مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أهم أنواع لغات البرمجة والفرق بينهما

بواسطة:
لغات البرمجة

إن لغات البرمجة عديدة ومختلفة في المستوي والاستخدام، وهو ما قد يدعو للحيرة في بعض الأحيان؛ ولهذا فقد قمنا في الموسوعة بالبحث حول لغات البرمجة، وتحديد أهم أنواع لغات البرمجة، والفرق بين هذه اللغات وبعضها، بالإضافة إلى المستويات المختلفة للغات البرمجة.

لغات البرمجة

بداية دعونا نتحدث عن المقصود بعملية البرمجة نفسها، فهي العملية التي يقوم فيها الشخص بكتابة أوامر لجهاز الحاسب الآلي أو الكمبيوتر عن طريق ما يُدعي الكود أو التشفير، وهو لغة من شأنها توصيل المعلومة لجهاز الكمبيوتر حتي ينفذها.

يوجد العديد من لغات البرمجة المعروفة، منها لغات قديمة وتقليدية، وآخري حديثة واكثر تقدم. ولكل لغة من هذه اللغات خصائصها المختلفة التي تجعلها ملائمة لمهام محددة دون غيرها، وإن كانت تشترك جميع لغات البرمجة في أنها تقوم على قواعد محددة تتمثل في: تخزين المعلومة، وجود تصميم محدد، وتوجيه الأوامر.

أنواع لغات البرمجة

يمكن تصنيف لغات البرمجة إلى مستويين هما:

اللغات منخفضة المستوي

هي اللغات التي تكون أقرب للغة الآلة في تصنيفها، بحيث تكون بدائية في كتابتها مما يجعل مستواها منخفض، وتتكون هذه اللغة من أرقام فقط، وتتيح للمبرمج كتابة الأوامر وتوجيهها للحاسوب والتحكم فيه بالكامل.

من أمثلة هذه اللغات:

  • لغة التجميع Assembly Language
    هي لغة خاصة بالحاسب الآلي والتعامل معه وإصدار الأوامر له أكثر منها خاصة للبرمجة، ولها أهمية كبيرة في برمجة الأجهزة والدوائر المتكاملة، وتعتمد هذه اللغات على تحويل الشفرة الخاصة ببناء وبرمجة برنامج معين إلى لغة الآلة حتي يتمكن جهاز الحاسب من فهمها.
    وقد تطورت لغة الآلة كثيراً منذ ظهروها في الخمسينات، وكان من أهم مميزاتها هي أن حجمها أقل بينما سرعتها وكفاءتها أعلى.
  • لغة الآلة Machine Language
    هي لغة أساسية رقمية، تعتبر هي اللغة الأقل مستوي بين جميع لغات البرمجة، وتتعامل هذه اللغة بالأرقام في خلق وكتابة الأوامر التي يقوم الحاسب الآلي بتنفيذها، وعلى الرغم من أهميتها إلا أن استخدام هذه اللغة في البرمجة أصبح أمر نادر الوجود بسبب إمكانية التعرض للخطأ أو الملل من تنفيذها.

حالياً يتم استعمال لغات البرمجة الأخري في كتابة الكود، ثم الاستعانة بأداة تشبه المترجم أو المجمع لتحويل هذا الكود إلى لغة الآلة ليتم تنفيذه من مباشرة.

اللغات عالية المستوي

يُطلق على اللغة عالية المستوي كلما ابتعدت عن لغة الآلة واقتربت من لغة البشر الخاصة بنا، ولكن على العكس من لغة الآلة فاللغات الأعلى مستوي لا تعطي نفس القدر من التحكم الدقيق والكامل في أثناء البرمجة.

لكن من أهم مميزاتها هو إمكانية إصدار الكثير من الأوامر في نفس الوقت ومن خلال كتابة سطر واحد فقط، ومن أمثلة لغات البرمجة الأعلى مستوي:

  • لغة كوبول.
  • لغة البيسك.
  • لغة دلفى.
  • لغة روبي.
  • لغة ادا.
  • لغة بايثون.
  • لغة فورتران.
  • لغة ليسب.
  • لغة برولوغ.
  • لغة السي.
  • لغة السي بلس بلس.
  • لغة السي شارب.
  • لغة جافا.
  • لفة الاطلس اوتوكاد.
  • لغة دارت.
  • لغة جيم.
  • لغة اللوجو.
  • لغة بي اتش او.
  • لغة باسكال.
  • لغة اس كيو ال.

الفرق بين لغات البرمجة

إن لغات البرمجة غير متشابهة كما يعتقد الكثيرون، ومع ذلك يوجد الكثير من نقاط الاتفاق بين هذه اللغات:

  • اعتماد لغات البرمجة على الخوارزميات الرياضية.
  • تعتمد جميع اللغات على وجود شفرة.
  • تعتمد جميع اللغات على خطوات ثابتة للبرمجة.

وإليك أهم الفروق بين لغات البرمجة المعروفة:

وجود أدوات مساعدة

بعض لغات البرمجة تحتاج لمجموعة من الأدوات لمساعدتها فهي لا تعمل منفصلة، خاصة اللغات الأكثر تطور وحداثة. ونجد أن هذه اللغات توفر الأدوات المطلوبة للبرمجة كملحق معها، بينما توجد لغات أخري منفصلة بنفسها ولا تحتاج لوسائل مساعدة.

طريقة كتابة الكود

تختلف طريقة كتابة الكود من لغة لآخري، وإن كانت غالبية اللغات تتشابه في الصياغة لكن تظل هناك أمور تميز لغات عن غيرها خاصة في طريقة ختام جملة الشفرة، فقد تنتهي بعضها بفاصلة منقوطة (؛)، بينما بعضها يترك بدون فواصل أو علامات ترقيم.

تفضيلات المبرمجين

إن كل مبرمج يفضل التعامل بلغة مختلفة ويراها الأفضل بالنسبة له، وفي كثير من الأحيان يضطر المبرمج للتعامل بلغة محددة بسبب طبيعة البرنامج أو التطبيق الذي يقوم بتصميمه، كما أنه ليس من المفترض أن يتعلم المبرمج كل لغات البرمجة الموجودة.

يميل الغالبية العظمي للمبرمجين لاختيار اللغات المتقدمة للعمل بها حيث أنها تتيح العمل على أنواع مختلفة من التطبيقات، كما أنها توفر الوقت والمجهود، وتتيح للمبرمج إصدار أكثر من أمر في نفس الكود، ويمكنك تفقد هذا الجدول لمعرفة الفروق المختلفة بين لغات البرمجة.

ينصح كبار المبرمجين بتعلم أكثر من لغة للبرمجة حتي تتمكن من العمل على مشروعات مختلفة دون التقيد بنوعية محددة من العمل، كما ينصح البعض بتعلم بعض اللغات التقليدية للبرمجة لتعامل بها في بعض الحالات الطارئة.

في النهاية لا تنس أن مهنة المبرمج من اكثر المهن المطلوبة في سوق العمل الحالي، ويجب على كل شخص يفكر في الدخول إلى عالم البرمجة أن يضطلع على أهم القواعد والنصائح التي تتيح له البدء، ولا حرج من سؤال المختصين عن أهم النصائح والفرص الجيدة للعمل حتي تتمكن من الحصول على بداية موفقة وقوية.