الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي حقيقة لعبة الويجا

بواسطة: نشر في: 17 يناير، 2020
mosoah
ما هي حقيقة لعبة الويجا

ما هي حقيقة لعبة الويجا ، انتشرت لعبة الويجا في أواخر السنين السابقة بين الشباب، وقد صدر عنها العديد من الأضرار التي قد أصابت من استخدمها، سواء كانت آثار نفسية أو صحية، حيثُ انه قد احتار الأطباء في أسباب الإصابة، كما أنهم لم ينجحوا في علاجها بدون أي أسباب منطقية وعلمية، ومن الضروري تحذير الآباء والأمهات من مخاطر استخدام أولادهم لهذه اللعبة، فهي تصنف من ضمن أعمال السحر الأسود، وقد تم التأكيد أن هذه اللعبة تعمل على تحضير الجن أثناء جلسة اللعب دون إدراك اللاعبين بذلك، تابعوا معنا المقال التالي في الموسوعة سوف نعرض عليكم أهم المعلومات حول لعبة ويجا.

ما هي حقيقة لعبة الويجا

تعتمد لعبة الويجا بشكل أساسي على تحضير الأرواح والجن، وقد تسببت في حدوث العديد من حالات الجنون والانتحار لدى الشباب الذين استخدموها، فهي ليست مجرد لعبة ولكنها خطرة للغاية.

أصل لعبة الويجا

ترجع أصل نشأة اللعبة إلى الصين، فقد كان الكهنة الصينيون من إحدى الديانات الصينية يستخدم نوع معين من الكتابة وهو يسمى “الكتابة التلقائية”، فيتلو بعض الصلوات والألفاظ الغريبة ثُم يمسك بعصا مخصصة لذلك فتحضر الأرواح وتبدأ الأرواح بالكتابة عن طريق يده دون أي تدخل منه، بل وأن الأرواح كانت أحيانًا تشير لبعض الأمور.

ثُم وصل هذا الاعتقاد إلى الرجل الأمركي إليجا بوند الذي قام بصنع لعبة تشبه لنفس الفكرة وقام ببيعها في عام 1890، وانتشرت هذه اللعبة في أمريكا بشكل كبير، وقد تم تسميتها باسم “Ouija” أي نعم باللغة الفرنسية، وقد انتشرت هذه اللعبة لسهولتها في التواصل مع الأرواح دون الحاجة لمعرفة أي طلاسم وتعقيدات كالتي يستخدمها الكهنة، بل تكفي فقط المعرفة بالحروف والأرقام المستخدمة في اللعبة.

الويجا حقيقة أو خرافة

لم تؤكد أي أدلة حتى الآن ما إذا كانت الويجا حقيقة أم هي مجرد خرافة وانتشرت بين الناس، فتوجد تجارب للعديد من الناس الذين قد أخبروا العالم أنهم قد تواصلوا مع الأرواح من خلال هذه اللعبة بالفعل وقد جاوبت الأرواح عن أسئلتهم المستقبلية.

بينما يوجد غيرهم لم تتحرك اللعبة معهم رغم التزامهم بكل شروط اللعبة، حتى أحدث الأبحاث التي قد أجريت على هذه اللعبة، البعض يؤكد صحتها والبعض ينفي ذلك، وقالوا أنها لا تعتمد على حضور الأرواح بل أن حركة اللعبة تنتج من الطاقة التي تخرج من الاواعي للاعبين وهذه الطاقة تصدر عنها القوة الكافية للحركة، وهكذا تستمر اللعبة بغموض تام.

تأثير لعبة الويجا

  • تعمل اللعبة على جلب الأرواح الشريرة من أي مكان واستقرارها في بيتك، فالويجا تعتبر بوابة يستطيع أن تتحرك من خلالها الأرواح الشريرة وتسكن في منزلك دون خروج مرة أخرى.
  • أثناء جلسة تحضير روح عن طريق اللعبة قد تحضر شيطانًا بدلًا من ذلك، وهذا الأمر في غاية الخطورة، فالشياطين في غاية الخطورة.
  • استخدام الويجا للتواصل مع الأرواح يمكن أن يوقظ الأرواح الشريرة بطريقة خاطئة، مما قد يتسبب في تحطيم المكان التي تتواجد فيه بالكامل.
  • يقال أن الويجا بعد استخدامها لا يمكنك التخلص منها، بل أنها تعود إليك في كل مرة، فقد فشل العديد في إحراقها أو إبعادها عن المنزل، ويظل الضرر يلحق بك.
  • أدت إلى إصابة العديد بانهيارات عصبية، واضطرابات نفسية قد تتسبب في الإجبار على ارتكاب الجرائم، والوصول إلى الجنون، بل تم رصد العديد من حالات الانتحار بسبب هذه اللعبة، وهو ما يسمى بانتقام اللعبة.

الخلاصة

من المهم معرفته حول هذه اللعبة أن جميع الأديان قد أنتقدتها، وحذرت من استخداماها، حتى أنه قد تم إحراق ألواح الويجا الموجودة في أمريكا على الإنجيليون عام 2001، بالإضافة إلى كتاب هاري بوتر، حيثُ أنهم كانوا يتضمنون على العديد من الرموز السحرية، وقالوا أن هذا يُعد تواصل مع الشياطين وهذا ممنوع.

فاللعبة أصلها الكهنة الصينيون، وصانعها هو رجل أمريكي، فهي بالفعل لا تتناسب بشكل أو بآخر مع مجتمعنا العربي طبقًا لأدياننا السماوية، فالغيب لا يعلمه إلا وحده لا شريك له، ومن يؤمن بأنه يمكن معرفة الغيب بأي طريقة سواء كان عن طريق الدجل أو السحر أو الجن وغيره فهو كافر، ولذلك من المهم عدم ترك هذه اللعبة تغزو مجتمعاتنا الشرقية وتسمم أفكار أولادنا وتبعدهم عن دينهم وحياتهم الفعلية.

المصدر: 1.