الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الخط الكانتوري وأهم ادواته

بواسطة: نشر في: 4 أكتوبر، 2020
mosoah
ما هو الخط الكانتوري

” ما هو الخط الكانتوري Line Drawing ؟” هذا ما نُجيبُكم عنه في مقالنا عبر موسوعة ، إذ أنه من الفنون التي تعتمد على الرسم من دون النظر إليها، فهي تناسب مع من فقد نعمة البصر لذا يُطلق عليها اسم ” الرسم الأعمى”، بالإضافة إلى دوره في تفاعل الحواس مع بعضها البعض من خلال التعاون الذي ينشأ نتيجة لعدم النظر إلى خطوط الرسم بين اليد والعقل والعين التي تلمح حواف الرسمة وحركة اليد وزواياها ومنحنياتها،حيث يعتبر البعض أن رسم الكانتور هو من أفضل أنماط الرسم التشكيلية التي تمنح المشاعر فرصة للتدفق، فماذا عن رسم الكنتوري بسيط وأشكاله وأبسط خطوطه هذا ما نستعرضه في مقالنا، فتابعونا.

ما هو الخط الكانتوري

  • يُعرف الخط الكانتوري بأنه نوع من أنواع الرسم التي يُحددها الرسام بخطوط ودون أن ينظر إليها، أو بمتابعة ما يفعله على الورقة، إذ أنه يسعى إلى التأكيد على ضرورة المزج بين اليد والمخ أثناء الرسم.

  • يُسلط رسم الكانتور الضوء على مبدئ التعلُم أولاً من ثم الإدراك أو النظر إلى الورقة التي يرسم عليها الرسام، ولا يتم هذا النوع من الرسم إلا في حالة توافر عنصري الهدوء والقدرة على التركيز ومن ثم الإبداع، والخروج بخطوط فنية قائمة على الإبداع والتفكير العميق ورصد الزوايا.
  • فيما تتراوح عملية الرسم ما بين العشرين دقيقة إلى التسعين دقيقة، فهي التي تعتمد على مهارة الرسام في التركيز فيما يقوم برسمه من زوايا ومنحنيات من دون النظر إلى الورقة، فيما يحتاج الخط الكانتوري إلى الخطوط والأشكال الحركية والإيمائية التي تعتمد على نسب معينة.
  • تخرج رسمة الكانتور بنتيجة رائعة في حالة الاعتماد على المشاعر الآنية التي يشعر بها الرسام أثناء الرسم بعيدًا عن تشويش الآخرين، أو الجلوس في مكان من شأنه أن يحد من تركيز الرسام.
  • إذ أنه يحتاج إلى الهدوء والتركيز والقدرة على رسم مشاعره على ورقة من دون أن ينظر إلى أبعادها، ليخرج برسمه تنطوي على مشاعر يحملها تتناسب مع حجم العاطفة وحالته المزاجية، مما يجعل من الرسام أقدر على تجسيد مشاعره بشكل سريع ودقيق مما يدفعه إلى ممارسة هذا النوع من الرسومات الذي يمنحه الشعور بالثقة والراحة النفسية.
  • الجدير بالذكر أن خطوط الرسم الكانتوري هو الذي يتشكل من نوعين داخلية وأساسية.

رسم كنتوري بسيط

إذا رغبت عزيزي القارئ في تصميم رسم كنتوري بسيط فكل ما عليك القيام به هو اتباع الخطوات البسيطة التالية التي تُساعدك في تصميم رسمه تُعبر عن مشاعرك:

  1. مرر القلم الرصاص على ورقة فارعة، وتغاضى عن رفع القلم من الورقة، دع حركة يدك تتحكم في الرسمة بناء على مشاعرك.
  2. عبر عن العاطفة التي تحملها من خلال رسم خطوط على الورقة ولا تتوقف عن رسم الخطوط الأساسية التي تسهم في تشكيل رسمه متكاملة.
  3. عليك التركيز وتكثيف الجهد في تخيل الرسمة التي تريد أن تظهر أمامك على الورقة من دون أن تنظر إليها، مما يتطلب منك الصفاء التام في الذهن.
  4. دع مُخيلتك وحواسك يرشدك إلى الرسمة، ومن ثم البدأ في رسم خطوط بشكل سريع ومنتظم، مُعتمد على الحواف والمنحنيات والزوايا والخطوط العريضة التي تظهر لك بعد البدء في الرسم.
  5. فيما تجد أن الرسمة التي تظهر أمامك تحمل مشاعر حول موضوع ما ولكنها بعيده كل البُعد عن التفاصيل.
  6. عليك الآن في استخدام الألوان التي تتناسب مع المشاعر التي تحملها في قلبك سواء دافئة أو عنيفة وساخنة، إذ على الألوان أن تُعبر عن المشاعر بصدق.
  7. فيما يُمكنك عزيزي القارئ أن تقم برسم رسومات ثلاثية الأبعاد من خلال الاعتماد على الألوان المتباينة ما بين الفاتح والغامق، فضلاً عن التباين في الأحجام المختلفة للخطوط العريضة، فكل ما عليك هو التدرج في استخدام الخطوط الغامقة ومن ثم الخطوط الفاتحة، مما يُضفي على الرسمة منظور وأبعاد كما يرغب فيها القارئ.

رسم بالخط الكانتوري

يُمكنك عزيزي القارئ البدء في أول رسمة لك مُستخدمًا في ذلك الخط الكانتوري من خلال اتباع الخطوات البسيطة التالية؛ حيث تسهم في تصميم مجموعة من الخطوط السريعة التي تُعبر عن المشاعر والعواطف الدفينة بداخلك بسهولة ويسر:

  • قم باستخدام الخطوط بطريقة تُعبر عن الإيماءات والحركات التي ترغب في التعبير عنها، ولكن يجب أن تهتم برد مشاعرك بدقة والتركيز والانتباه الشديد لما تقوم به، مع التركيز على الزوايا والمنحنيات التي تسهم في تشكيل الشكل والنسب، فيما تختلف السرعة ما بين شخص إلى أخر من حيث القدرة على تجسيد الحالة النفسية، ولاسيما نجد البعض يرسم ببطء نتيجة لرغبته في التعبير عن المشاعر الكامنة بداخله بدقة أعلى.
  • وكذا فنجد أنه هناك نوع أخر من الرسومات التي تسهم في التعبير عن المشاعر من خلال رسم الخط المتقطع، عن طريق البدء في الرسمة بإدراج الخطوط المتوازية، المنطلقة من موضع مركزي، حيث يُصبح بإمكان الرسام التخطيط مُستخدمًا الخطوط، ومن ثم تجسيد الرسمة ثلاثة الأبعاد، عن طريق التقارب بين الخطوط، مما يخلق لدى الرسام حالة من الوعي بالأبعاد والأحجام المختلفة للرسمة.

أدوات رسم الكانتور

  • يعتمد رسم الكانتور على أقلام الرصاص، وعدد من الأدوات التي من بينها؛ عصى الفحم، والفرش الناعمة، بالإضافة إلى الأوراق والباستيل، أو الفرش الناعمة وأقلام الجرافيت.
  • إذ أن تلك الأدوات غير مُكلفة وبسيطة فلا تتطلب عدد من كل صنف من الأدوات، فإذا رغبت في الحصول على رسمة فكل ما عليك إحضاره هو القلم والورقة.
  • ومن ثم البدء في رسم الخطوط ومن ثم الحصول على رسمه تُعبر عن المشاعر والعاطفة الخاصة بك.
  • إذ تتطلب الرسمة الواحدة بحد أدنى 20 دقيقة وبحدٍ أقصى 90 دقيقة، ليخرج الرسام برسمه تعتمد على التركيز والانتباه الشديد البعيد كل البعد عن الخوض في تفاصيل.

الكانتور في خط مستمر

  • يجب على الرسام التغاضي عن الرسم في الطريقة العمياء بشكل متقطع، إذ أنه يلزم الرسم بشكل مستمر وفي خطوط غير منقطعة، بحيث يتحرك القلم باستمرار، في خطوط مستمرة بالإضافة إلى الخطوط العريضة، إذ أن رسم الخطوط يحتاج إلى الوعي بالمشاعر والصورة التي يرسمها الشخص في ذهنه، فيما تعتمد الرسمة على الخطوط الخلفية المتداخلة، والخطية الواحدة، مُستخدم في ذلك الأقلام الحبرية مع مراعاة الضوء والظل في رسم الخط المستمر، والتحكُم في شكل الخط.

يمنح الشعور بالرسم الكانتوري القدرة على تفريغ العواطف الداخلية مع الثقة والقدرة على السيطرة على المشاعر واليد والعقل من خلال الرسوم المتدفقة من دون النظر إلى الورقة.

لذا فهو يُعتبر من أجدد أشكال الرسم وأنواعه التي تسهم في تفريغ العواطف الكامنة الداخلية، فيما يُمكنك عزيزي القارئ مُتابعة المزيد عبر الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1-