاع معدل ضغط الدم.
  • علاوة عن دور التبرع بالدم في تعزيز نشاط النخاع العظمي، من خلال زيادته لإنتاج خلايا الدم الجديدة، والتي تعمل علي تجديد الدم ككل سواء كرات دم حمراء أو بيضاء أو صفائح دموية.
  • كما تساعد عملية التبرع بالدم في حماية المتبرع من الإصابة بأي مرض قلبي، خصوصا وأن الأبحاث العلمية قد أشارت إلى أن المتبرعين بالدم في جميع دول العالم هم أقل فرص للإصابة بأي مرض قلبي، أو أي مرض متعلق بالدم وخصوصا إصابته بالسرطان.

في النهاية ومع وصولنا لنقطة الختام في مقالنا الذي أجاب عن سؤال ما هو الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم فنكون قد أشارنا إلى أن كلا من الحجامة والتبرع بالدم عمليتين مختلفتين تماما عن بعضهما البعض، فلكل منهما تأثيره وفوائده والدور القائم به، والذي يختلف عن الأخر بشكل كلي.

كما يمكنك عزيزي القارئ الاطلاع علي المزيد من المواضيع، من خلال الموسوعة العربية الشاملة :

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.